أخبار

من بينها الرسائل الصوتية.. مزايا جديدة يضيفها "تويتر" قريبًا

بالفيديو: أفعى الطريشة.. تعرف على أخطر ثعبان في العالم

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها ثبت الله أقدامه علي الصراط يوم القيامة

باحثون: طفرة فيروس كوفيد 19 أكثر عدوى!

الصدق وسيلتنا لدخول الجنة.. كيف ذلك؟

يغار بشدة من احتضان وتقبيل زوجته لأخيها من الرضاعة.. ما الحكم؟

الغدة الكظرية.. أين توجد وما أهميتها؟

لهذا حث الرسول على أفضلية تناول الطعام والشراب بحال الجلوس.. الطب الحديث يكشف الإعجاز النبوي

ما الحكم الشرعي لإلقاء السلام علي المارة برفع اليد إو الإشارة وهل يغني هذا عن التلفظ به ؟

4أطعمة تمنع تساقط الشعر .. اجعليها ضيفا دائما علي مائدتك

وعدني بالزواج وانتظرته ثلاث سنوات والآن وضعني على قائمة الـ"بلوك" أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 07 يونيو 2020 - 07:29 م
Advertisements

نشأت بيني وبين شخص على الفيس بوك علاقة عاطفية،عفيفة ، ووعد بالزواج.

عمر هذه العلاقة 3 سنوات، ولم يتقدم للزواج بي، وكانت تحدث بيننا مشاجرات وخلافات كثيرة، يقاطعني على إثرها ويختفي ثم يظهر، أنا تعبت من العلاقة وهو الآن عمل لي "بلوك" بعد خلاف بيننا من أسبوعين، ما الحل فأنا منهارة؟


 الرد:

مرحبًا بك يا صديقتي، ربما وجود الكثير من العلاقات التي تتجه نحو الإباحية والعلاقات الجنسية المحرمة، هو ما دفعك لوصف هذه العلاقة بالعفيفة، لا بأس،  أنا غير مندهشة من الوصف، ولكنني مندهشة من السنوات الثلاثة.
مندهشة أن يدفعك الاحتياج للحب والزواج وهو حقك لقبول علاقة "بلا اسم"، واهدار عمر، وطاقة، واستنزاف شاعر معها.
الواضح من خلال رسالتك، أنك شديدة التعلق بالأشخاص، ويدفعك لذلك التعطش الشديد لتلبية احتياجاتك النفسية والعاطفية، وهو حقك، والمشكلة تحدث عندما يدفعنا ذلك دفعًا لعلاقات "بدون اسم"، كالريشة، تطير في الهواء بلا مستقر ولا خطة ولا جدية، فنطير معها، بمشاعرنا، وأحلامنا، وكياننا كله، ونضيع، تمامًا كما تضيع الريشة.
وليس الحب هكذا، ليس في الحب ، والعلاقة العاطفية الجادة اختفاء وظهور، كل هذا يتنافي وسمات الشخصية السوية الجادة.

اقرأ أيضا:

منذ طلاقي وأنا أشعر بالذنب لأنني تزوجت شخص غير مناسب وأنجبت منه.. أنا حزينة فبن تنصحونني؟

ما ذكرته يا عزيزتي وبكل صراحة هي سلوكيات شاب "يتسلى"، تحت غطاء العلاقة العاطفية العفيفة؟! وبعضهم يفعل مع وعود عظيمة بالزواج، بينما الأمر ليس هكذا، ولا توجد أي دلائل على الجدية، والاحترام للعلاقة.
ما أراه أنك بحاجة شديدة لحسن اختيار مصدر اشباع الاحتياجات النفسية والعاطفية، وتقدير ذاتك، والشعور بالاستحقاق، للحب الحقيقي، والاحترام، والحياة الطيبة المستقرة مع رجل يريدك في "النور" ويقدم كل الدلائل، والبراهين التي تؤكد ذلك.
أما وقد تبين العكس، فهي فرصتك للسجود حمدًا وشكرًا لله على نجاتك من شرك صياد، محترف، ليس إلا.
قد تكون كلماتي لك، صادمة، قاسية، ولكننا نحتاج أحيانًا يا صديقتي لمثل هذا حتى نفيق، من أجلنا، لأن أنفسنا تستحق، ولأن الله نجانا وعلينا أن نفهم الرسالة، ونستوعب الدرس، ونصبح أكثر نضجًا ووعيًا، حتى نحسن الاختيار فيما بعد، ونبدأ صفحة جديدة من حياتنا العاطفية، ونحن النسخة الأفضل من أنفسنا، فلا نسمح لأحد أن يتلاعب بمشاعرنا تحت مسمي "الحب"، والحب منه براء، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

وقعت في الحرام أثناء سفر زوجي.. هل أخبره وأطلب الطلاق؟

اقرأ أيضا:

لا يتقدم لي عرسان وأهلي يعتبرونني عانس وأنا منهارة.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

فيس بوك زواج حب احتياج تقدير الذات

موضوعات ذات صلة