أخبار

طريقة روحية وعملية مجربة تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

هل يأثم تارك صلاة السُّنة وما كيفية صلاتها؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعو معي بهذا الدعاء المستجاب ـ دعاء لقضاء الديون

٦ طرق نبوية رائعة لحل أزمات البيوت والمشاكل الزوجية.. تعرف عليها

للتحكم في مرض السكري.. إليك 5 طقوس صباحية يمكن أن تغير حياتك

٧ شفاعات للنبي المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

علمتني الحياة.. "اللهم لا تتركني لنفسي فأضل.. ولا تشغلني عن ذكرك فأفتن"

زيت حبة البركة.. بركات وفوائد تجميلية بالجملة

السيدة نفيسة.. لماذا رفضت البقاء بمصر وهمت بالخروج؟

بقلم | محمد جمال حليم | الخميس 09 يوليو 2020 - 08:40 م
Advertisements
 لقد عمرت مصر بالعديد من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنهم العابدة الزاهدة القانتة لله السيدة نفيسة رضي الله تعالى عنها.
نسب السيدة نفيسة:
ابنة أمير المؤمنين الحسن بن زيد بن سبط النبي صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي -رضي الله عنهما-، فهي علوية حسنية ولدت يوم الأربعاء الحادي عشر من ربيع الأول عام مائة وخمسة وأربعين هجرية (145هـ) بمكة المكرمة، وبقيت فيها حتى بلغت خمسة أعوام.
طلب السيدة نفيسة للعلم:
حرصت السيدة نفيسة منذ صغرها على حفظ القرآن الكريم حتى أتمت حفظه كاملا في الثامنة من عمرها ثم  صحبها أبوها مع أمها زينب بنت الحسن إلى المدينة المنورة، لتذهب إلى المسجد النبوي وتتلقى العلم من علمائه وشيوخه، حتى حصلت على لقب "نفيسة العلم".
عبادة السيدة نفيسة:
اشتهرت رضي الله عنها بكثرة العبادة؛ فقد حجت أكثر من ثلاثين حجة أكثرها ماشية، كما اشتهرت بكثرة ذكرها لله تعالى وانشغالها بالصوم والصلاة والعبادات وكان أخوها القاسم رجلاً صالحًا زاهدًا خيِّرًا.
يقول الإمام الذهبي: "كانت من الصالحات العوابد... ولجهلة المصريين فيها اعتقاد يتجاوز الوصف، ولا يجوز ممّا فيه من الشِّرك، ويسجدون لها، ويلتمسون منها المغفرة، وكان ذلك من دسائس دعاة العبيدية (الإسماعيلية)"، وروي أنها كانت تمضي أكثر وقتها في حرم جدّها صلى الله عليه وسلم، وكانت الآخرة نصب عينيها، حتى إنها حفرت قبرها الذي دُفنت فيه بيديها، وكانت تنزل فيه وتصلي كثيرًا، وقرأت فيه المصحف مائة وتسعين مرة وهي تبكي بكاءً شديدًا.
زواج السيدة نفيسة:
تزوجت السيدة نفيسة من إسحاق المؤتمن ابن جعفر الصادق رضي الله عنه في شهر رجب سنة 161هـ، وبزواجهما اجتمع نور الحسن والحُسَين، وأصبحت السيدة نفيسة ولذا لقبت بــ"كريمة الدارَيْن"، وأنجبت لإسحاق ولدًا وبنتًا هما القاسم وأم كلثوم. وكان إسحاق مشهودًا له بالصلاح.
السيد نفيسة ترفض البقاء في مصر:
جاءت السيدة نفيسة للقاهرة يوم السبت في 26 رمضان 193هـ، واستقبلها أهل مصر بالتكبير والتهليل، وأخذوا يقبلون عليها يلتمسون منها العلم حتى ازدحم وقتها، وكادت تنشغل عما اعتادت عليه من العبادات، فخرجت على الناس قائلة: "كنتُ قد اعتزمت المقام عندكم، غير أني امرأة ضعيفة، وقد تكاثر حولي الناس فشغلوني عن أورادي، وجمع زاد معادي، وقد زاد حنيني إلى روضة جدي المصطفى"، وحين فزع الناس لقولها، وأبَوا عليها رحيلها، فخرج الألوف... بل المدينة كلها تتوسط لدى زوجها لتقبل البقاء بينهم، ولا تغادرهم. حتى تدخَّل والي المدينة "السَّري بن الحكم بن يوسف" فوهبها دارًا واسعة، ثم حدد يومين أسبوعيًّا يزورها الناس فيهما؛ طلبًا للعلم والنصيحة، لتتفرغ للعبادة بقية الأسبوع، فقبلت السيدة "نفيسة العلم" وساطة أهل مصر، ورضيت وبقيت بينهم.
السيدة نفيسة والإمام الشافعي:
لمَّا وفد الإمام الشافعي رضي الله عنه إلى مصر، توثقت صلته بالسيدة نفيسة، واعتاد أن يزورها وهو في طريقه إلى حلقات درسه في مسجد الفسطاط، وفي طريق عودته إلى داره، وكان يصلي بها التراويح في مسجدها في شهر رمضان، وكلما ذهب إليها سألها الدعاء. وأوصى أن تصلي عليه السيدة نفيسة في جنازته، فمرت الجنازة بدارها حين وفاته عام 204هـ، وصلّت عليها إنفاذًا لوصيته.
وفاة السيدة نفيسة:
ظلت السيدة نفيسة على سيرتها العطر حتى مرضت فأقعدها المرض عن الحركة فأحضروا لها الطبيب فأمرها بالفطر، فقالت: "واعجبًا، منذ ثلاثين سنة أسأل الله تعالى أن ألقاه وأنا صائمة، أأفطر الآن؟! هذا لا يكون". ثم راحت تقرأ بخشوع من سورة الأنعام، حتى وصلت إلى قوله تعالى: {لَهُمْ دَارُ السَّلامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 127] فغُشي عليها. تقول زينب -بنت أخيها- فضممتُها إلى صدري، فتشهدت شهادة الحق، وصعدت روحها إلى باريها في السماء.
حزن أهل مصر لموتها ولما أراد زوجها أن ينقلها إلى البقيع عند جدّها صلى الله عليه وسلم، تمسك بها أهل مصر فرفض لكن رأى في منامه الرسول صلى الله عليه وسلم يأمر بذلك، فدفنها في قبرها الذي حفرته بنفسها في مصر.


الكلمات المفتاحية

الإمام الشافعي السيدة نفيسة أولياء الله الصالحين آل بيت النبي سيدنا الجسن سيدنا الحسين

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لقد عمرت مصر بالعديد من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنهم العابدة الزاهدة القانتة لله السيدة نفيسة رضي الله تعالى عنها.