أخبار

مش بعرف أدعي ربنا بدعوات منمقة ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

كيف تتصرفي إذا وقعت في فخ الزواج العرفي؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار

جوجل كروم يوقف عمله على ملايين الحواسيب.. تعرف علي السبب

هل الرضا يتعارض مع الطموح؟.. أمين الفتوى يجيب

الطب البديل.. 7 أعشاب طبيعية تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع

دعاء مستجاب للنبي لتفريج الكرب وقضاء الحوائج.. ادعو به كل يوم الصبح

عمرو خالد: الباقيات الصالحات تمحو ذنوبك.. بهذه الطريقة

7 خطوات ذهبية للتوبة من ذنب عظيم.. تعرف عليها

حكم تاريخي للمحكمة الأوربية لحقوق الإنسان :الإساءة إلى رسول الإسلام لا تعد من حرية التعبير

بقلم | خالد يونس | الاحد 25 اكتوبر 2020 - 09:45 م
Advertisements

في حكم تاريخي سابق لها  أقرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي تتخذ من مدينة ستراسبورج في فرنسا مقرا لها بأن الإساءة للنبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- لا تندرج ضمن حرية التعبير.

وقالت المحكمة في حكمها : أن إدانة محكمة نمساوية لسيدة بتهمة الإساءة للنبي الكريم لا تُعد انتهاكا لحق حرية التعبير، ولا تمثل إدانة المحكمة النمساوية لها ، خرقا للفصل العاشر من الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

الحكم التاريخي كان قد صدر يوم 25 أكتوبر 2018 دعما ً لحكم صدر في النمسا ضد سيدة نمساوية تبلغ من العمر (47 عاما) حيث حكمت المحاكم الإقليمية بتغريمها 480 يورو، إضافة إلى مصاريف المحكمة بتهمة الإساءة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام عام 2009 .

المحكمة الأوروبية كانت قد في بيان على موقعها الإلكتروني، إن الإدانة الجنائية ضد سيدة نمساوية أطلقت تصريحات مسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام وتغريمها 480 يورو ” لا يعد انتهاكا لحقها في حرية التعبير”.

وأضافت “وجدت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان : أن المحاكم المحلية في النمسا قد وازنت بدقة بين حق المرأة في حرية التعبير وحق الآخرين في حماية مشاعرهم الدينية، وحافظت على السلام الديني في النمسا.”

واعتبرت المحكمة في حكم أصدره الحكام الأعضاء السبعة (7) أنّ ما قالته السيدة النمساوية المتطرفة في ندوات بعنوان ( معلومات أساسية عن الإسلام ) ” قد تجاوزت الحد المسموح به في النقاش، ووصفت كلامها على أنه هجوم مسيء على رسول الإسلام، كما عرّضت تصريحاتها السلام َ الديني للخطر.”

وفي 15 فبراير/شباط 2011 وجدت المحكمة الجنائية الإقليمية في فيينا أن تصريحات السيدة المذكورة تُهين المعتقدات الدينية، وأيدت محكمة الاستئناف قرار المحكمة الجنائية في ديسمبر/كانون الأول من ذلك العام ، بعدما قدمت السيدة النمساوية استئنافا على الحكم. ، و فشلت في ذلك.

وكانت السيدة ( أ س) ” قد عقدت ندوات في النمسا حول الإسلام عام 2009 لحزب الحرية اليميني النمساوي المتطرف تحدثت خلالهما عن زيجات الرسول صلى الله عليه و آله وسلم، وتحدثت فيها بأقوال مسيئة للنبي الكريم.

اقرأ أيضا:

مجمع البحوث الإسلامية ينظم دورة في" الإتيكيت "لواعظات الأزهر.. صقل مهارات

اقرأ أيضا:

فيديو| مرحاض ذكي.. مياه أقل.. وحماية أكثر


الكلمات المفتاحية

المحكمة الأوروبية لحقوقو الإنسان الإساءة إلى رسول الله حرية التعبير سيدة نمساوية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled في حكم تاريخي سابق لها أقرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي تتخذ من مدينة ستراسبورج في فرنسا مقرا لها بأن الإساءة للنبي محمد -صلى الله عليه وآله