أخبار

4 طرق منزلية لتبييض أسنانك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

عمرو خالد: نسب النبي الكريم يجمع الناس ولا يفرق وهذا هو الدليل الحاسم

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة

عمرو خالد: كلما حسدنا الحاسدون علي حب النبي زدنا له انتماءً

كيف أجعل قلبي يذوب حبا في رسول الله؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لمن مات من اهالينا واحبابنا

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

10 معلومات عن رسول الله تعلمك ازاي تشتغل وتعمل فلوس.. يكشفها عمرو خالد

علمني النبي.. "كن كالسحاب الحاملة للمطر ينتفع بخيرها كل البشر"

7أبناء للرسول صلي الله عليه وسلم .. 4سيدات و3من الذكور .. تعرف علي ترتيبهم

أشعر أن الله سيعاقبني وسيحرمني من دخول كلية الطب لأنني أذنبت.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | السبت 04 يوليو 2020 - 07:23 م
Advertisements

أنا شاب عمري 18 سنة، وفي الثانوية العامة،  والآن في فتره الامتحانات.

ومشكلتي أنني أشعر أن الله لن يوفقني في تحقيق حلمي وهو دخول كلية الطب،  وأنه سيعاقبني لأنني لا أستحق هذه الحياة أو لأنني ارتكبت خطأ في حياتي، وهو سيعاقبني بسببه ويمنعني من تحقيق حلمي، وهذا الشعور يلازمني في الصباح والمساء، ما الحل؟


الرد:

متألمة أنا لمشاعرك تجاه الله يا صديقي!
من الذي أجرم في حقك وجعلك تشعر بعدم الاستحقاق للحياة، وضرورة معاقبتك هكذا؟
من الذي، وما الذي جعلك ترى الإله في هذه الصورة القاسية والمعتمة والمحبطة؟
أنني أرجح أنك تعاني من علاقة والدية غير جيدة ولا صحية يا صديقي.
أرجح أن تنشأتك بها شيء غير قليل من التسلط والقسوة.
إن علاقتنا بالله تتأثر وتنطبع بطبيعة علاقتنا بالسلطة الأبوية غالبًا، ومن التنشأة أيضًا.


صديقي الطيب..
لقد خلقك الله انسانًا، ذاتًا، كريمة، مكرمة، فلابد أن تشعر نحوها بالحب والتقدير والاحترام والاستحقاق.
دورك  هذا تجاه نفسك هو ما يرضي الله عنك.
أما الذنوب والأخطاء فالتائب من الذنب كمن لا ذنب، نعم، نسخة جديدة لا علاقة لها بالتي صدر عنها الخطأ فلم تحبس أنت نفسك في نسختك القديمة وتعتقد أن الله سيعاقبك بأثر رجعي وهو القائل "كمن لا ذنب له"؟!

صديقي الطيب..
أرجو أن تفكر في هذا الكلام جيدًا، وأن تعدل تصوراتك عن الله سبحانه وبحمده، إنه ليس بهذا الصورة المفزعة المنزرعة في ذهنك.
وأرجو أن تتولى مسئولية نفسك في اكرامها، وحسن ظنها بربها، فلو كنت تلقيت معاملة أو تربية غير صحية فتعافيك منها الآن هو مسئوليتك أنت.
أحسن الظن بربك، أحب نفسك لتحب ربك، فهو يحبك، وتوكل على الله، واطرد كل الوساوس، وستنل ما كتبه الله لك، وفيه الخير لك، ووحده يعلم وأنت لا تعلم، ادع الله أن تدخل الكلية التي ترغبها، وبعدها ارض بما يأتيك من الأقدار لأنه الخير لك وليس عقوبة.
 فقط، افعل ما عليك، ودمت بخير وتوفيق لما فيه الخير لك.

الكلمات المفتاحية

كلية الطب عقاب الله استحقاق الحياة تربية والدية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شاب عمري 18 سنة، وفي الثانوية العامة، والآن في فتره الامتحانات.