أخبار

كرم يفوق الخيال.. هذا ما فعله "الحسن بن علي" عندما رأى عبدًا يطعم كلبًا

هل استخدام "المشاية" مفيد للطفل؟

ابنة النبي التي تزوجها "عثمان" بأمر من الوحي

دراسة: ممارسو ألعاب الفيديو يتمتعون بصحة أفضل من عامة الناس

الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية عبر "السوشيال ميديا" كبيرة من الكبائر

دعاء جديد للدكتور عمرو خالد يحفظك من كل سوء ويبعد عنك الوباء

هل يحق للزوجة طلب الطلاق لعدم قدرة الزوج على مصروفات البيت؟

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحنا بعد التعب وأسعدنا بعد الحزن وكافئنا بعد الصبر

4 أذكار تنجيك من الخوف والغم والمكر والفقر.. يكشفها عمرو خالد

حكم منع الزوج زوجته من حقها الشرعي بحجة أنها لا تستطيع الإنجاب

لماذا ساوى الله عز وجل بين الجميع في هذا الأمر تحديدًا؟

بقلم | عمر نبيل | السبت 18 يوليو 2020 - 12:18 م
Advertisements

الشيء الوحيد الذي جعل الله عز وجل المساواة فيه أمر لا يملك أحد من البشر على الإطلاق أي يد في التدخل فيه هي الموت .. فمن الممكن أن تكون أنت غنيًا وغيرك فقيرًا، أو مسئولاً كبيرًا وغيرك مواطنًا بسيطًا، أو ملكًا وغيرك خادمًا لديك، أو أن تكون عالمًا كبيرًا أو طبيبًا أو خبيرًا في الذرة، وغيرك ربما لا يقرأ ولا يكتب من الأساس..

لكن الشيء الوحيد الذي يتساوى فيه الجميع أنا وأنت وغيرنا.. هو الموت، فلن تأخذ معك منصبك أو كرسي الحكم أو ألقابك في الدنيا أو أموالك وذهبك معك إلى القبر.. الجميع يتساوون أمام الموت وفي الكفن يدفنون .. فليس هناك (بدل أنيقة أو فساتين سواريه)، الكفن واحد لا يتغير.

حق لا شك فيه


الموت هو الحق المؤكد الذي لا شك فيه، وهو أمر حسمه الله سبحانه وتعالى في أكثر من موضع، فقال للنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ » (الزمر: 30، 31)، ولم يترك الأمر هكذا بل أكده في أكثر من موضع آخر، فقال عز وجل: « َمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ » (الأنبياء: 34)، وقال أيضًا: «ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ » (المؤمنون: 15، 16).

اقرأ أيضا:

6موجبات للمغفرة .. أطلبها والتمسها بقوة وهذا أفضل مكان وزمان للبحث عنها


مستريح أم مستراح منه؟


إذن عزيزي المسلم، بما أن الموت حق على الجميع لا محالة، فإنه أمامك خياران، إما أنك تموت فترتاح من الدنيا، أو أنك تكون فيستراح الناس منك.. والوصول لهذه النتيجة تقدمه يداك وما تفعله.

عن أبي قتادة بن ربعي أنه كان يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر عليه بجنازة فقال: «مستريح ومستراح منه»، قالوا يا رسول الله ما المستريح والمستراح منه فقال: «العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب»، وفي حديث آخر، يقول صلى الله عليه وسلم: «أسرعوا بالجنازة، فإن تك صالحة، فخير تقدمونها إليه، وإن تك سوى ذلك، فشر تضعونه عن رقابكم».

الكلمات المفتاحية

الموت الاستعداد للموت لماذا ساوى الله عز وجل بين الجميع في الموت

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الشيء الوحيد الذي جعل الله عز وجل المساواة فيه أمر لا يملك أحد من البشر على الإطلاق أي يد في التدخل فيه هي الموت .. فمن الممكن أن تكون أنت غنيًا وغيرك