أخبار

هل وعود الخطوبة تنتهي بالزواج؟.. زوجة تروي تجربتها

هل يمكن للفيتامينات أن تحمي من السرطان؟ وكيف تساعد المكملات الغذائية في تحسين صحتك؟

لحم تحوّل إلى حجر في بيت النبوة.. والسبب سائل

7 خطوات بسيطة ستساعدك علي خفض ضغط الدم مع التقدم في العمر.. تعرف عليها

هل الصابون المصنوع من البكتيريا هو سر صحة الجلد؟

تفاصيل بسيطة تضايقك.. فتكون النتيجة أن يصنفك الناس بأن "عقلك صغير"

صحابي كان يرى الملائكة عيانًا.. وآخر رد عليه جبريل السلام دون أن يعلم

طلقني غيابيًا فتزوجت غيره ثم فوجئت أنه أرجعني؟

يكشفها عمرو خالد: شاهد أرض الجنة كيف أصبحت.. لن تصدق

ستبكي عند سماعك هذه القصة الجميلة .. يسردها عمرو خالد

عمتي كذبت علي وأخبرتني أن ابنتها تحبني وبعد الزواج تبين أنها تكرهني .. ماذا أفعل وهي حاملًا الآن؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 18 مايو 2020 - 10:49 م
Advertisements

أنا شاب عمري 28 سنة متزوج حديثًا من ابنة عمي عمرها 16سنة زواجًا تقليديًا .المشكلة أنها بعد الزواج أخبرتني أنها لا تحبني، بل تكرهني، وأن الأهل هم من أرغموها على الزواج.

وعندما واجهت عمتي بذلك قالت لي أنها صغيرة في السن، وسوف تتغير.

هي الآن حاملًا، وبيننا مشكلات كثيرة، وحياتي معها تعيسة، حتى الكلام لا نتكلم، ولا أدري ماذا أفعل؟


الرد:

مرحبًا بك يا عزيزي، زوجتك تكرهك وحاملًا !
لقد حاولت ألا اندهش، ولكن ما حدث قد حدث، وقضي الأمر.
أقدر صدمتك لمواجهتها لك بمشاعرها السلبية تجاهك، وبالطبع هناك أخطاء عديدة في طريقة الزواج قد حدثت، شارك فيها الأهل بالطبع بشكل رئيس، وليس الوقت للعتب عليك، فلا فائدة، ولست أنت محتاج لذلك، وإنما أنت الآن محتاج لتحمل مسئولية القرار المصيري بالزواج من ابنة عمتك بدون التثبت من موافقة ابنة عمتك وجهًا لوجه أثناء الخطوبة وقبل العقد وإتمام الزفاف.

اقرأ أيضا:

خطيبي لا يعجبه شكل صدري ويهدد بفسخ خطوبتنا.. ماذا أفعل؟
الآن، هناك مسئولية أخرى، وهي هذا الطفل القادم، وما أراه يا عزيزي أن تكون فترة الحمل هذه فترة هدنة بينكما، يحاول كل منكم أن يرى محاسن الآخر، ويقدم ما يمكنه أن يبني جسورًا من التفاهم، والانسجام، لربما يأتي الحب بالعشرة الطيبة، كما أن بنكما صلة رحم، تذكر ذلك.
أعتقد أن هذه الفترة الصبورة مهمة للتأكد من استحالة العشرة، أو امكانيتها، فإن حدث انسجام، وتغير في المشاعر، فبإمكاننا فتح صفحة جديدة بعيدة عن موقف سابق، ومشاعر سابقة، وإلا ليغن الله كلًا من سعته، على أن يكون بينكما بعد الطلاق اتفاقات لرعاية ابنكما، وتنظيم حياته، وكيفية تربيته، فلو انفصمت الزوجية، فالوالدية باقية، وهذه هي مسئوليتك وقتها، ومنذ الآن، ومسئوليتها، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

أبادر زوجتي دائمًا للعلاقة الحميمية وهي لا تشاركني الحب ولا الرغبة.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

خطيبي يتجاوز ويلمس أجزاءً حساسة من جسدي ويغضب ويقاطعني عندما أرفض.. كيف أتصرف؟


الكلمات المفتاحية

زواج خداع حب كراهية مشاعر مسئولية قرار حمل

موضوعات ذات صلة