أخبار

هل يجوز قراءة الفاتحة بدلًا من التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

نقص بروتين الدم.. علامات خفية وخطيرة تدل علي نقص البروتينات بجسمك

دعاء في جوف الليل: اللهم أدِم علينا سترك الجميل وأوزعنا شكر نعمتك

عمرو خالد: سنة النبي ليست شكل ومظهر ولكن طريقة حياة

هل الزكاة واجبة في الطماطم والخيار والخضراوات بصفة عامة؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد يكشف: دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

‫حسبي الله ونعم الوكيل تنجيك من كل خطر.. وهذا هو الدليل الحاسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

تعرف علي الفرق.. كيف يختلف صداع كورونا عن أنواع الصداع الأخرى؟

علمتني الحياة.. "ما خاب قلب تعلق بالله ولا ذاق طعم الحرمان من انشغل بذكره"

كيف تكتشف أن طفلك يعاني من سوء التغذية؟

بقلم | مها محي الدين | الثلاثاء 16 يونيو 2020 - 10:38 م
Advertisements
يعاني حوالي 2 مليار شخص في العالم من شكل من أشكال سوء التغذية، أو نقص العناصر الغذائية المناسبة، وفقًا للتحالف العالمي لتحسين التغذية، والتي تؤدي إلي الوفاة في كثير من الأحيان، حيث أن نقص التغذية هو سبب في وفاة في 3.1 مليون طفل سنوياً.
وعلى الرغم من اتخاذ خطوات كبيرة دوليا كل عام، إلا أن سوء التغذية يؤثر على كل بلد في العالم، وفقاً لليونيسف، ويمكن أن يكون لسوء التغذية أسباب عديدة بما في ذلك نقص الغذاء، والمشكلات المرتبطة بالصحة العقلية، والمرض، والفقر، لذا من المهم معرفة العلامات التي تدل علي أن طفلك يعاني من سوء التغذية.
وقد ذكر موقع Business Insider بعض العلامات المحتملة لسوء التغذية التي يجب أن تتابعها، خاصة عند الأطفال، ويجب عليك التحدث مع الطبيب إذا كنت تعتقد أنك أو شخص ما تحت رعايتك قد يعاني من سوء التغذية.

نقص التغذية والتغذية المفرطة

على الرغم من أن العديد من حالات سوء التغذية ترتبط بفقدان الوزن الشديد، إلا أن سوء التغذية يمكن أن يأتي في شكلين مختلفين تمامًا، وهما نقص التغذية والتغذية المفرطة.
ويعني نقص التغذية إلى أن طفلك لا يحصل على ما يكفي من العناصر الغذائية التي يحتاجها، أما الإفراط في التغذية هو أنه يحصل على الكثير من المواد الغذائية.
وتعتمد الطريقة الأساسية لتشخيص سوء التغذية على وضع الطفل في مخططات النمو، وإذا ما كان تقدمه يتماشى مع المعدلات المتوقعة لطوله وعمره، لكن هذه العملية ليست مثالية ولا يمكنها إظهار كل شيء، لذلك فإن إستشارة طبيبك ضرورية لأنه قد يأخذ بعين الاعتبار عوامل أخرى.
وعلى الرغم من أن فقدان الوزن أمر شائع مع سوء التغذية، فمن الممكن أيضًا اكتساب الوزن أو تصنيفه على أنه سمنة أثناء تعرض الطفل لسوء التغذية.
وتقول هيذر أ. إيشر ميللر، الأستاذة المشاركة في قسم علوم التغذية في جامعة بوردو للولايات المتحدة، "من الشائع إذا كنت تستهلك الكثير من السعرات الحرارية ولكنك لا تأكل الكمية المناسبة من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، أن تصاب بالسمنة، وهو ما يحدث مع أولئك الذين يعانون من السمنة علي الرغم من تعرضهم لسوء التغذية".

سوء التغذية وتغيير الوزن

وفقًا لـ هيئة الخدمات الصحية البريطانية، فإن أكبر علامة على سوء التغذية هي فقدان الوزن غير المبرر، والذي يعني فقدان 5-10 ٪ من وزن الجسم في ثلاثة إلى ستة أشهر.
ويمكن أن يكون هذا علامة على نقص التغذية، على الرغم من أنه تجدر الإشارة إلى أن فقدان الوزن السريع يمكن أن يكون علامة على العديد من المشاكل الصحية الأخري، ولهذا السبب غالبًا ما يأخذ الأطباء في الاعتبار عوامل أخرى.
وقال الدكتور كينيث ب. كريستوفر، المؤلف المشارك في دراسة في طب الرعاية الحرجة حول هذا الموضوع، "نحن كأطباء ليس لدينا صعوبة في التعامل وملاحظة من يعانون من سوء التغذية، فيمكن دائمًا معرفة ما إذا كان شخص ما يعاني من سوء التغذية الشديد، ومن أبرز العلامات أن ينخفض وزن الطفل بشكل ملحوظ، وأن يكون جسد الطفل دافئ باستمرار، ولكن درجات سوء التغذية الأقل حدة هي التي يصعب ملاحظتها."

اقرأ أيضا:

سلوك شائع.. هكذ يمكنك التعرف على من يكذب عليك؟


سوء التغذية ومشاكل الأسنان

يمكن أن تتأثر أسنان الطفل المصاب بسوء التغذية، وقالت جولي كانينجهام، اختصاصية التغذية، إن الشقوق التي لا تلتئم في زوايا فم الطفل أو البالغ، يمكن أن تشير إلى نقص الحديد أو فيتامين ب، كما يمكن أن يشير نزيف اللثة أو الكدمات المتكررة إلى نقص فيتامين سي.


حالة إعياء دائمة

وأوضح أليكس توروف، اختصاصي التغذية، أنه إذا بدا أن الطفل يعاني دائمًا من نزلة برد، فقد يكون لديه جهاز مناعي منخفض، ويمكن أن يكون ذلك أيضًا علامة على سوء التغذية، وهذه العلامة غالبا ما تتجلى في العدوى المتكررة وسوء التئام الجروح.
وأضاف توروف، "خاصة بالنسبة للأطفال دون سن الثانية، يمكن أن تصبح آثار سوء التغذية مزمنة ومصاحبة للطفل مدى الحياة، وذلك سبب نقص مقاومة المناعة لأمراض والعدوى باقي حياتهم، كما يمكن أن يعانون من "التقزم" الذي يمكن أن يكون له آثار طويلة المدى"

سوء التغذية وتغيرات المزاج

قال الدكتور آلي جريج، وهو اختصاصي تغذية، إن الهياج والمزاج المكتئب إلى جانب علامات أخرى، يمكن أن تعكس أيضًا أن الطفل يعاني من سوء التغذية، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن التحولات في الصحة العقلية يمكن أن تكون أيضًا سببًا لسوء التغذية، لذا فإن العلاقة بين الاثنين قوية، وبالتأكيد يجب التحدث عنها مع أخصائي.
وإذا ظهرت هذه العلامات وأي مخاوف أخرى بشأن سوء تغذية طفلك، يجب عليك دائمًا التحدث مع الطبيب في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضا:

"الجراف .. النفاض.. واللتات" 25 لقبًا للطعام .. احذر أن تكون أحدهم


أخطار سوء التغذية للأطفال

تمامًا مثلما يعاني الكبار من مشاكل في التركيز عندما لا يأكلون أو يتناولون ما يكفي من العناصر الغذائية، يُظهر الأطفال نتائج مماثلة.
وقال تيروف، "بطء النمو الفكري، وصعوبات التعلم، والضعف المعرفي، وعدم القدرة على التركيز، كلها علامات على سوء التغذية لدى الأطفال.
وهذا أمر خطير بشكل خاص في السنوات الأولى للأطفال، حيث تتطور أدمغتهم، ونقص العناصر الغذائية الكافية في الرضع والأطفال دون سن 2 يمكن أن يكون لها آثار مدمرة على التطور المعرفي، فإذا لم يتطور عقل الطفل بشكل سليم، فلن يحصل يستطيع التقدم في التعليم مثل باقي أقرانه.
ويمكن أن تظهر البداية المبكرة لسوء التغذية في الجسم والدماغ وغالبا ما تسمى بـ"التقزم"، مما يعني أن أجسامهم وأدمغتهم لا تتطور بشكل صحيح نتيجة للعجز الغذائي.
ويمكن أن يكون لهذا آثار طويلة الأمد تستمر حتى إذا تم إعطاء الشخص المغذيات المناسبة في وقت لاحق من الحياة، مما يؤثر على فرص الحياة والعمل في مرحلة البلوغ، وفقًا لمشروع الجوع.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن البالغين الذين عانوا من سوء التغذية عندما كانوا أطفالًا يكسبون متوسط 20 ٪ أقل من أولئك الذين لم يكونوا يعانون منها.

اقرأ أيضا:

عرفت "مراكب البحر".. عجائب لا تعرفها عن " مراكب البر"

اقرأ أيضا:

السماق طعم مميز وفوائد متعددة.. لا يمكن الاستغناء عنه لهذه الأسباب

الكلمات المفتاحية

سوء تغذية أطفال الأسرة الأطفال التغذية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يعاني حوالي 2 مليار شخص في العالم من شكل من أشكال سوء التغذية، أو نقص العناصر الغذائية المناسبة، وفقًا للتحالف العالمي لتحسين التغذية، والتي تؤدي إلي