-->
أخبار

مدمن ومؤذي منذ الخطوبة ولم يتغير بعد الزواج .. مستاءة منه وأحبه.. ماذا أفعل؟

الصحة العالمية: دلتا المتحور الطاغي لكورونا وينتشر في 185 دولة بالعالم

لا هامة ولا صفر.. ما معنى هذا الحديث؟

أتعاطف بشدة مع الناس وأبقى معهم في معاناتهم.. هل أنا مخطئة؟

تزوجت أثناء العدة جاهلة .. ما الحكم؟

نشوز الزوجة وحكم حرمانها من النفقة والمتعة والمؤخر؟.. الإفتاء ترد

5نصائح بسيطة لتجاوز الشعور بكراهية الحياة ومواجهة المشاعر السلبية تجاهها

أذكار المساء .. اللهُم ما أمسى بي من نعمة.. من قالها أدي شكر يومه

امرأة تسأل عن حكم الصلاة بملابس الخروج أو الرياضة؟

"الشعراوي" يرد على منكري السنة

الصحة العالمية تحدد 5 أولويات لمواجهة كورونا والتعايش معها

بقلم | خالد يونس | الاثنين 29 يونيو 2020 - 10:10 م

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تادروس أدهانوم، أكد أن العالم لم يقترب بعد من طى صفحة وباء كورونا.

ادهانوم قال فى مؤتمر صحفى فى جنيف اليوم الاثنين إنه بالرغم من أهمية اللقاح والوصول إليه على المدى الطويل إلا أن المنظمة حددت خمس أولويات على الدول أن تركز عليها؛ أولها دور كل فرد فى المجتمع فى حماية نفسه وحماية الآخرين من خلال تدابير النظافة والتباعد الاجتماعى وغيرها، إضافة إلى ضمان انتظام أفراد الطواقم الطبية في التدريب، وكذلك توفير الحماية الصحية.

وأضاف أن بين هذه الأولويات أيضا استمرار عمليات الاختبار والتشخيص المبكر والعزل والرعاية السريرية لإنقاذ الأرواح وتسريع البحث بعد أن تعلم العالم الكثير عن الفيروس.

وأشار أدهانوم إلى أن الطريق لا يزال طويلا وأن المنظمة ستعمل على تقييم المرحلة المقبلة من العملية البحثية، وذلك فى اجتماع ستعقده المنظمة هذا الأسبوع، مشددا على أهمية الريادة السياسية وقت انتشار الفيروس بصرف النظر عن وضع كل بلد.

وأكد مدير عام منظمة الصحة العالمية أن التحدي والسؤال الذي يطرح نفسه أمام الدول الآن هو كيفية التعايش مع الفيروس؛ خاصة مع بدء فتح الاقتصادات، وقال إن الفيروس مازال موجودا وإن الواقع الصعب هو أن العالم لازال فى بداية الطريق برغم تحقيق بعض البلدان لتقدم فى مواجهة الفيروس، مشيرا إلى أن الجائحة تتسارع عالميا وأن الجميع على سفينة واحدة وسيحتاجون إلى مخزون إضافي من الصبر والتواضع، مشددا على أنه آن الأوان حتى تجدد جميع الدول التزامها باتاحة الرعاية الصحية للجميع.

اقرأ أيضا:

علماء: النحل يستخدم الكهرباء لجذب النباتات لإطلاق الروائح

وأكد أدهانوم على أنه حتى مع توفر اللقاح فانه ستكون هناك حاجة لاستخدامه بشكل شامل للتحصين المطلوب، وأن الدول عليها أن تستخدم ماهو متاح الآن لكسر حالة العدوى وإنقاذ الأرواح، ونوه إلى أن التجربة الكورية الجنوبية أظهرت أنه دون علاج أو لقاح يمكن وقف حركة العدوى وانقاذ الأرواح من خلال الاختبار والتشخيص المبكر والعزل وتقفي أثر المخالطين وهو ما يمكن من القضاء على الفيروس بعد أن اثبتت هذة الإجراءات فعاليتها وذلك حتى التوصل إلى لقاح.

وقال أدهانوم إن الوصول إلى 10 ملايين حالة إصابة، ونصف مليون وفاة هو كارثي وكان يمكن تفاديه باستخدام الإرشادات التي وفرتها منظمة الصحة.

اقرأ أيضا:

4برامج شبابية ينفذها الأزهر الشريف لتأهيل المقبلات علي الزواج والحد من ظاهرة الطلاق

اقرأ أيضا:

شقيقتان من اليابان تدخلان موسوعة "جينيس" كأكبر توأم في العالم


الكلمات المفتاحية

منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا مواجهة كورونا أولويات التشخيص

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مدير منظمة الصحة العالمية قال فى مؤتمر صحفى فى جنيف إنه بالرغم من أهمية اللقاح والوصول إليه على المدى الطويل إلا أن المنظمة حددت5 أولويات على الدول