أخبار

هل يجوز الدعاء للمصابين بفيروس كورونا من غير المسلمين؟

منزلك مملكتك .. أبسط الطرق لتجعله مكانًا صحيًا ومريحاً للعيش فيه

عمرو خالد يكشف: ‫ هذا ما يحدث للعصاة بعد الموت.. لن تصدق

منجم من الفوائد.. 7 أطعمة صحية وغنية بمضادات الأكسدة.. تعرف عليها

هل يحق للزوج استرجاع ذهب اشتراه لزوجته؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهُم اغسل قلوبنا من أوجاعها

‫ كلام عملي عن الصبر. كيف تصبر على الابتلاء؟.. عمرو خالد يجيب

رسالة ‫لكل عاق لوالديه..شاهد هذا المقطع المبكي

هل شرب السجائر تبطل الوضوء؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لطلب سعة الرزق من الله

"الناس الدبش".. عفوًا لستم أصحاب قلب طيب

بقلم | محمد جمال | الاثنين 24 فبراير 2020 - 11:24 ص
Advertisements


«الناس الدبش.. أطيب قلوب».. البعض يردد هذا لتبرير غلظة من لا يجيدون معاملة الناس ويلقون على أسماعهم ما يغضبهم،خصوصًا إذا كان بينهم من يتسم بهذه الصفة، والحقيقة هي العكس تمامًا، لأن الناس الدبش ليسوا أطيب قلوب ولا طيبين من الأساس..

 فمثل هؤلاء لديهم المقدرة على إيذاء الناس نفسيًا، بكلام سخيف، دون أن يشعر أو يتراجع عما يفعل، ودون حتى أن يشعر بأي تأنيب للضمير،ثم يبرر لنفسه كل ما قاله، بأن "أصل طبعه هكذا"، لا يمكن أن يتصف بصفة طيبة القلب على الإطلاق.. فمثل هؤلاء لديهم المقدرة على إيذاء الناس نفسيًا، بكلام سخيف، دون أن يشعر أو يتراجع عما يفعل
فمثل هؤلاء لديهم المقدرة على إيذاء الناس نفسيًا، بكلام سخيف، دون أن يشعر أو يتراجع عما يفعل


بل أن هذه الصفة عكس ما جاء به القرآن الكريم، قال تعالى لنبيه يحذره من غلظة الكلام: «وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ».. فقد ربط المولى عز وجل بين غلظة القلب وفظاظة اللسان.


التحدث بتلقائية لا تعني الإهانة

عزيزي المسلم، اعلم يقينا أن التحدث بتلقائية، كما يسميها البعض، لا تعني إيذاء الناس بكلام لا معنى له سوى أنه إهانات وخروج عن المألوف، بل أنه أذى كبير، ويقتل الناس معنويًا ونفسيًا، وهنا لابد للجميع أن يعلم أن الإسلام نهى عن ذلك تمامًا.


فعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «إنالعبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله، لا يلقي لها بالًا، يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله، لا يلقي لها بالًا، يهوي بها في جهنم».

فكيف لكلمة تهين وتكسر خاطر وتسب وتلعن، ألا تهوي بصاحبها في جهنم؟!.. هذا الحديث ينطبق تمامًا على من يسمونأنفسهم الناس الدبش، (لا يلقي لها بالا) أي : لا يتأملها بخاطره ولا يتفكر في عاقبتها ولا يظن أنها تؤثر شيئا، ويلقيها في وجه من أمامه، ثم يمر وكأن الأمر لا يعنيه.

لو كنت "دبش" عليك بالآتي

لذا عزيزي المسلم، لو كنت شخصا ممن يطلق عليهم لفظ «الناس الدبش»، لا تفرح كثيرًا بوصف الناس لك، لأنك في ورطة كبيرة، وإياك أن تردد التبريرات المتكررة: «أنا اللي في قلبي على لساني»، لأن هذا أكبر دليل ضد، وأن قلبك سيئ مثل كلامك.

 وعليك أن تدرك جيدًا أن فيك عيب خطير ولابد أن تغيره، فقد روى عن رسول الله صلى الله عليهوسلم أنه قال : « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت».

إذن شرط الإيمان هنا ألا تقول مثل هذا الكلام السخيف ثم تبرره لنفسك، فقط لو اضطررت اسكت، وامشي، فالخير كله في السكوت، وليس في الكلام المؤذي.

اظهار أخبار متعلقة



موضوعات ذات صلة