أخبار

كيف تتوضا كما علمنا النبى الكريم؟.. عمرو خالد يجيب

لشفاء سريع.. أطعمة يجب أن تتناولها إذا كنت مصابًا بعدوى كورونا

عمرو خالد يكشف: تجربة عجيبة مع التسبيح فى غابة منعزلة.. هذه تفاصيلها

لا يعجبني أي عريس! وأهلي غاضبون ماذا أفعل؟.. د. عمرو خالد يجيب

الفطريات الخضراء.. إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن عدوي الفطريات الجديدة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هل يجوز قطع الصلاة لتلبية نداء أمي المسنة؟.."الإفتاء" تجيب

قصة مؤثرة حدثت للنبى تعلمك الرضا في أشد الابتلاءات.. يسردها عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. ادعي لنفسك ولأولادك كل يوم بدعاء النبي الكريم

4 ممارسات بسيطة تساعد علي شفاء الجروح بشكل أسرع.. تعرف عليها

في ظل تزايد العنصرية بالغرب.. كيف حاربها النبي قبل 1400 سنة؟

بقلم | أنس محمد | السبت 27 يونيو 2020 - 01:02 م
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم حاسمًا إذا رأى عقيدةً أو أخلاق أو قولاً جاهلياً، وكان يغضب لله وينكر الحرام على فاعله بما يناسب الحال والمقام.

وقد جاء إنكاره صلى الله عليه وسلم، في صورة غاضبة، كانت تعد من أكثر ما غضب له النبي وبشدة، ولم يهادن فيها، حينما عير أحد الصحابة، صحابي مثله بلونه، وقال له : " يابن السوداء"، فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وأنكر عليه في الحال وقال له: " أعيرته بأمه إنك امرؤٌ فيك جاهلية ".

موقف النبي من معايرة أبي ذر لبلال؟ 


فقد روى الإمام البخاري "حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا شعبة عن واصل الأحدب عن المغرور قال: لقيت أبا ذر بالربذة وعليه حُلة وعلى غلامه حُلة، فسألته عن ذلك فقال: إني ساببت رجلاً فعيرته بأمه، فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا أبا ذر! أعيرته بأمه؟ إنك امرؤٌ فيك جاهلية، إخوانكم حولكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم".

وقد قيل أنَّ اسم الرجل الذي عيره أبو ذر هو بلال بن رباح المؤذن، مولى أبي بكر، وقد جاء في رواية أنه قال له: ((فقلت له: يا ابن السوداء))، وفي رواية: ((وكانت أمه أعجمية فنلت منها)).

فلما بلغ الخبر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقام قائلاً ومستفهماً استفهاماً استنكارياً: ((أعيرته بأمه؟!)). أي بقولك له: يا ابن السوداء، أو ما أشبه ذلك، ثم بيَّن أن فيه خصلة من خصال الجاهلية: ((إنك امرؤٌ فيك جاهلية))، وقد جاء في رواية بيان أنه: ((كان بين أبي ذر وبين بلال محاورة، فعيره أبو ذر بسواد أمه، فانطلق بلال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فشكى إليه تعييره بذلك))، وهذه الرواية تبين أن الذي أوصل الخبر إلى النبي صلى الله عليه وسلم هو بلال رضي الله عنه.

فقال النبي لأبي ذر ((إنك امرؤ فيك جاهلية)) أي إنك بتعييرك إياه بفعل غيره، لا سيما أبوه وأمه، فإنه ما زال فيك خُلقٌ من أخلاق الجاهلية؛ لأنهم كانوا يتفاخرون بالأحساب، ويطعنون في الأنساب؛ كما جاء في الحديث الصحيح: ((أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن: الفخر في الأحساب، والطعن في الأنساب، والاستسقاء بالنجوم، والنياحة)).

اقرأ أيضا:

من الإعجاز العلمي..آية تكشف أصل وجود معدن الحديد في كوكب ارأرض

أوروبا مازالت تقنع مواطنيها بحياة السود؟


يأتي ذلك في الوقت الذي مازالت فيه دول أوروبا رغم زعم الانتصار للحريات وللإنسان، تقنع مواط نيها بأهمية حياة السود، على خلفية حادث مقتل أحد الأمريكيين على يد شرطي ، ما أدى لتظاهرات في شتى دول أوروبا والولايات المتحدة ضد العنصرية التي تملأ الغرب، ويعاني منها السود والكثير من الملل والنحل حتى الآن.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تحقيقا قالت فيه إنه يتم الآن وضع مناهج جديدة للأطفال ضد العنصرية وللتعريف بأهمية حياة السود، واستخدام خطاب مناسب لأعمار المتلقين. يجب التعريف بالاختلافات والاحتفاء بها.

ووضعت المناهج بعض التعريفات والتوصيات للأباء في تعليم أبنائهم الإيمان بحق السود في الحياة من بينها:

كونوا منفتحين، وعبروا عن الاستعداد للإجابة على أسئلة الأطفال، وإذا أشار الأطفال إلى أناس ذوي ألوان مختلفة، لا تسكتوهم لأنهم سيعتقدون آنئذ أن الموضوع محرم.

تمسكوا بالعدالة، فهذا المبدأ يتقبله الأطفال في سن الخامسة جيدا. وتحدثوا عن العنصرية بوصفها أمرا منافيا للعدالة.

التزموا الفضول، فالاستماع وتوجيه الأسئلة هي الخطوة الأولى.

ناقشوا ما يرد في الإعلام سويا، فالإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي أصبحت الآن المصدر الرئيسي للمعلومات بالنسبة للأطفال.

تكلموا بانفتاح، فالنقاش المنفتح والصريح حول العنصرية والتنوّع والشمولية من شأنه بناء الثقة.

للمراهقين القدرة على فهم المواضيع المجردة بشكل أكثر وضوحا، ويتمكنون من التعبير عن آرائهم بأسلوب أكثر فصاحة.

اسألوهم عما يعلمون: ما الذي سمعوه في الأخبار أو في المدرسة أو من أصدقائهم؟

اسألوهم عما يعتقدون أنه مهم في الأخبار وبينوا لهم وجهات النظر المختلفة من أجل توسيع مجالات تفكيرهم.

وشجعوهم على اتخاذ المبادرات.

الكلمات المفتاحية

النبي والعنصرية معايرة أبي ذر لبلال أوروبا السود

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان النبي صلى الله عليه وسلم حاسمًا إذا رأى عقيدةً أو أخلاق أو قولاً جاهلياً، وكان يغضب لله وينكر الحرام على فاعله بما يناسب الحال والمقام.