أخبار

ما أيام التشريق.. وما فضلها عن باقي الأيام؟

هل صلاة العيد تغني عن صلاة الفجر وكذلك هل صلاة الفجر تغني عن صلاة العيد؟

4 أمنيات بفناء الكعبة.. كيف تحققت لأصحابها؟

"بمناسبة الطواف .. رموز ومعاني رائعة ذكرها الله لمعني "الكعبة

قصة مقام إبراهيم.. لماذا نتخذها مصلى عند الكعبة؟

لماذا نرمي الجمرات؟ عمرو خالد يكشف سرًا تعبديًا في مناسك الحج (فيديو)

لماذا حجب الله عنا رؤية إبليس؟

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبة

ثلاث اختبارات قاسية نجح فيها الذبيح إسماعيل

أبو العرب إسماعيل عليه السلام صادق الوعد.. تحكي قصته أصل شعائر الحج

ابنتى تتابع الموضات ودائمة وضع المساحيق والميكب فى المنزل رغم صغرها.. هل هذا أمارة انحراف؟

بقلم | فريق التحرير | الثلاثاء 07 مايو 2024 - 06:54 م
ابنتى تتابع الموضات ودائمة وضع المساحيق والميكب فى المنزل رغم صغرها.. هل هذا أمارة انحراف؟

ابست د.  مروة عبد الحميد استشاري العلاقات الاسرية والتربوية أننا  نعيش في زمن أصبح يشعر فيه الآباء بالخوف الزائد على الأبناء وذلك بسبب الانفتاح العجيب من حولنا على منافذ عالمية، منها ما يناسب ديننا ومنها ما لا يناسبه. بالإضافة إلى سهولة الوقوع في المعصية لأنها أصبحت بالفعل متاحة وسهلة المنال. ولهذا فأنا أقر مشاعر الخوف تلك وأشدد على أهمية إقامة حوار دائم بناء مع أبناءنا وبناتنا عن المخاطر المحيطة بهم والتي تهدد دينهم ودنياهم حتى نكون أخذنا نحوهم خطوات إيجابية تقيهم شرور غير متوقعة.

وعلي صعيد آخر، أود أن أوجه نصيحتي للآباء والأمهات على أن التضييق على الأبناء بدافع الخوف قد يؤتي بنتائج عكسية خطيرة قد تكون سبباً في ابتعاد أبناءنا عن الدين والعياذ بالله أو حدوث فجوة في العلاقة بيننا وبينهم فيفقدوا صداقتنا ويتيهون في الدنيا باحثين عن خبراتهم الشخصية والتي للأسف تكون محدودة جدا ولا تكفيهم لمواجهة تحديات الحياة الجارفة.

ولهذا، فإن أفضل وسيلة للتربية هي ما قام به أفضل الخلق سيدنا محمد (ص) وهو يربي الجزيرة العربية والعالم بأكمله. فنجد أنه صلي الله عليه وسلم اهتم بنشر العلم وتوعية البشر وتعليمهم محاسن الأخلاق. ولهذا علينا أن نستثمر الوقت والجهد لتعليم أولادنا الخلق الحسن ولا نكتفي بتعليمهم العبادات. وثانياً، كان حبيبنا النبي (ص) لا يقسو على مخطئ، بل كان يصبر ويصطبر ويوجه ويرشد ويوعظ تارة ويتغافل تارة أخرى. وعلينا نحن أيضاً أن نتبعه في مثل هذا الأمر وأن نصبر على أبنائنا حتى يتمكنوا من فهم الحياة وأن يبنوا القدرة على اختيار الصواب المحاط بالكثير من الأخطاء والمخاطر.

وبهذا أوجه نصيحتي للأخ السائل بأن ما تمارسه الفتاة ليس بالضرورة مؤشراً للانحراف وإنما قد تكون راغبة في الاستمتاع بأنوثتها داخل بيتها دون العرض على الأجانب، وهذا أمر مستحب عليك. أن تشجعها عليه. وعليك أيضا أن تنهال عليها بكلمات المدح والإعجاب فتتشبع بقدر عال من الثقة في النفس تجعلها زاهدة في نظرات الرجال الأجانب. وبالإضافة إلى ذلك، عليك أن تنصحها بالحشمة وإن صغر سنها أمام الأجانب وشرح الأسباب وإبراز النتائج الإيجابية لاحتشام المرأة على نفسها وعلى المجتمع ككل، هذا إلى جانب كونها في طاعة مستمرة وانصياع تام لأوامر الله تعالي. ثم عليك بالتحلي بأعلي درجات الصبر عليها وأن تكون أنت ووالدتها قدوة حسنة لها في التحلي بالإسلام الصحيح وأخلاقه الشريفة. فبهذا تكون قد أديت واجبك نحوها من حب ونصح وإرشاد وصبر. وأخيراً أوصيك بالدعاء المستمر لها بأن يحفظها الله عز وجل هي وكل بنات المسلمين وأن يقيهن الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يحببهن في الحجاب الشرعي المحتشم.

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled ابنتى تتابع الموضات ودائمة وضع المساحيق والميكب فى المنزل رغم صغرها.. هل هذا أمارة انحراف؟