أخبار

عزيزي المسلم.. الناس لا يرون عقيدتك بل سلوكك فاظهر لهم طيب الأخلاق

في اليوم العالمي للقلب.. تعرف كيف تنقذ شخص من السكتة القلبية المفاجئة

عمرو خالد: تعلم من النبي أسلوب الحديث مع الآخر.. هذا ما فعل

ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها؟.. البحوث الإسلامية تجيب

عمرو خالد: عش ببساطة النبي صلى الله عليه وسلم.. هذا ما فعل

فيه شفاء للناس.. 9 استخدامات غير متوقعة لعسل النحل.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: يارب بحق تنزلك الجليل كل ليلة لتتوب على التائبين

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. عمرو خالد يجيب

حكم الشرع في الزواج العرفي بين الشباب بدون وليّ وشهود؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم الصبح لأمك بهذا الدعاء الرائع

عمتي كذبت علي وأخبرتني أن ابنتها تحبني وبعد الزواج تبين أنها تكرهني .. ماذا أفعل وهي حاملًا الآن؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 18 مايو 2020 - 10:49 م
Advertisements

أنا شاب عمري 28 سنة متزوج حديثًا من ابنة عمي عمرها 16سنة زواجًا تقليديًا .المشكلة أنها بعد الزواج أخبرتني أنها لا تحبني، بل تكرهني، وأن الأهل هم من أرغموها على الزواج.

وعندما واجهت عمتي بذلك قالت لي أنها صغيرة في السن، وسوف تتغير.

هي الآن حاملًا، وبيننا مشكلات كثيرة، وحياتي معها تعيسة، حتى الكلام لا نتكلم، ولا أدري ماذا أفعل؟


الرد:

مرحبًا بك يا عزيزي، زوجتك تكرهك وحاملًا !
لقد حاولت ألا اندهش، ولكن ما حدث قد حدث، وقضي الأمر.
أقدر صدمتك لمواجهتها لك بمشاعرها السلبية تجاهك، وبالطبع هناك أخطاء عديدة في طريقة الزواج قد حدثت، شارك فيها الأهل بالطبع بشكل رئيس، وليس الوقت للعتب عليك، فلا فائدة، ولست أنت محتاج لذلك، وإنما أنت الآن محتاج لتحمل مسئولية القرار المصيري بالزواج من ابنة عمتك بدون التثبت من موافقة ابنة عمتك وجهًا لوجه أثناء الخطوبة وقبل العقد وإتمام الزفاف.

اقرأ أيضا:

أنا متمسكة بشاب على خلق ودين ووالدتي رفضته بدون مقابلته.. ماذا أفعل؟
الآن، هناك مسئولية أخرى، وهي هذا الطفل القادم، وما أراه يا عزيزي أن تكون فترة الحمل هذه فترة هدنة بينكما، يحاول كل منكم أن يرى محاسن الآخر، ويقدم ما يمكنه أن يبني جسورًا من التفاهم، والانسجام، لربما يأتي الحب بالعشرة الطيبة، كما أن بنكما صلة رحم، تذكر ذلك.
أعتقد أن هذه الفترة الصبورة مهمة للتأكد من استحالة العشرة، أو امكانيتها، فإن حدث انسجام، وتغير في المشاعر، فبإمكاننا فتح صفحة جديدة بعيدة عن موقف سابق، ومشاعر سابقة، وإلا ليغن الله كلًا من سعته، على أن يكون بينكما بعد الطلاق اتفاقات لرعاية ابنكما، وتنظيم حياته، وكيفية تربيته، فلو انفصمت الزوجية، فالوالدية باقية، وهذه هي مسئوليتك وقتها، ومنذ الآن، ومسئوليتها، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

وعدني بالزواج وغدر بي وارتبط بأخرى.. كيف أثأر لكرامتي؟

اقرأ أيضا:

منذ طلاقي وأنا أشعر بالذنب لأنني تزوجت شخص غير مناسب وأنجبت منه.. أنا حزينة فبن تنصحونني؟


الكلمات المفتاحية

زواج خداع حب كراهية مشاعر مسئولية قرار حمل

موضوعات ذات صلة