أخبار

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

هل يأثم تارك صلاة السُّنة وما كيفية صلاتها؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعو معي بهذا الدعاء المستجاب ـ دعاء لقضاء الديون

٦ طرق نبوية رائعة لحل أزمات البيوت والمشاكل الزوجية.. تعرف عليها

للتحكم في مرض السكري.. إليك 5 طقوس صباحية يمكن أن تغير حياتك

٧ شفاعات للنبي المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

علمتني الحياة.. "اللهم لا تتركني لنفسي فأضل.. ولا تشغلني عن ذكرك فأفتن"

زيت حبة البركة.. بركات وفوائد تجميلية بالجملة

حفظ الله ورعايته يتجليان على النبي في طفولته.. وحادثة شق الصدر تهيئه للرسالة

لماذا ننشغل برأي الآخرين فينا.. وهل للأمر علاقة بالرضا عن أنفسنا؟

بقلم | عمر نبيل | الاحد 26 يوليو 2020 - 11:08 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، لابد أن نعترف بأمر ما، قد يمر علينا دون أن ننتبه، فأنت مهما بذلت واشتغلت على نفسك وأصبحت تملك مقومات كثيرة تجعلك ( واثقًا من نفسك ) جدًا، ثقة باتت منعكسة على كلامك وملامحك.. سيظل بلا أدنى شك بداخل كل شخص منا، جزء كبير من شعوره بهذه الثقة، يستمده ويطمئن به على نفسه.. نابع من رأي الناس ورضاهم عنك، واهتمامهم بك، بغض النظر عن أنك ستتظاهر بأن الأمر لا يفرق معك.. لكن الحقيقة أن الأمر يفرق معك جدًا، بل ويجعلك أحيانًا كثيرة مهزوزًا من داخلك.. لكن خبرتك وشطارتك تجعلك تستطيع عدم إظهار هذا الأمر.

تقييم الناس


بالتأكيد.. مسألة أن تتعرض لتقييم الناس، فهذا أمر مزعج كثيرًا، كأن تشعر أنك طوال الوقت في امتحان لا ينتهي.. وتنتظر تقييم الناس.. بالتأكيد تشعر بالضيق و(الخنقة)، وتشعر أنك في النهاية لست حرًا كما تتخيل أو تتصور.. لأنك تضطر كثيرًا جدًا أن تتصرف عكس رغباتك .. وتكلف نفسك فوق طاقتها .. بل وتحرم نفسك من أمور عديدة فيها راحتك فعلاً .. ويمكن أن تكتشف أنك أضعت وخسرت أشياء جيدة عديدة .. وأهدرت طاقتك ووقتك ومشاعرك في أمور أخرى .. ولا كان لها أي سبب مباشر لسعادتك.. بالعكس ربما كانت سببًا لقلقك وهَم كبير لك.. كل هذا لمجرد تقييم الناس فقط؟.. إذن ما هو الحل؟.. الحل في الثقة بالنفس.. ثقتك في نفسك تخرجك من كل ذلك.



مفتاح الثقة بالنفس


هناك نقطة مهمة جدًا وجب الوقوف أمامها، وهي (مفتاح الثقة بالنفس).. فهي المصدر الذي ستبنى على أساسه مستقبلك وتكمل به حياتك.. واعلم أنك تستمد ثقتك بنفسك من مصدر ثابت وليس متغير .. وهو الله عز وجل..

فلو كانت ثقتك تستمدها من علم - من مال - من جمال - من شهرة - من نسب - من مظاهر .. ومعيار تقييمك هو رضا الناس ونظرتهم ليك وحكمهم عليك .. فاعلم أن كل ذلك متغير ودائمًا هناك من هو أحسن منك .. فلن ترتاح أبدًا.. لكن حينما تستمدها من ( الله عز وجل ) وأسمائه وصفاته .. فالموضوع لاشك يكون مختلفًا !

كيف استمد ثقتي بنفسي من الله ؟


لكن كيف أستمد ثقتي من الله عز وجل؟.. بهذه الطرق:

١- تفهم طبيعة الدنيا .. أنها فترة مؤقتة جداً .

٢- تتأكد أن لك دور خلقت لأجله .. لابد أن يشغلك وتعرفه جيدًا.

٣- كل اختياراتك في الحياة أن تختار ( إللي يريحك ) و(إللي يسعدك)، وأن تؤدي رسالتك ودورك الذي ستحاسب عليه لاشك.

٤- تتأكد أنه مهما كان ما ينقصك عمن حولك .. فهم ينقصهم الكثير أيضًا .. وكل واحد له بصمة في الحياة مختلفة عن أي شخص آخر .

٥- لابد أن تتأقلم أن الناس بينهم فروق اجتماعية ونفسية ومادية وفكرية .. وأن يكون هناك من هو أعلى منك في بعض الأمور .. وأنت أقل في بعض الأمور الأخرى، فهذا لا يمكن أن يقلل من قيمتك .. لأن قيمتك الأصلية مهما كان ما ينقصك ..فهي قيمة كبيرة .. شرط أن تستمدها من الله عز وجل ..

الكلمات المفتاحية

مفتاح الثقة بالنفس كيف استمد ثقتي بنفسي من الله ؟ تقييم الناس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، لابد أن نعترف بأمر ما، قد يمر علينا دون أن ننتبه، فأنت مهما بذلت واشتغلت على نفسك وأصبحت تملك مقومات كثيرة تجعلك ( واثقًا من نفسك ) جدًا