أخبار

4 أذكار تنجيك من الخوف والغم والمكر والفقر.. يوضحها عمرو خالد

هل يجوز ترك ركعتي السنة عند قضاء صلاة الفجر لضيق الوقت؟

لا أستطيع النوم وأعاني من الأرق من كثرة الأفكار؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم لا تجعل بيننا وبينك فى رزقنا أحدًا سواك

كيف يشفع لك النبي يوم القيامة وأنت عاصي؟!.. أمين الفتوى يجيب

هل يمكن أن يصاب الأطفال بكورونا؟..إليك قائمة بالأعراض التي يجب أن تنتبه لها

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء جميل للنبي وادعوا بيه كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: هذا هو معنى "العقلية الفارقة" في الحياة

9 عادات يومية شرائية تتسبب في إفلاسك مهما زاد دخلك

احتجاجات المستخدمين تدفع واتساب لتأجيل تعديل شروط الخصوصية

ماذا أفعل مع والدي الذي يقول لي أنني فاشل ولست رجلًا؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 21 مايو 2020 - 12:20 ص
Advertisements

أنا شاب متزوج عمرى 40 سنة ومشكلتي هي قسوة والدي فمنذ كنت طفلًا وأنا أخاف منه، ولا أحبه.

أنا أعمل في التجارة، وأقيم معه في العمارة نفسها برًا به، فقد تزوج كل اخوتى ولم يبق أحد، وهو كثير الشجار، ويشتمني أمام زوجتى وأولادي ودائما ما يقول عنى أني فاشل، ولست رجلًا مما يؤذيني، وحاليًا تعبت نفسيًا وأتحدث معه وأزوره لمامًا ولا أريد أن أراه وأفكر في البحث عن شقة خارج نطاق المنطقة التي يعيش فيها فهل اعتبر عاق؟

مراد- مصر

الرد:

مرحبًا بك عزيزي، أسفت لما يحدث لك وأنت في هذه السن بسبب علاقتك بوالدك.
 ما هو ظاهر أنك لا زلت تعيش في أسر الطفولة في علاقتك مع والدك، لا زال " الخوف" ولكن اتخذ شكلًا مختلفًا بالطبع، لكنه "مدفون" داخلك وكامن، وهذا طبيعي يا عزيزي، فأنت تعرضت لما يسمي في علم النفس "اساءات الطفولة " وهذه تؤثر على الشخصية بشكل سلبي، وعميق، ولابد لها من مساعدة طبية نفسية، فلا تخف من ذلك، فهذه المساعدة غالبًا ستكون مع معالج نفسي يضع معك خطة علاجية بدون دواء للتخلص من هذه المشاعر السلبية المدفونة بداخلك.

اقرأ أيضا:

فسخت خطبتي بسبب اساءات خطيبي الذي أحبه وخطبت لآخر لإغاظته والآن أريد العودة له من جديد.. ما الحل؟
لا يهم تشخيص شخصية والدك الآن البتة، فهو كبير السن، وبالطبع لديه اضطراب في الشخصية منذ زمن طويل بدليل معاملته لكم جميعًا، وهو على ما يبدو من الشخصيات الصعبة التي لا تتجاوب حتى مع "المراضية " و"المسايسة"، لذا لا عليك، وليس واجبًا عليك حبه، وإنما بره وفقط، والانتباه لنفسك وأسرتك.
وإجابة سؤالك هي " نعم "، يمكنك الاستقلال عنه في كان منفصل كما فعل اخوتك، إن كان هذا سيريحك، فهذا ليس من العقوق أبدًا، بل على العكس من حقك "الاستقلال" المادي ومنذ زمن، وهذا لا يمنع التواصل، والسؤال والاهتمام، والبر، والتواصل والزيارة والهدية والانفاق كلما احتاج واستطعت أنت ذلك، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

منذ طلاقي وإقامتي مع أهلي أجد منهم معاملة سيئة أرهقتني نفسيًا.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

أحب الفتيات على طريقة "التيك أواى" ثم أندم.. ما الحل.. كيف أتوقف؟


موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled أنا شاب متزوج عمرى 40 سنة ومشكلتي هي قسوة والدي فمنذ كنت طفلًا وأنا أخاف منه، ولا أحبه.