أخبار

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

هل تأثم زوجة تكتم معصية لزوجها؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من أعظم خلقك نصيبًا في كل خير تقسمه

7 طرق للتغلب على تقلصات الدورة الشهرية.. تعرفي عليها

قصة عن التوكل علي الله والأخذ بالأسباب كما لم تسمع من قبل

عمرو خالد: ادعوا كل يوم الصبح بهذا الدعاء المستجاب للشفاء من الأمراض

توتير : توثيق الحسابات بداية 2021وميزات جديدة للشخصيات المؤثرة

في الطقس البارد.. 9 أغذية فائقة ستجعلك تشعر بالدفء

5 جوائز رائعة للذاكرين الله في الدنيا.. يوضحها عمرو خالد

أحبك فكان حليمًا عليك .."الله الحليم" هذه هي المعاني والأسرار

دراسة: الأطفال الذين يولدون قيصريًا أكثر عرضة لدخول المستشفى

بقلم | عاصم إسماعيل | الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 12:32 م
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال دون سن الخامسة يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى خطيرة إذا ولدوا بعملية قيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية.

ووجد باحثون أن الولادات القيصرية تعني أن الأطفال لا يتعرضون للبكتيريا "الجيدة" في ممر ولادة أمهاتهم.

وتساعد هذه البكتيريا - التي يمكن أيضًا أن تنتقل بعد الولادة عن طريق الرضاعة الطبيعية، ومن خلال ملامسة الجلد للجلد في وقت مبكر - على تعزيز الاستجابات المناعية لحديثي الولادة.

وعلى الرغم من الزيادة الطفيفة في خطر الإصابة بالعدوى المبكرة، حذر الباحثون من أن الولادات القيصرية يمكن أن تظل الخيار الأكثر أمانًا لبعض النساء والأطفال.

وتضاعفت معدلات الولادة القيصرية تقريبًا منذ عام 2000، حيث يقدر الخبراء أنه يتم إجراء حوالي 6.2 مليون عملية قيصرية غير محددة طبيًا كل عام.

الولادة الطبيعية 



وقال مؤلف البحث، وطبيب التوليد لارس بيدرسن من جامعة آرهوس في الدنمارك: "أثناء الولادة المهبلية، يتلامس الطفل مع بكتيريا طبيعية من أمعاء الأم ومهبلها".

في حين أشار إلى أن "الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية لديهم تعرض أقل بكثير لهذه البكتيريا"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل".

والعدوى هي السبب الرئيسي لدخول المستشفى في مرحلة الطفولة المبكرة.

وقال البروفيسور بيدرسن وزملاؤه إن دراستهم يجب أن تساعدهم على فهم السبب.

قبل هذه الدراسة، لم يكن من الواضح ما إذا كانت الولادة القيصرية مرتبطة بمخاطر أعلى لأي عدوى، أو أنواع معينة فقط، وما إذا كانت هذه المخاطر قد تختلف بين العمليات القيصرية الطارئة، والقيصرية السابقة للولادة.

وقالت مؤلفة البحث وعالمة الأوبئة، جيسيكا ميلر من معهد مردوخ لأبحاث الأطفال في أستراليا: "إن أي تدابير لخفض معدلات العدوى ستحدث فرقًا قابلًا للقياس ودائمًا في الصحة العامة للسكان".

وفي دراستهم، التي نُشرت نتائجها في مجلة (PLOS Medicine)، قام البروفيسور بيدرسن والدكتورة ميللر وزملاؤهما بتحليل بيانات 7.2 مليون ولادة من أستراليا والدنمارك وإنجلترا واسكتلندا - ربعها تقريبًا كانت عمليات قيصرية ، و 57 في المائة منها كانت عمليات طارئة.

في المجمل، وجد الباحثون أن حوالي 1.5 مليون طفل في الدراسة انتهى بهم المطاف إلى المستشفى بسبب عدوى خطيرة قبل عيد ميلادهم الخامس

قالت الدكتور ميللر: "يمكن أن تُعزى حوالي 14000 من هذه الإصابات إلى الولادة القيصرية الطارئة و18500 إلى الولادة القيصرية قبل الولادة".

واستمرت المخاطر المتزايدة للإصابة بالعدوى حتى بلغ الأطفال سن الخامسة تقريبًا، وكانت أعلى نسبة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والفيروسات الأخرى.

بشكل عام، قال الفريق إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن الولادات القيصرية لها آثار صحية قصيرة وطويلة الأجل على الأطفال - بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بالربو والحساسية والتهاب المفاصل الشبابي مجهول السبب ومرض التهاب الأمعاء.

التعرض للميكروبات أثناء الولادة 


قال مؤلف الورقة ديفيد بورجنر: "الاختلافات في التعرض للميكروبات بسبب وضع الولادة، والتي يمكن أن تستمر لأشهر أو ربما سنوات، قد تسهم في زيادة خطر دخول المستشفى المرتبط بالعدوى بعد الولادة القيصرية".

وأضاف خبير الأمراض المعدية للأطفال في معهد مردوخ لأبحاث الأطفال، أن الميكروبيومات لدينا يمكن أن تؤثر على تطور الاستجابات المناعية بعد الولادة، بما في ذلك العدوى.

يمكن أيضًا تحسين الميكروبيوم من خلال عوامل ما بعد الولادة، مثل الرضاعة الطبيعية والتلامس المبكر للجلد بعد الولادة.

علق البروفيسور بورجنر: "النتائج التي توصلنا إليها لها آثار على الممارسة السريرية وسياسة الصحة العامة". وأضاف أن "العدوى هي السبب الرئيسي لدخول المستشفى في مرحلة الطفولة المبكرة".

وأضاف: "ويجب أن تؤدي هذه النتائج إلى دراسات لفهم الآليات - بما في ذلك آثار وضع الولادة على تطور المناعة، وما إذا كانت التدخلات البسيطة مثل زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية يمكن أن تعوض أي مخاطر متزايدة".

وخلص إلى أنه "سيكون من المهم التحقق مما إذا كانت نتائج مماثلة قد شوهدت في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، حيث من المرجح أن يكون عبء الإصابة بالعدوى في مرحلة الطفولة أكبر بكثير".

الكلمات المفتاحية

الولادة الطبيعية الولادة القيصرية التعرض للميكروبات أثناء الولادة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال دون سن الخامسة يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى خطيرة إذا ولدوا بعملية قيصرية بدلاً من الولادة الطبيعية.