أخبار

علماء بريطانيون يكتشفون نقطة ضعف في فيروس كورونا قد تساعد في تغيير مساره

لا يتقدم لي عرسان وأهلي يعتبرونني عانس وأنا منهارة.. ماذا أفعل؟

ما الحكم الشرعي لأداء صلاة النافلة جالسا مع القدرة علي القيام ؟..مجمع البحوث يرد

الحزن يخيم على مواقع التواصل بعد اغتيال فيروس كورونا لأسرة مصرية كاملة

5 نصائح تتيح لك التخلص من السمنة الناتجة عن احتباس الماء

أذكار المساء .. من قالها موقنا فمات من ليلته دخل الجنة

كيف تخفف آلام الظهر الناتجة عن العمل من المنزل؟

في الجنة.. ليس هناك انقطاع للنعمة فلا تفوتك ولا تفوتها (الشعراوي)

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

في زمن كورونا.. نصائح لحماية الحامل من مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

لهذا السبب.. الأمل جزء من دين المسلم

بقلم | عمر نبيل | السبت 29 اغسطس 2020 - 10:22 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، اعلم يقينًا أن الأمل جزء أساسي من دين المسلم، لأنه ثمرة حسن الظن بالله سبحانه والثقة بوعده واليقين بما عنده، ليس هذا فحسب، وإنما حسن الظن بالله يفتح حسن مساعدة الله لك، إذ أنه من المستحيل أن تثق أنت في الله عز وجل ثقة عمياء، وهو يتركك تواجه مخاطر الحياة، أو أن يفشلك في شيء ما.

عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «يقول الله سبحانه وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة».


الأمل وتجنب الذنوب


نعم الأمل في الله من ثوابت الإيمان، لكن هناك أمرًا خطأ يقع فيه كثير من الناس، وهو أن يحسن الظن بالله، وفي نفس الوقت يفعل الذنوب ويقع في الأخطاء، ويتصور أنه في كل مرة ينجيه الله، نعم الله قادر على أن ينجيك من أي كرب أو خطأ، لكن لماذا الإصرار على تكرار الخطأ، وأنت تعلم أنه خطأ!.

قال تعالى يصف أحوال المهاجرين: «إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ » (البقرة: 218)، فهؤلاء أخذوا بالخيرين، خيرية الأمل في الله والتوكل عليه، وخيرية رجاء حمة الله عز وجل.. وهذا هو المطلوب، أن تحسن الظن بالله عز وجل بنفس قدر إيمانك برحمته سبحانه.

اقرأ أيضا:

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

نتائج الأمل


لو تدبرنا جميعنا نتائج الأمل وحسن الظن في الله عز وجل، سنرى العجب العجاب، كأنها عملية حسابية ثابتة ومؤكدة، واحد زائد واحد لا يمكن إلا أن يساووا اثنين.. وبالتالي فإنك عزيزي المسلم إن أملت خيرًا في الله، مع تدبر رحمته بالتأكيد، ستجد الرزق الوفير، والرضا، وراحة البال، وصفاء القلب، وهناء العيشة، ورضاء الزوجة، وهدوء الأولاد.

عن عمر بن الخطاب، قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لو أنكم كنتم تتوكلون على الله حق توكله، لرزقتم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا».. والرزق هنا لا يعني الطعام والشراب فقط، وإنما كل ما سبق من راحة بال وسعادة في العيش ورغد في الرزق، وصفاء البال، وخلافه من الأمور التي يختصها بعباده المخلصين.

الكلمات المفتاحية

الأمل وتجنب الذنوب الأمل جزء من دين المسلم حسن الظن بالله

موضوعات ذات صلة