أخبار

يكشفها عمرو خالد: شاهد أرض الجنة كيف أصبحت.. لن تصدق

ستبكي عند سماعك هذه القصة الجميلة .. يسردها عمرو خالد

حكم قرآنية.. {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي مستجاب لوعندك شئ نفسك ربنا يحققه لك

هل تستمر المرأة مع زوجها دائم السب والإهانة لها أم تطلب الطلاق؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم بدّل أقدارنا إلى أجملها فإنك القادر الذي لايعجزه شيء

البحوث الإسلامية : الاقتباس من أحاديث الرسول ليصير جزءا من أغنية محرم ولا يليق بمقام النبوة

حامل؟.. إليكِ 10 أطعمة هامة ستضمن لصغيرك نمو صحي.. تعرفي عليها

لا تستعجل على رزقك ولا تذل نفسك لأحد.. وهذا هو الدليل الحاسم

قصور الغدة الدرقية.. إليك أفضل الأطعمة وأكثرها ضررا لتتحكم في الأعراض بسهولة

شرف المؤمن.. جوائز وثواب قيام الليل

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 26 اغسطس 2020 - 11:55 ص
Advertisements

قام النبي صلى الله عليه وسلم الليل حتى تورّمت قدماه الشريفتين، طلبا للفضل، بالرغم من أن الله تعلى غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.

أسوة بالرسول ودفع للأمراض:


وقد قالت عائشة رضي الله عنها لرجل: "لا تدع قيام الليل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يدعه وكان إذا مرض أو قالت: كسل صلى قاعدا".
وقالت أيضا: بلغني عن قوم يقولون: إن أدينا الفرائض لم نبال أن لا نزداد ولعمري لا يسألهم الله إلا عما افترض عليهم ولكنهم قوم يخطئون بالليل والنهار وما أنتم إلا من نبيكم وما نبيكم إلا منكم والله ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم قيام الليل.
وفي هذا الحديث أشارت السيدة عائشة رضي الله عنها إلى قيام الليل، وفيه فائدتان عظيمتان: الإقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتأسي به وقد قال الله عز وجل: " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ".
وتكفير الذنوب والخطايا فإن بني آدم يخطئون بالليل والنهار فيحتاجون إلى الاستكثار من مكفرات الخطايا وقيام الليل من أعظم المكفرات كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل: "قيام العبد في جوف الليل يكفر الخطيئة" ثم تلا: " تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ".
وقد روي أن المتهجدين يدخلون الجنة بغير حساب، فعن أسماء بنت يزيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة جاء مناد ينادي بصوت يسمع الخلائق سيعلم الخلائق اليوم من أولى بالكرم ثم يرجع فينادي: أين الذين كانوا لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله فيقومون وهم قليل ثم يرجع فينادي: ليقم الذين كانوا يحمدون الله في السراء والضراء فيقومون وهم قليل ثم يحاسب سائر الناس".
 وقال بعض السلف: قيام الليل يهون طول القيام يوم القيامة وإذا كان أهله يسبقون إلى الجنة بغير حساب فقد استراح أهله من طول الموقف للحساب.
كما جاء في الأثر: "عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وإن قيام الليل قربة إلى الله تعالى وتكفير للسيئات ومنهاة عن الإثم ومطردة للداء عن الجسد".
ففي هذا الحديث أن قيام الليل يوجب صحة الجسد ويطرد عنه الداء وكذلك صيام النهار.
 ففي الطبراني من حديث أبي هريرة مرفوعا: "صوموا تصحوا" وكما أن قيام الليل يكفر السيئات فهو يرفع الدرجات وقد ذكرنا أن أهله من السابقين إلى الجنة بغير حساب.
وفي حديث المشهور : "إن الملأ الأعلى يختصمون في الدرجات والكفارات" وفيه "إن الدرجات إطعام الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام".
وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم من وجوه: "إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها من ظاهرها وإنها لأهل هذه الخصال الثلاثة".
 وفي حديث عبد الله بن سلام المشهور المخرج في السنن: أنه أول ما سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول عند قدومه المدينة: "يا أيها الناس اطعموا الطعام وافشوا السلام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام".

اقرأ أيضا:

البحوث الإسلامية : الاقتباس من أحاديث الرسول ليصير جزءا من أغنية محرم ولا يليق بمقام النبوة

ومن فضائل التهجد: 


يحب الله تعالى أهله ويباهي بهم الملائكة ويستجيب دعائهم ، فعن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم ـ فذكر منهم الذي له له امرأة حسناء وفراش حسن فيقوم من الليل فيقول الله تعالى: يذر شهوته فيذكرني ولو شاء رقد والذي إذا كان في سفر وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا قام من السحر في سراء وضراء".
وعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "عجب ربنا من رجلين: رجل ثار عن وطائه ولحافه من بين أهله وحبه إلى صلاته فيقول ربنا تبارك وتعالى: يا ملائكتي انظروا إلى عبدي ثار من فراشه ووطائه من بين حبه وأهله إلى صلاته رغبة فيما عندي وشفقة مما عندي ورجل غزا في سبيل الله عز وجل وانهزم أصحابه وعلم ما عليه في الانهزام وماله في الرجوع فرجع حتى أريق دمه فيقول الله عز وجل لملائكته: انظروا إلى عبدي رجع رجاء فيما عندي وشفقة مما عندي حتى أريق دمه".


الكلمات المفتاحية

قيام الليل ثواب قيام الليل فضائل التهجد

موضوعات ذات صلة