أخبار

فوائد عظيمة.. كيف يؤثرالصيام على صحتك؟

طريقة روحية وعملية مجربة تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

هل يأثم تارك صلاة السُّنة وما كيفية صلاتها؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعو معي بهذا الدعاء المستجاب ـ دعاء لقضاء الديون

٦ طرق نبوية رائعة لحل أزمات البيوت والمشاكل الزوجية.. تعرف عليها

للتحكم في مرض السكري.. إليك 5 طقوس صباحية يمكن أن تغير حياتك

٧ شفاعات للنبي المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

علمتني الحياة.. "اللهم لا تتركني لنفسي فأضل.. ولا تشغلني عن ذكرك فأفتن"

الرسول أصل التواضع.. موقف طريف له مع "أبي هريرة"

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 22 يوليو 2020 - 11:33 ص
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أصحابه ويكرمهم، وكان معهم كالواحد منهم، إذا لقيهم في طريق حملهم معه.

تفاصيل الموقف:


يقول المحب الطبري في سيرته إن رسول الله صلى الله عليه وسلّم ركب حمارا إلى قباء، وأبو هريرة معه، فقال: " يا أبا هريرة أحملك؟".
 فقال: ما شئت يا رسول الله، قال: اركب، فوثب أبو هريرة ليركب فلم يقدر، فاستمسك برسول الله صلى الله عليه وسلم، فوقعا جميعا، ثم ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: " يا أبا هريرة أحملك؟" فقال: ما شئت يا رسول الله، قال: اركب ، فوثب أبو هريرة ليركب، فلم يقدر أبو هريرة على ذلك، وتعلق برسول الله صلى الله عليه وسلم فوقعا جميعا، ثم قال: يا أبا هريرة أحملك؟ ، فقال: لا، والذي بعثك بالحق نبيا، لا أرميك ثلاثا.
وقال أبو هريرة أيضا : كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا هريرة ، أو يا أبا هرّ هلك الأكثرون، إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من قال: بالمال هكذا وهكذا.
كما حمل النبي صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه، فقال معاذ : كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عَفِير، ليس بيني، وبينه شيء إلا مؤخرة الرحل، فقال: يا معاذ فقلت: لبيك يا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسعديك، ثم سار ساعة، ثم قال: «يا معاذ بن جبل» : قلت لبيك يا رسول الله، وسعديك، ثم سار ساعة ثم قال: «يا معاذ بن جبل» : فقلت: لبيك يا رسول الله وسعديك قال: هل تدري ما حق الله تعالى على العباد؟
قال معاذ: الله ورسوله أعلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «فإن حق الله عز وجل على العباد أن العباد أن يعبدوه، ولا يشركوا به شيئا» ، ثم سار ساعة ثم قال: «يا معاذ بن جبل» قلت: لبيك يا رسول الله وسعديك، قال: «هل تدري ما حق العباد على الله؟» قلت: الله ورسوله أعلم قال: «حق العباد على الله عز وجل ألا يعذبهم» قال: يا رسول الله أفلا أبشر الناس؟ قال: «لا تبشرهم فيتكلوا» ، فأخبر بها معاذ عند موته تأثما.


الكلمات المفتاحية

الرسول أبو هريرة مواقف للنبي مع الصحابة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أصحابه ويكرمهم، وكان معهم كالواحد منهم، إذا لقيهم في طريق حملهم معه.