أخبار

كيف يؤثر الإجهاد أثناء الحمل على دماغ الطفل؟.. دراسة حديثة تجيب

أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها

كيف تتعافى من الصدمات؟

"كيف يهدي الله قومًا كفروا بعد إيمانهم".. مادام الله لم يهدهم فما ذنبهم؟ (الشعراوي يجيب)

20كرامة للنبي.. ماذا عن ريقه وعرقه؟

الفاروق عمر يصارع جنيّا!

حياتي مستحيلة مع زوجي؟!

دراسة: الأشخاص الساخطون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

أهم المصادر الطبيعية للبروتين

عزيزي (أبو كلام دبش).. قلبك (مش طيب ولا حاجة)

مواعظ بليغة من الشعبي: ما بكيت من زمان إلا بكيت عليه

بقلم | عامر عبدالحميد | الثلاثاء 20 اكتوبر 2020 - 02:37 م
Advertisements

كان عامر بن شرحبيل المعروف بالشعبي رضي الله عنه من تابعي أهل الكوفة، وسادات التابعين علما وعملا، مشهود له بالفضل بينهم.

فضله:


وعن فضله ومكانته يقول أحد معاصريه: أتيت البصرة فدخلت على الحسن البصري, فقلت: يا أبا سعيد مات الشعبي، فقال: " إنا لله وإنا إليه راجعون"، إن كان لقديم السن , كثير العلم، وإنه من الإسلام بمكان، ثم أتيت محمد بن سيرين , فقلت: يا أبا بكر مات الشعبي فقال: مثل ما قال الحسن.
وعن عاصم بن سليمان, قال: ما رأيت أحدا كان أعلم بحديث الكوفة والبصرة والحجاز والآفاق من الشعبي.
وقال الأصمعي: اجتمع الشعبي والشاعر المشهور الأخطل عند الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان فلما خرجا , قال الأخطل للشعبي: يا شعبي ارفق بي فإنك تغرف من آنية شتى وأنا أغرف من إناء واحد.

اقرأ أيضا:

الفاروق عمر يصارع جنيّا!

كلامه الجيد:


قال الشعبي: إنما الفقيه من ورع عن محارم الله، والعالم من خاف الله.
وقال: ما ترك أحد في الدنيا شيئا لله إلا أعطاه الله في الآخرة ما هو خير له.
وكان يقول: يشرف قوم دخلوا الجنة على قوم دخلوا النار فيقولون: إنا كنا نعلمكم ولا نعمل به.
وقال الشعبي: ليتني لم أتعلم علما قط.. وددت أني أنجو منه كفافا لا علي ولا لي.
وقال الشعبي: كان عيسى بن مريم إذا ذكر عنده الساعة صاح وقال: لا ينبغي لابن مريم أن تذكر عنده الساعة فيسكت.
وعن الشعبي , قال: من زوج كريمته من فاسق فقد قطع رحمها.
وقال: البس من الثياب مالا يزدريك فيه السفهاء ولا يعيبه عليك العلماء.
ومن جميل كلامه : ما بكيت من زمان إلا بكيت عليه.
وقال أيضا: إذا اختلف الناس في شيء فانظر كيف صنع عمر، فإن عمر لم يكن يصنع شيئا حتى يشاور قال: فذكرت ذلك لابن سيرين , فقال: إذا رأيت الرجل يخبرك أنه أعلم من عمر فاحذره.
وقال الشعبي: إنما هلكتم حين تركتم الآثار وأخذتم بالمقاييس.
وقال الشعبي: ما كتبت سوداء في بيضاء قط، وما سمعت من رجل حديثا قط فأردت أن يعيده علي.
وقال الشعبي: أدركت خمس مائة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال الشعبي: إنما كان يطلب هذا العلم من اجتمعت فيه خصلتان: العقل , والنسك، فإن كان عاقلا ولم يكن ناسكا، قيل: هذا أمر لا يناله إلا النساك، فلم تطلبه؟ وإن كان ناسكا ولم يكن عاقلا، قيل: هذا أمر لا يناله إلا العقلاء، فلم تطلبه؟ .
وقال الشعبي: فقد رهبت أن يكون يطلبه اليوم من ليس فيه واحد منهما لا عقل ولا نسك.
وكان الشعبي يقول: ليست الأحلام في حال الرضا، إنما الأحلام في حال الغضب.

الكلمات المفتاحية

عامر بن شرحبيل الشعبي أمثلة مواعظ

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان عامر بن شرحبيل المعروف بالشعبي رضي الله عنه من تابعي أهل الكوفة، وسادات التابعين علما وعملا، مشهود له بالفضل بينهم.