أخبار

لو نفسك تكون إنسان مبدع غير تقليدى ومتجدد دائمًا!.. جرب هذه الوسيلة الرائعة

ما حكم صلاة الحامل وهي جالسة لعدم المقدرة؟.. "الإفتاء" تجيب

كيف أختار الصحبة الصالحة؟ .. الدكتور عمرو خالد يجيب

سر دعاء الخروج من البيت؟.. ولماذا وصانا النبي الكريم بقوله دائما؟

دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نسألك حبك وحب من أحبك وحب عمل يقربنا لحبك

5 طرق فعالة لتحسين صحة أمعائك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

ما حكم قراءة القرآن قراءة عادية بدون تشكيل؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. اذأ خفت حد يؤذيك في الدنيا ادعي بدعاء النبي

عمرو خالد يكشف: ذكر إذا دومت عليه يوميا يجعل حياتك كلها مرتبطة بالله

كيف تستمتع بأجازة الصيف والسفر للبحر دون غضب الله؟.. عمرو خالد يجيب

هل صوت المرأة عورة؟ (الإفتاء تجيب)

بقلم | عاصم إسماعيل | السبت 30 مايو 2020 - 01:45 م
Advertisements
ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية جاء فيه: "ما حكم قراءة المرأة القرآن الكريم في مكان مختلط بالرجال داخل مسجد أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيظ القرآن الكريم؟".
وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر البث المباشر على الصفحة الرسمية للدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا: "صوت المرأة ليس بعورة خاصة إذا كانت تحفظ قرآن كريم، أو تعلم غيرها سواء رجال أو نساء طالما أنها تلتزم بالأدب والخلق وهى هنا تحفظ قرآن فقطعا تلتزم بالأدب والخلق".
ولنعلم جميعا أن عمل المرأة بجوار الرجال ليس اختلاطًا فرجل يجلس على مكتبه وامرأة تجلس على مكتب آخر في نفس العمل هذا ليس اختلاطا وإلا تكون وسائل المواصلات اختلاط والشارع اختلاط.
الأمر ذاته، أكده الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلاً: "صوت المرأة ليس بعورة في ذاته، ويوجد آية قرآنية أو حديث صحيح ثابت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- يؤكد أن صوت المرأة عورة".
لكن خضوع المرأة بالقول الذي يُطمِع فيها الرجال الأجانب هو الممنوع؛ قال تعالى: "فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا" (الأحزاب:32).
وقال الشيخ محمد عبدالسميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك فهمًا خاطئًا لدى البعض وهو أن صوت المرأة عورة ولكن هذا اعتقاد خاطئ، فصوت المرأة ليس بعورة في حد ذاته.
وأضاف، أن صوت المرأة ليس بعورة وهذا من الكلام المشهور الذى لا يدل عليه الشرع فصوت المرأة عندما يكون به خضوع، فلا يجوز فقال الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا }.
وأشار إلى أن المرأة الآن تنزل وتعمل وتتعامل مع الناس لكنها إذا تكلمت بكلام محكم لقضاء مصالحها ولأداء أعمالها فهذا ليس به شيء ومنه غناء السيدة أم كلثوم ففي غالب أحوالها ليس فيه خضوع حيث غنت باللغة العربية وأفادتها إفادات بالغة.



الكلمات المفتاحية

صوت المرأة عورة الإفتاء المصرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية جاء فيه: "ما حكم قراءة المرأة القرآن الكريم في مكان مختلط بالرجال داخل مسجد أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحفيظ الق