أخبار

عندما قرأ الشيخ "هاشم هيبة" في حضرة النبي!

الشيخ الصياد.. فيلسوف المقرئين

5 علامات تحذيرية لـ "متلازمة النظر للكمبيوتر".. كيف تحمي عينك في خطوات بسيطة؟

حارب أمراض الشتاء بهذه الزيوت والنباتات

سر العبادة التي تجلب البركة في الرزق والعمر والولد

نية واحدة ترفع قدرك لمقام الأبرار والأخيار

أخبره النبي أنه لا يضرّه بشر.. كرامة له قبل تعذيبه

5فضائل لمقاومة النفس .. يمنحك الله خوارق العادات والكرامات ..داوم عليها

معجزة سيدنا موسي وأمه .. وهكذا تحول اليم من سبب للغرق الي طوق للنجاة.. تعرف علي تفاصيل اللحظات المثيرة بقصر فرعون

كيف وردت كلمتا "المأوى" و"المثوى" في القرآن.. وهل يصح قول المثوى الأخير عن القبر؟

ماذا أفعل مع من يخوضون في آيات الله بغير علم ويحسنون المقالات الباطلة؟

بقلم | محمد جمال حليم | السبت 14 يناير 2023 - 08:42 م
في أحيان كثيرة أجد على مواقع التواصل أو غيرها من المجالس  من يخوضون في آيات الله بغير علم وينثرون الشبهات حولها .. فماذا علي أن أفعل؟

الجواب:

تبين لجنة الفتوى بإسلام ويب أنك إن آنست من نفسك علما تدفع به باطلهم، وعلمت أن في رده ثمرة مرجوة تستحق بذل الوقت؛ فرد عليهم.

وتضيف: إن لم تر كبير فائدة في الرد عليهم، أو لم تأنس من نفسك علما؛ فأعرض عنهم، ولا تضيع وقتك بالدخول على مواقعهم وصفحاتهم، وقد قال الله تعالى: وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ. {الأنعام:68}.
قال الشيخ السعدي في تفسيره هذه الآية: المراد بالخوض في آيات الله: التكلم بما يخالف الحق، من تحسين المقالات الباطلة، والدعوة إليها، ومدح أهلها، والإعراض عن الحق، والقدح فيه وفي أهله. فأمر الله رسوله أصلا، وأمته تبعا، إذا رأوا من يخوض بآيات الله بشيء مما ذكر، بالإعراض عنهم، وعدم حضور مجالس الخائضين بالباطل.

وتوضح: من هاهنا أمر النبي صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجالِ في أرضٍ أن ينأى عنه، وهؤلاءِ دجاجلة هذا العصر، فيتعينُ النأيُ عنهم وإغلاقُ الأسماع والأبصار دون شبهاتهم .

وتنصح أن لا تترك الشبهة تمرُ على مسامعكم أو تقع في قلوبكم وإن مرت فلا تفكر فيها ولا تلتفت إليها، ولا تشغل نفسك بالبحث عن جوابها، وقد أوصى شيخُ الإسلام ابن تيمية تلميذه ابن القيم بألا يجعلَ قلبه مثل الإسفنجة يتشرب كل شبهة، بل عليه أن يجعله مثل الزجاج تمرُ الشبهة فلا تؤثر فيه، وقد ذكر ابن القيم أنه لم ينتفع بوصية كما انتفع بهذه الوصية من شيخ الإسلام .

الكلمات المفتاحية

الخوض في آيات الله الإعراض الشبهات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled في أحيان كثيرة أجد على مواقع التواصل أو غيرها من المجالس من يخوضون في آيات الله بغير علم وينثرون الشبهات حولها .. فماذا علي أن أفعل؟