أخبار

الذهاب إلى العمل بالدراجة يحمي من السرطان وأمراض القلب

دراسة: الانتقال المتكرر من منزل إلى آخر يعرض الأطفال لخطر الاكتئاب

الفقير أعلم باحتياجاته.. فلا تفتئت عليه واترك له الحرية في تحديد أولوياته

تقرأ وتسمع القرآن ولا يؤثر فيك.. نصائح سحرية تفتح قلبك وعقلك

وصاية سحرية للنبي تفتح الطريق لحل أي مشكلة في حياتك

كيف منح الله الحرية للعبد في تنفيذ تكليفاته؟ (الشعراوي يجيب)

هل للسعادة وقت؟ وكيف تحصل عليها؟

أشياء طور بها الصحابة إمكاناتهم الفردية في وقت الفراغ والملل

الكذب في كتابة السيرة الذاتية للالتحاق بوظيفة

قصة بناء الكعبة: حجارتها من 5 جبال وامرأة شاركت ببنائها لأول مرة

رأيت أخي الكبير يتحرش بالصغير وأخبرت أمي ولم تصدقني.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 03 يوليو 2024 - 07:35 ص

أنا فتاة عمري 17 عامًا ومشكلتي أنني رأيت أخي الذي يصغرني بعامين يتحرش بأخي الأصغر وعمره 9 سنوات.

فزعت وأخبرت أمي ولكنها لم تصدقني، ووالدنا متوفي ولي عم عمره 30 عامًا وهو قريب مني وصديق لي، هل أخبره، أم ماذا؟

أنا حائرة، وحزينة، وخائفة على أخي الصغير من الكبير.



الرد:


مرحبًا بك يا عزيزتي..

قلبي معك.

أقدر مشاعرك، وأحييك على اهتمامك بإخوتك، ولعل المفاجأة أن كلًا من أخويك الجاني والضحية، مساكين، ويحتاجون الدعم الوالمساعدة النفسية.

دورك كأخت أن تقتربي من كل منهم، ويقوم بينكم علاقة صداقة، ومن ثم ثقة وانفتاح، وفضفضة، وحكي، ومصارحة، وعدم تحسس، وطمأنينة.

بعد هذا سيفتح لك الصغير قلبه ويحدثك تلقائيًا عما حدث وعندها تخبريه بأن هذا خطأ، وعليه أن يرفض، وإن لزم الأمر اصطحبيه إلى متخصص نفسي، مرشد أو معالج، حتى يتعافى من صدمة التحرش هذه من أخيه.

أما الآخر الجاني، فمؤكد أنه ضحية أيضًا ويعاني من اضطراب نفسي ما دفعه لهذا السلوك الجنسي الشاذ مع أخوه، ومع وجود الصداقه يمكنك أن تتحدثي معه مباشرة عما يفعله، وتطمئنيه أن سره لن يعرفه أحد، وتقنعيه بالذهاب معك إلى متخصص نفسي ليتعافى من هذا الاضطراب.

وأخيرًا يمكنك بالطبع التحث مع عمك، الذي وصفتيه بالصديق بشرط أن يكون واعيًا، ناضجًا، حكيمًا، فإن لك يكن هكذا فلا تفاتحيه، واعذري والدتك فما أخبرتيها به "صادم" لها كأم تحب كل أولادها، ومن الطبيعي أن تقابل هذا الخبر الصادم بإنكاره، وكل تتعامل بحسب درجة الوعي والنضج النفسي لديها، والضغوط، وسمات شخصيتها، إلخ.

باختصار، ابذلي أنت الجهد المطلوب، كما ذكرت لك، وتواصل يف يالوقت نفسه مع متخصص نفسي ماهر وأمين، ليضع معك خطة للتعامل مع كلا من أخويك، حتى يتم اصطحابهم إليه للتعافي.

أعانك الله، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.






الكلمات المفتاحية

تحرش تعافي من الصدمة علاقة صداقة صدمة اضطراب جنسي سلوك جنسي شاذ ضحية جاني

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled أنا فتاة عمري 17 عامًا ومشكلتي أنني رأيت أخي الذي يصغرني بعامين يتحرش بأخي الأصغر وعمره 9 سنوات.