أخبار

أذكارالمساء.. من قالهامائة مرة غفرت له خطاياه الا الكبائر

أختلف معه في الرأي.. هل أقبل الارتباط به؟

النفوس الكبيرة.. كيف كانت ترى السباق والفوز في معركة الدنيا؟

ما هي أسباب تساقط الشعر؟

الحساب.. قادم لا محالة وإليك الدليل

أعجب منام في الوفاء بالوعد ورد الجميل

النصيحة الناجعة.. هنا الحل الناجز لكل مشاكلك مهما كانت

إلى أي مدى يتأثر الرجل بالمشاعر السلبية تجاه مظهره؟

أسماك محظور على الحامل تناولها.. تعرفي عليها

من هو "روح القدس" الذي ورد ذكره في القرآن؟ (الشعراوي يجيب)

تعرف على قصة كفاح هبة.. طالبة بأكاديمية الطيران تبيع التين لتوفير نفقات الدراسة

بقلم | محمد جمال حليم | الخميس 23 يوليو 2020 - 08:40 م
Advertisements
"عمر الشغل ما كان عيب" شعار رفعته هبة بائعة التين الشوكي والطالبة بأكاديمية الطيران.
لم تتوقف أحلام الطالبة ولا تهتم نظرة الناس لها لأن أمامها هدف كبير تسعى لتحقيقه والوقوف عند نظرة الناس تضرها ولا تنفعها.
فبعد أن دخلت أكاديمية  الطيران واقتربت من تحقيق ذاتها كانت مشكلة توفير مصاريف الدراسة أحد اهم العقبات أمامها لكنها لم تنل منها.
على الفور فكرت هبة عبد الحميد في عمل شريف يحفظ عليها كرامتها ويساعدها في توفير نفقات الدراسة، والتي تبلغ 12 ألف جنيه سنويًا، اشتغلت ليلا في أحد العيادات وكانت توفر جزءا من راتبها لشراء أدوات لبيع التين الشوكي صيفًا.
واجهت هبة الواقع بتحدي وأصرت على أن تكون مختلفة وأن تعتمد على نفسها منذ الصغر فقد بدأت وهي صغير عمل برشة لتصليح الدرجات مع أخيها الصغير واكتسبت خبرة تعينها على التعامل مع الآخرين.
هبة فرحة بتحقيقها نفسها وأسرتها أيضا فخورة بها وتشجعها على العمل الحلال وتتمنى أن تراها في أفضل ما تتمنى لنفسها.
وعما إذا كانت تق تعرضت لمضايقات أثناء عملها في الشارع، أكدت هبة عدم تعرضها لأى نوع من المضايقات من المارة أو من بائعي الأرصفة المجاورة لها، قائلة "مش بقابل مشاكل خالص وأنا واقفة بيبع تين شوكى فى الشارع، بالعكس الناس بتدعيلى، والأمهات بتشجع بناتها عشان أكون قدوة ليهم، وهناك البيايعين بيعاملونى زى أختهم بالظبط".
أحلام هبة تكبر كل فلم توقفها ظروفها ولا ظروف أسرتها المتواضعة يوما عن تحقيق نفسها والسعي بإصرار نحو هدفها...فهي مثال للكفاح والإصرار في سبيل طموحها المشروع.
قصة هبة كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعي فقد انتشرت قصتها بعدما نشرتها بعض الفضائيات ولاقت القصة إعجابًا كبيرًا من المدونين، ودارت معظم التعليقات حول الدعاء لها البركة والرزق الوفير وأن تحقق ما تتمنى.


الكلمات المفتاحية

تين شوكي أكاديمة الطيران قصة كفاح إصرار هبة عبد الحميد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled العمر الشغل ما كان عيب. شعار رفعته هبة بائعة التين الشوكي والطالبة بأكاديمية الطيران.