أخبار

الذهاب إلى العمل بالدراجة يحمي من السرطان وأمراض القلب

دراسة: الانتقال المتكرر من منزل إلى آخر يعرض الأطفال لخطر الاكتئاب

الفقير أعلم باحتياجاته.. فلا تفتئت عليه واترك له الحرية في تحديد أولوياته

تقرأ وتسمع القرآن ولا يؤثر فيك.. نصائح سحرية تفتح قلبك وعقلك

وصاية سحرية للنبي تفتح الطريق لحل أي مشكلة في حياتك

كيف منح الله الحرية للعبد في تنفيذ تكليفاته؟ (الشعراوي يجيب)

هل للسعادة وقت؟ وكيف تحصل عليها؟

أشياء طور بها الصحابة إمكاناتهم الفردية في وقت الفراغ والملل

الكذب في كتابة السيرة الذاتية للالتحاق بوظيفة

قصة بناء الكعبة: حجارتها من 5 جبال وامرأة شاركت ببنائها لأول مرة

الغيرة على النساء.. هذه عقوبة من لا يغار على أهله

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 03 يوليو 2024 - 07:35 ص

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "النساء حبائل الشيطان"، وقد روي العرب الكثير عن غيرة النساء، وذلك لحرصهم وحفظهم لشرفهم، ومدى غيرتهم وغيرة نسائهم، ومن ذلك:
 -أنه إذا أغير الرجل في أهله، أو في بعض مناكحه، أو مملوكته فلم يغر، بعث الله، جل اسمه، إليه طيراً يقال له: (القرقفنة) حتى يسقط على عارضة بابه، ثم يمهله أربعين صباحاً يهتف به: (إن الله غيور يحب كل غيور) ، فإن هو تغير وأنكر ذلك، وإلا طار حتى يسقط على رأسه، فيخفق بجناحيه على عينيه، ثم يطير عنه، فينزع الله منه روح الإيمان، وتسميه الملائكة: الديوث.
- وقال النبي صلى الله عليه وسلم: باعدوا بين أنفاس الرجال والنساء فإن كانت المعاينة واللقاء كان الداء الذي لا دواء له.

اقرأ أيضا:

لن تتخيل ما فعله القرد مع التاجر الغشاش!

حكايات عجيبة:


-روي أن امرأة ذات عقل ورأي حملت من فاجر، فقيل لها في ذلك، فقالت: قرب الوساد وطول السهاد، - تريد قرب مضجعه منها وطول مسارته إياها- .
- وقال سعيد بن مسلم: «لأن يرى حرمتي ألف رجل على حال تكشف وهي لا تراهم، أحب إلي من أن ترى حرمتي رجلاً مواجهة».
- وقيل إحدى نساء العرب: لم زنيت بعبدك ولم تزن بحر؟ قالت: طول السهاد وقرب الوساد.
- وقيل: لو أن أقبح الناس وجهاً، وأنتنهم رائحة، وأظهرهم فقرا، وأسقطهم نفساً، وأوضعهم حسباً قال لامرأة تمكن من كلامها، ومكنته من سمعها: والله يا مولاتي قد أسهرت ليلي، وأرقت عيني، وشغلتني عن مهم أمري، فما أعقل أهلاً ولا ولداً، ولو كانت أبرع الناس جمالاً، وأكملهم كمالاً، وأملحهم ، وإن كانت عينه تدمع بذلك، ثم كانت تكون مثل أم الدرداء، أو معاذة العدوية، أو رابعة القيسية لمالت إليه وأحبته.
- ومنها قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: اضربوهن بالعري، فإن النساء يخرجن إلى الأعراس، ويقمن في المناحات، ويظهرن في الأعياد، ومتى كثر خروجهن لم يعد بد أن يرين من هو شكلهن، ولو كان بعلهن أتم حسناً، وأحسن وجهاً، والذي رأت أنقص حسنا، ولكان ما لا تملكه أظرف عندها مما تملكه، ولكان ما لم تملكه أو تستكثر منه أشد لها اشتغالاً واجتذاباً.

الكلمات المفتاحية

الغيرة عقوبة من لا يعار على أهله العيرة المطلوبة

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled قال النبي صلى الله عليه وسلم: "النساء حبائل الشيطان"، وقد روي العرب الكثير عن غيرة النساء، وذلك لحرصهم وحفظهم لشرفهم، ومدى غيرتهم وغيرة نسائهم، ومن ذل