أخبار

6 فوائد سحرية للزنجبيل والليمون قبل النوم

"تويوتا" تبدأ بناء "مدينة ذكية".. سيارات ذاتية القيادة ومنازل تعمل بالذكاء الاصطناعي

هذا الشرف لا يعلوه شرف

فقه الدعاء.. كلمات انتقل بها النبي من الأرض إلى السماء

اكتشاف جينين جديدين مرتبطين بمرض "الزهايمر"

باع حذاءه ليطعم ضيفه.. لن تتخيل الجائزة؟!

هل هناك ما يسمى بـ "صلاة التوبة؟"

فيه ساعة إجابة.. تعرف على الأدعية المستحبة والمستجابة يوم الجمعة

فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

وصية نبوية غالية تزيل همك وحزنك.. يكشفها د. عمرو خالد

12 نصيحة للوقاية من فيروس كورونا.. تعرف عليها

بقلم | مها محي الدين | الاربعاء 10 يونيو 2020 - 01:38 ص
Advertisements
يسمى الفيروس التاجي الجديد رسميًا باسم SARS-CoV-2، وهو اختصار لمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة، ويرتبط السارس- CoV-2 بفيروس السارس التاجي، الذي تسبب في نوع آخر من أمراض الفيروسات التاجية في الفترة من 2002 إلى 2003.
ومما نعرفه حتى الآن، يبدو أنSARS-CoV-2 يختلف عن الفيروسات، بما في ذلك الفيروسات التاجية الأخرى.
وتظهر الأدلة أن السارس - CoV - 2 قد ينتقل بسهولة أكبر ويسبب مرضًا يهدد الحياة في بعض الأشخاص، مثل الفيروسات التاجية الأخرى، حيث يمكن أن يعيش في الهواء وعلى الأسطح لفترة كافية ليلتقطها شخصا ما.
ومن الممكن أن تصاب بالسارس- CoV-2 إذا لمست فمك أو أنفك أو عينيك بعد لمس سطح أو شيء يحتوي على الفيروس، ومع ذلك لا يعتقد أن هذه هي الطريقة الرئيسية لانتشار الفيروس
وفيما يلي بعض الحقائق الطبية التي نشرها موقع healthline الطبي، لمساعدتنا على فهم أفضل طريقة لحماية أنفسنا والآخرين من الفيروس التاجي الجديد.

اغسل يديك بشكل متكرر وبعناية

استخدم الماء الدافئ والصابون وافرك يديك لمدة 20 ثانية على الأقل، مرر الرغوة على معصميك وبين أصابعك وتحت أظافرك، ويمكنك استخدام صابون مضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات.
استخدم معقم اليدين عندما لا يمكنك غسل يديك بشكل صحيح، وأعد غسل يديك عدة مرات في اليوم، خاصة بعد لمس أي شيء، بما في ذلك الهاتف أو الكمبيوتر المحمول.

اقرأ أيضا:

صنائع المعروف تقي مصارع السوء (قصص حقيقية).. يسردها محمد جاويد

تجنب لمس وجهك

يمكن أن يعيش السارس- CoV-2 على بعض الأسطح لمدة تصل إلى 72 ساعة، لذا يمكن أن تلتقطه إذا لمست أي سطح ملوث.
تجنب لمس أي جزء من وجهك أو رأسك ، بما في ذلك فمك وأنفك وعينيك. تجنب أيضًا قضم أظافرك. يمكن أن يمنح هذا السارس CoV-2 فرصة للانتقال من يديك إلى جسمك.

توقف عن المصافحة والعناق

وبالمثل تجنب لمس الآخرين، حيث يمكن أن ينقل ملامسة الجلد إلى الجلد السارس CoV-2 من شخص لآخر.

لا تشارك الأدوات الشخصية

لا تشارك الأدوات الشخصية مثل الهواتف والميك أب والأمشاط، ومن المهم أيضًا عدم مشاركة أواني الطعام، وخاصة للأطفال وكبار السن.

قم بتغطية فمك وأنفك عند السعال والعطس

تم العثور على السارس CoV-2 بكميات كبيرة في الأنف والفم، هذا يعني أنه يمكن حملها عن طريق قطرات الهواء لأشخاص آخرين عند السعال أو العطس أو التحدث، ويمكن أن تهبط أيضًا على الأسطح الصلبة وتبقى حتى 3 أيام.
استخدم منديلًا أو أعطس في مرفقك للحفاظ على نظافة يديك قدر الإمكان، واغسل يديك بعناية بعد العطس أو السعال.

تنظيف وتطهير الأسطح

استخدم مطهرات كحولية لتنظيف الأسطح الصلبة في منزلك مثل مقابض الباب وأثاث المنزل وألعاب الأطفال، كما يجب أن تنظف هاتفك وجهاز الكمبيوتر المحمول وأي شيء آخر تستخدمه بانتظام عدة مرات في اليوم.
كما يجب الحرص علي تطهير الأسطح بعد إحضار البقالة إلى منزلك، واستخدم محاليل الخل الأبيض أو بيروكسيد الهيدروجين للتنظيف العام.

اقرأ أيضا:

دراسة مذهلة: كواكب "درب التبانة" الأخرى "تعج بالحياة"

حافظ علي التباعد الاجتماعي

إذا كنت تحمل فيروس SARS-CoV-2، فسيتم العثور عليه بكميات كبيرة في بصاقك (البلغم)، ويمكن أن يحدث هذا حتى إذا لم يكن لديك أعراض.
لا احرص علي التباعد الاجتماعي وحاول أن تبقي في المنزل، ومارس عملك عن بُعد قدر الإمكان.
وإذا كان يجب عليك الخروج للضروريات، احتفظ بمسافة 2 متر بينك وبين الآخرين، لأنه يمكنك نقل الفيروس عن طريق التحدث إلى شخص قريب منك.

احذر التواجد في التجمعات

إن التواجد في مجموعة أو تجمع يجعلك على الأرجح على اتصال وثيق بشخص ما، وهذا يعني احتمال التقاط العدوي بكل سهولة من أي شخص موجود في التجمع.

تجنب الأكل أو الشرب في الأماكن العامة

الآن ليس وقت الخروج لتناول الطعام، وهذا يعني تجنب المطاعم والمقاهي، حيث يمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق الطعام والأواني والأطباق والأكواب.
ولكن لا يزال بإمكانك الحصول على خدمة التوصيل أو الطعام الجاهز، لكن اختر الأطعمة المطهية جيدًا والتي يمكن إعادة تسخينها، لأن الحرارة العالية-على الأقل 132 درجة فهرنهايت / 56 درجة مئوية-، وفقًا لدراسة مختبرية حديثة تساعد على قتل الفيروسات التاجية.

اقرأ أيضا:

"خيانة المرأة وركوب الجن للثور" .. أغرب ما تشاءمت به العرب

اغسل البقالة الجديدة

اغسل جميع المنتجات تحت الماء الجاري قبل تناول الطعام أو التحضير له، ولا يوصى باستخدام الصابون أو المنظفات في غسل منتجات مثل الفواكه والخضروات، وتأكد من غسل اليدين قبل وبعد التعامل مع هذه الأشياء.

قم بارتداء قناع

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن يرتدي الجميع قناع وجه من القماش في الأماكن العامة حيث قد يكون الإبعاد الجسدي صعبًا، مثل متاجر البقالة.
وعند استخدامها بشكل صحيح، يمكن أن تساعد هذه الأقنعة في منع الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض أو الذين لم يتم تشخيصهم من نقل السارس - CoV - 2 عند التنفس أو التحدث أو العطس أو السعال، وهذا بدوره يبطئ انتقال الفيروس.
وإليك بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار:
-لن يمنعك ارتداء القناع فقط من الإصابة بالعدوى، بل يجب اتباع غسل اليدين والإبعاد الجسدي بعناية أيضا.
-أقنعة القماش ليست فعالة مثل أنواع الأقنعة الأخرى، مثل الأقنعة الجراحية، ولكن يجب ترك هذه الأقنعة الأخرى للعاملين في الرعاية الصحية.
-اغسل يديك قبل ارتداء القناع.
-اغسل القناع بعد كل استخدام.
-يمكنك نقل الفيروس من يديك إلى القناع، لذا إذا كنت ترتدي قناعًا، تجنب لمس الجزء الأمامي منه.
-يمكنك أيضًا نقل الفيروس من القناع إلى يديك، لذا اغسل يديك إذا لمست الجزء الأمامي من القناع.
-لا ينبغي ارتداء القناع للأطفال أقل من عامين، أو لأي شخص يعاني من صعوبة في التنفس أو أي شخص لا يمكنه إزالة القناع بمفرده.

إذا مرضت.. كيف تطبق الحجر الصحي

اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي أعراض، وابق في المنزل حتى تتعافى، وتجنب الجلوس أو النوم أو تناول الطعام مع عائلتك حتى إذا كنت تعيش في نفس المنزل.
ارتدِ قناعًا واغسل يديكِ قدر الإمكان، وإذا كنت بحاجة إلى رعاية طبية عاجلة، فارتدي قناعًا وأخبر المسعفين أنه قد يكون لديك إصابة بالعدوي.

اقرأ أيضا:

الطفلة "نور".. نابغة في العلوم والرياضيات وحافظة لكتاب الله بأرقام الآيات

اقرأ أيضا:

"خردة الإنسان" في الفضاء الخارجي تهدد بقطع الإنترنت ووقف التنبؤ بالطقس

الكلمات المفتاحية

كورونا فيروس كورونا الوقاية من كورونا علاج كورونا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يسمى الفيروس التاجي الجديد رسميًا باسم SARS-CoV-2، وهو اختصار لمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة، ويرتبط السارس- CoV-2 بفيروس السارس التاجي، الذي تسبب في