أخبار

4أسباب تقربك من الذبحة الصدرية وهذه طريقة بسيطة تساعدك علي تجنبها

أذكار المساء .. من قالها غفر الله له ذنوبه

كيف تتجاوز صعوبات الحياة دون مضاعفات نفسية؟

ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية؟

فقيه وعالم المدينة: هذه علامة خذلان العبد

"إنا كفيناك المستهزئين".. تعرف على مصير كل من استهزئ برسول الله (الشعراوي)

رحمته صلى الله عليه وسلم بالعصاة وستره لهم

اختبار "الإسفنج على الخيط" يكشف العلامات المبكرة لسرطان المريء

عجائب آخر الزمان نقب سد يأجوج ومأجوج.. وشربهم لأنهار الدنيا

الفقر يؤثر على صحة الأطفال منذ سن الخامسة

دراسة حديثة: 80٪ من مصابي كورونا يصابوا بمشاكل في القلب بعد الشفاء

بقلم | مها محي الدين | السبت 01 اغسطس 2020 - 01:41 ص
Advertisements
لقد قلب فيروس كورونا الحياة رأساً علي عقب، حيث اعتبر المرض الأكثر فتكًا لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وبينما بدأ الفيروس بمهاجمة الجسم كعدوى تنفسية، وجدنا بعد فترة أنه يهاجم الجهاز العصبي أيضاً، حتي وصل تأثيره إلى الدماغ.
والآن، أظهرت دراسة حديثة أن العواقب طويلة المدى لـ COVID-19 يمكن أن تكون أكثر خطورة، حيث أبلغ المرضى عن مشاكل خطيرة في القلب في 80 ٪ من الحالات التي تم شفائها من العدوي.

الدراسة

أجرت مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، فحص عن أمراض القلب باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لـ 100 مريض سبق إصابتهم بكورونا، بألمانيا، وقد تمت دراستهم بين شهري أبريل ويونيو، واعتبر جميع المرضى في الدراسة بصحة جيدة تتراوح أعمارهم بين 40-50 وقد نجحوا في الشفاء من العدوى.
من بين هؤلاء الـ 100 ، تعافى 67 مريضًا، بعد أن عانوا من أعراض معتدلة في المنزل، بينما خضع بقية المشاركين الـ 23 للعلاج في المستشفى.
واستخدم الباحثون مجموعة متنوعة من الأدوات، بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي، واختبارات الدم وخزعة أنسجة القلب لدراسة تأثير COVID-19 على القلب، وتمت مقارنة الملاحظات بمجموعة من 50 متطوعا أصحاء و 57 كانوا في خطر.

التحليل

لوحظ أن 78 من أصل 100 مريض تم تشخيص إصابتهم بالعدوى أبلغوا عن أعراض تعب بالقلب والتهاب، وتشير حقيقة أن هذه النسبة الكبيرة من الأشخاص الذين سجلوا أعراضًا لسوء صحة القلب إلى الدليل على وجود الكثير من الأشياء التي لا نزال لا نعرفها عن العواقب طويلة المدى للعدوى، خاصة تلك المتعلقة بالأعضاء الحيوية.
وقال الباحثون الرئيسيون للدراسة إنه مع ارتفاع معدلات الإصابة وتفاقمها ، تزداد الأعراض والآثار الجانبية سوءً، "نحن أمام قلق جديد وواضح جدًا من أن اعتلال عضلة القلب وفشل القلب المرتبط بـ COVID-19 قد يتطور مع التاريخ الطبيعي لهذه العدوى ليصبح أكثر وضوحًا".
وأظهرت الدراسة أيضًا أنه بغض النظر عن الحالات المرضية الموجودة مسبقًا، وشدة العدوى أو التشخيص أو الوقت المستغرق للشفاء، عانى جميع المشاركين من نوع من مضاعفات القلب.
ومن المثير للاهتمام، أن دراسة أخرى أجريت بمؤسسة مقرها المملكة المتحدة، وجدت من نمط مماثل في المرضى الذين أصيبوا بالفيروس، حيث أظهرت بيانات المرصد من الأبحاث التي أجريت على 1216 مريضًا من COVID عبر 6 قارات، نمطًا من تشوهات واضطرابات القلب.
ومن بين أولئك الذين تمت دراستهم، أظهر 15 ٪ تشوهات "شديدة" ، على الرغم من عدم وجود تاريخ من مضاعفات القلب.

نحن بحاجة إلى إجراء المزيد من البحوث

في حين أن هذه نتائج أولية من الدراسة، لا يزال هناك الكثير غير معروف فيما يتعلق بالآثار طويلة المدى لفيروس كورونا، ولا يزال العلماء يحاولون معرفة ما إذا كانت الأعراض المتعلقة بصحة القلب السيئة موجودة مؤقتًا أو تستمر لفترة أطول من الزمن.
وبالنظر إلى الفئة العمرية (40-50) الذين تمت ملاحظتهم عن كثب، قد يشرح الفحص أيضًا لماذا يمكن أن يثبت فيروس التاجي أنه مميت جدًا لأولئك الذين ينتمون إلى فئات عالية المخاطر أو كبار السن أو أولئك الذين يعانون من مشاكل صحية سابقة.

لماذا يحدث هذا؟

على الرغم من أن مضاعفات القلب غالبًا ما تنشأ بسبب الجينات أو مخاطر نمط الحياة الأخرى، إلا أن ارتفاع الالتهاب وتراكم السوائل الظاهر في الرئتين وتجويف الجهاز التنفسي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشاكل في القلب.
فعندما يهاجم الجسم فيروسًا مميتًا مثل السارس COV-2، فإنه يعطل تدفق الأكسجين المنتظم في الجسم ويجعل القلب يعمل بشكل أكبر لضخ الدم إلى الأعضاء، ونتيجة لذلك، يمكن للضغط الإضافي وضعف الأنسجة حول العضو الحيوي أن يجعل الشخص عرضة لمشاكل في القلب.

إذا.. هل يمكن للفيروس التاجي أن يؤثر على صحة قلبك؟

من نواح عديدة، يمكن أن تؤدي الاستجابة الالتهابية الحادة التي يسببها الفيروس إلى مشاكل عديدة، حيث يمكن للالتهاب الحاد أن يعيق الشرايين ويسبب تجلط الدم، مما يساهم في انخفاض وظائف القلب.
كما يمكن أن يحدث أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من ضربات القلب السريعة يمكن أن يلاحظوا ضعف عضلة القلب، مما قد يتسبب في تلف القلب، وبالتالي، هناك عدة طرق يمكن أن تؤدي عدوى COVID إلى تعطيل وظائف القلب الصحية.

الأعراض التي يجب أن ننتبه لها

بعض الأعراض الأكثر شيوعًا والأولية لأي مرض في الشريان التاجي هي ألم الصدر والضعف والتعب والتعرق الزائد وضيق التنفس، ويمكن أن تظهر حالة أكثر خطورة مثل السكتة الدماغية، أو عدم انتظام ضربات القلب أو فشل القلب، ولا يجب التعامل مع كل هذه الأعراض بشكل خفيف ومن الضروري إيلاء الاهتمام لها في الحال.

الكلمات المفتاحية

كورونا مصابي كورونا فيروس كورونا وباء كورونا أمراض القلب الشفاء مشاكل في القلب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لقد قلب فيروس كورونا الحياة رأساً علي عقب، حيث اعتبر المرض الأكثر فتكًا لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، وبينما بدأ الفيروس بمهاجمة الجسم كعدوى تنفس