أخبار

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا قلبًا وَجلاً من خشيتك خاشعًا لذكرك مُنيبًا إليك

انتبه لها.. 3 علامات تشير إلي انتشار فيروس كورونا على جلدك

ما حكم طباعة المصاحف على روح المتوفى وكتابة اسمه عليها؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. ‫دعاء رائع لطلب بركة وسعادة اليوم

٣ خطوات تخلصك من القلق المميت وقت الوباء.. يكشفها عمرو خالد

علاجات طبيعية.. 7 أطعمة صحية تساعد علي تخفيف آلام المعدة

من كتاب حياة الذاكرين .."قررت أن أختلي بالله ساعةً كلَّ يوم"

علمتني الحياة.. ""الله الذي أوجدك في الحياة وحده يعلم كل أحوالك"

حكم تأخير الصلاة عن وقتها من أجل رعاية الأم المريضة

إيطاليا تحجب "تيك توك " مؤقتا بعد وفاة طفلة شاركت في تحدي "الوشاح

8 خطوات لمساعدة غيرك في زمن كورونا

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 10 ابريل 2020 - 10:58 م
Advertisements
في وقت الأزمات والصدمات والمراحل الصعبة في الحياة، كما هو حادث الآن بعد تفشى وباء كورونا في العالم، لابد من التحلي بالصبر والوعي، وتقديم الدعم والتكافل الإنساني، وتقديم الخدمات قدر المستطاع خاصة لمن يحتاج.

اقرأ أيضا:

إيطاليا تحجب "تيك توك " مؤقتا بعد وفاة طفلة شاركت في تحدي "الوشاح

اقرأ أيضا:

مركز «صواب» يحذّر من ألعاب إلكترونية تقود الشباب إلى التطرف

وفيما يلي نقدم لكم خطوات بسيطة يمكن بواسطتها فعل الكثير، ومساعدة بعضنا البعض حتى تمر الأزمة بسلام:

أولًا: حافظ على التباعد الاجتماعي، فالحد من الاختلاط مع الآخرين،  والعمل من المنزل، هذه كلها مساعدة حقيقية وقت تفشى الوباء، لحماية النفس، والغير، من خطر العدوى.

ثانيًا: انشر الإيجابية في كل مكان، في بيتك، وعبر السوشيال ميديا، ومكالماتك  الهاتفية، واحرص على  التواصل الدائم عن  بعد مع الجميع، الأصدقاء، والجيران، المعارف، وقم بأنشطة ترفيهية منزلية مع أفراد  أسرتك،  فذلك سيساعد على رفع الحالة المعنوية  والنفسية،  ما يقوي المناعة ويساعد على  مقاومة الفيروس.

ثالثًا: انشر الوعي وتبادل المعلومات مع  الآخرين، خاصة وسائل الوقاية من الفيروس، وطرق تعزيز المناعة، وعبر مصادر موثوقة.

رابعًا: تولّي مهام التسوق عن أفراد  العائلة والمقربين خاصة كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، والحوامل، وكل من لديه  مناعة لا تقوى على مواجهة الفيروس.
 
خامسًا: احرص على الحد من كمية المشتريات الأساسية،  وتقاسمها مع الآخرين، ولا تسمح لنفسك بالاستيلاء  على كميات كبيرة من المنتجات وحرمان آخرين منها.

سادسًا: تطوع إن استطعت في إحدى  الجمعيات التي تعنى بنقل المصابين بفيروس كورونا إلى المستشفيات، مثلًا، أو توزيع المأكولات على العائلات المحتاجة، إلخ.

سابعًا:  شارك في التبرع بالدم في حال سمحت حالتك الصحية، فقد أشارت العديد من المصادر الطبية إلى أن انتشار فيروس كورونا حمل معه انخفاض في معدل المتبرّعين بالدم، خوفاً من زيارة المستشفيات والمراكز الطبية وانتقال  العدوى إلى الزوار، المرضى والموظفين.

ثامنًا: حاول لو كان ذلك بإمكانك ذلك،  أن تؤمن فرص عمل منزلية، فقد أصبح الكثيرون عاطلون بسبب إغلاق  شركات كثيرة، أو المشاركة في دعم المتاجر والشركات المحلية في بلدك مما يحد  من الخسائر الاقتصادية.

الكلمات المفتاحية

مساعدة كورونا أزمات كبار السن تباعد اجتماعي تبرع بالدم تطوع

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled في وقت الأزمات والصدمات والمراحل الصعبة في الحياة، كما هو حادث الآن بعد تفشى وباء كورونا في العالم، لابد من التحلي بالصبر والوعي، وتقديم الدعم والتكاف