أخبار

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

في زمن كورونا.. نصائح لحماية الحامل من مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

معجزة.. لم يتكلم منذ مولده ونطق أمام النبي في شبابه

حكم توكيل المشتري بالشراء لنفسه في البيع بالتقسيط؟

عقار للأنفلونزا يظهر نتائج واعدة في علاج كورونا

رفض والد حبيبته زواجها منها.. فشوه سمعتها على "السوشيال ميديا"

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

دعاء صلاح الذرية والأبناء

أصحاب السوء دمروا حياتي وعلاقتي بأهلي

أبواب الرحمن.. هكذا تطرقها

10وسائل يكفر بها الله الذنوب ويعفو عن المعاصي .. اغتنمها

بقلم | علي الكومي | السبت 22 اغسطس 2020 - 08:20 م
Advertisements

رحمة الله بعبادة والتجاوز عن المعاصي والآثام من أهم النعم التي يهبها الله لعباده بل أنها تعد من مظاهر عفو الله عنهم والتجاوز عن ذنوبهم بالطبع مادام الأمر لم يصل إلي مرحلة الشرك بالله مصداقا لقوله تعالي :" إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ " "النساء: 116" بل أن الله ومن لطفه بعبده يضع لهم طرق التكفير عن ذوبهم وبل ومضاعفة الحسنات للتائبين وتبديل سيئاتهم حسنات

لعل أولي وسائل تكفير الذنوب تتمثل في التوبة فهي تطهر الإنسان من الآثام مصداقا لقوله تعالي  :  "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ " (الزمر: 53-54)

الاستغفار بوابة ذهبية للتطهر من الذنوب 

أما السبيل الثاني لتكفير الذنوب فيتمثل في الاستغفار كما ورد في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلمأنه قال : لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون ثم يستغفرون فيغفر الله لهم..

الأعمال الصالحة والحسنات الماحية تبدو حاضرة بقوة في سياق تكفير الذنوب كما قال تعالى : " إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ "هود: 114" وقال صلى الله عليه وسلم : "الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر".

السبب الرابع الدعاء الي الله والتضرع إليه لتكفير الذنوب باعتباره دافعا ا لعقاب الله : وكما ذكر في الأثر فدعاء المؤمنين للمؤمن مثل صلاتهم على جنازته فعن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ما من ميت يصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون إلا شفعوا فيه ..

الصدقة والعتق والحج من مكفرات الذنوب 

خامس السبل لتكفير ذنوب العبد المسلم يسير في إطار ما يقوم به المسلم  للميت من أعمال البر كالصدقة ونحوها، فإن هذا ينتفع به بنصوص الكتاب والسنة الصحيحة واتفاق الأئمة وكذلك العتق والحج بل قد ثبت عنه في الصحيحين أنه قال : من مات وعليه صيام صام عنه وليه . وثبت مثل ذلك في الصحيح من صوم النذر من وجوه متعددة

ولا يغيب عنا في هذا المقام شفاعة النبي صلي الله عليه وسلم فهذه الشفاعة الشريفة محورية في غفران الذنوب يوم القيامة، كما قد تواترت عنه أحاديث الشفاعة، مثل قوله صلى الله عليه وسلم : خيرت بين الشفاعة وبين أن يدخل نصف أمتي الجنة فاخترت الشفاعة ..

المصائب والمحن والاختبارات الصعبة التي يتعرض لها العبد المسلم تعد أيضا من مكفرات الذنوب وهي كل ما يؤلم من هم أوحزن أو أذى في مال أو عرض أو جسد أو غير ذلك لكن ليس هذا من فعل العبد وهذه المصائب يكفر الله بها في الدنيا

وورد في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا هم ولا حزن ولا غم ولا أذى حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه   ولما نزل قوله تعالى :  " مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ ""النساء: 123"

سيدنا  أبو بكر الصديق رضي الله عنه  : يا رسول الله: قد جاءت قاصمة الظهر وأينا لم يعمل سوءا ؟! ألست تحزن ؟ ألست تصيبك اللأوى ؟ فذلك ما تجزون به. فقال صلى الله عليه وسلم : يا أبا بكر: ألست تنصب ؟

معاناة القبر من مكفرات الذنوب 

ثامن مكفرات الذنوب كما ورد في الأثر  ما يعاني من المسلم في  القبر من الفتنة والضغطة والروعة، فإن هذا مما تكفر به الخطايا ..ناهيك عن أهوال يوم القيامة وكربها وشدائدها فهذه أيضا تخفف عن المؤمن تبعات ذنوبه وبل هي من مكفرات هذه الذنوب وتبديها حسنات

من البديهي التأكيد وكما ورد في معرفة الخصال المكفرة للذنوب المتقدمة والمتأخرة" للإمام الحافظ ابن حجر. : رحمة الله وعفوه ومغفرته بلا سبب من العباد احدي وسائل تكفير الذنوب ، فالله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء سبحانه.

ومن ثم فعلي المسلم ان يتلمس عفو الله وغفرانه ولا ييأس من عفو الله أبدا وأن يكثر من التقرب الي الله بمكفرات الذنوب وان يحرص علي الوفاء بها حتي يضمن الحصول علي مغفرة الله ورضوانه ويصل في النهاية للجائزة الكبري المتمثلة في جنته سبحانة وتعالي



الكلمات المفتاحية

مكفرات الذنوب والخطايا الاستغفار التوبة الصدقة والعتق من النيران مكفرات الذنوب وأهوال القيامة

موضوعات ذات صلة