أخبار

صلّى على النبي.. هل تعرف جائزة ناسخ الكتب؟

أصل الحياة.. لماذا ستُحاسب على إهدار الماء يوم القيامة؟

خطيبي تركني وأنا متعلقة به وهو يعلم فهل يكون مذنبًا؟ (الإفتاء تجيب)

عمرو خالد يكشف: دعاء جميل لإزالة الأرق ساعة النوم

وصفة سحرية ومجربة لعودة الحب بين الزوجين.. وتحسين العلاقة بين الأب وأبنائه

عمرو خالد: رسولنا الكريم كان أكثر الناس رحمة وتسامحًا.. وهذا هو الدليل الحاسم

طرق سهلة ومجربة تساعدك علي مواجهة التوتر والأرق وضغوطات الحياة.. لا تفوتك

دعاء في جوف الليل: اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

أنا أم فاشلة! مهما فعلت مع أولادي أشعر بالتقصير وخيبة الأمل؟.. عمرو خالد يجيب

أحيانًا أكون مسافرًا وتفوتني بعض الصلوات.. فهل أقضيها قصرًا أم إتمامًا؟

مات صديق عمر أخي غريقًا ومن وقتها وهو منعزل.. كيف أساعده؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 24 نوفمبر 2021 - 09:00 م

تعرض أخي لحادث فقد صديق عمره في حادث غرق الصيف الفائت،  ومن يومها وهو يعاني، وغير قادر على تجاوز الحزن، حتى أنه توقف عن كل شيء، مشروعه الخاص الذي كان يعمل عليه، علاقاته مع بقية الأصدقاء وزملاء عمله، ومعظم وقته يقضيه منعزلًا في البيت.

أشرت عليه بالذهاب إلى طبيب نفسي فكان رده:" هو الدكتور هيعمل إيه يعني، هيرجع لي صاحبي؟".

أنا حائر بشأنه، كيف أساعده؟




الرد:



مرحبًا بك يا عزيزي..

أحييك لاهتمامك بأخيك، وحرصك على تقديم المساعدة له حتى يعود كما السابق إلى نفسه وحياته.

لاشك أن الحزن بسبب الفقد هو من أشد حالات المشاعر المؤلمة، وغالبًا ما يكون الرد الذي ذكرته وقاله أخوك هو الشائع خاصة لدى الرجال، فطبيعة تفكيرهم تفترض وجود حلول واقعية على الأرض أو عدم جدوى أي شيء لا يؤدي إلى هذا.

ما يحتاجه أخوك يا عزيزي هو "المواجدة"، وهو أن تشعر به إلى حد عميق، وتحدثه عن هذا، ويسمي هذا النوع من التواصل بـ"التواصل العميق"،  وهو الحاصل على مستوى "المشاعر"، فيجد أنك متفهم لمشاعره وتقبلها وتشعر بأنه من حقه أن يشعر هكذا ويعبر عنها، لذا دعه يعبر عن ألم فقده لصديق عمره، فالحديث عن الآلام يخففها.

أشعره أنك متألم لألمه وهذه هي "المواجدة"، كل هذا سيساعده على "التغيير"، فلو تغيرت مشاعرك أخيك سيتغير تفكيره وتصرفاته وسيخرج من وهدته التي هو غارق فيها.

تأكد أنك بهذا تساعده على أن يأخذ الحزن حجمه اللائق، خاصة وأنه قد مر وقت ليس قليل على الحادث ونحن على أبواب الشتاء.

جرب، وبيقين، وأمل في الله يا عزيزي، وسيحدث تغيير نحو الأفضل، وعندها قد يقتنع أخوك بأهمية الحياة، وطلب المساعدة النفسية، ليكمل تعافيه من "الصدمة"، أو سيتتم تعافيه وتجاوزه للأمر بنفسه.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

مدمن وخجلي يمنعني من طلب العلاج النفسي.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

ماذا أفعل مع زوجي الذي أبدى تفهمًا لاختلاف طبيعتنا ووعد بمراعاة هذا ولم يف؟



الكلمات المفتاحية

تعافي نفسي التعافي من الصدمة المواجدة تواصل عميق تواصل المشاعر مرو خالد تجاوز اللم ألم الفقد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تعرض أخي لحادث فقد صديق عمره في حادث غرق الصيف الفائت، ومن يومها وهو يعاني، وغير قادر على تجاوز الحزن، حتى أنه توقف عن كل شيء، مشروعه الخاص الذي كان