أخبار

اتعلم الأمل فى الله واطمن.. وعيش مع أعجب القصص "قصة سيدنا يوسف"

عمرو خالد: لكل محبط ومن تأخر عن العمل والوظيفة.. هذه نصيحتى المخلصة لك

لتعزيز مناعتك.. 5 أطعمة غنية بالزنك يجب إضافتها لنظامك الغذائي

عمرو خالد يدعو: دعاء ليلة 11 رمضان.. ادعو معي بدعاء النبي في صلاه الفجر

عمرو خالد: توكل على الله واكتسب الهمة والأمل.. إليك الطريقة السهلة

هل إزالة الشعر ورسم الحواجب فى نهار رمضان يفسد الصوم؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد: هذه وصيتى لابنى "على" ولمن مثله من الشباب

من كتاب حياة الذاكرين.. "الذِّكْرَ في حقيقته هو عملية تدريب مستمر لنظام الوعي والإدراك"

كيف تعرف وتقيس درجة توكلك على الله؟.. عمرو خالد يجيب

5 علامات تشير إلى أن سعالك قد يكون نتيجة لعدوي "كورونا".. تعرف عليها

دراسة: ثلث الناجين من فيروس كورونا يعانون من "مرض بالدماغ"

بقلم | مها محيي الدين | الخميس 08 ابريل 2021 - 01:26 م
Advertisements


يعاني واحد من بين كل ثلاثة أشخاص أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد من أعراض الصحة العقلية، أو أعراض عصبية طويلة الأمد، بحسب ما ذكره باحثون.

ووجد الباحثون أن نسبة 34% من الناجين من "كوفيد-19" تلقوا تشخيصاً بإصابتهم بحالة عصبية أو نفسية في غضون 6 أشهر من إصابتهم، وفقاً للدراسة التي نُشرت الثلاثاء في مجلة "Lancet Psychiatry".

وكان التشخيص الأكثر شيوعاً هو الشعور بالقلق، إذ أنه أصاب نسبة 17% من أولئك الذين تلقوا العلاج بسبب "كوفيد-19"، وتبع ذلك اضطرابات المزاج، إذ عانى من تلك الحالة نسبة 14% من المرضى.

ورغم أن التأثيرات العصبية أكثر حدة لدى المرضى المقيمين في المستشفيات، إلا أنها لا تزال شائعة لدى أولئك الذين لم يبقوا في المستشفيات، بحسب ما ذكره الباحثون.

وقال الباحثون إن النتائج تساهم في إنارة الطريق لكيفية استمرار أنظمة الرعاية الصحية في مساعدة الناجين من "كوفيد-19".

النظر إلى فيروس كورونا وكأنه "مرض بالدماغ"


وهذه هي أكبر دراسة من نوعها حتى الآن، وتضمنت السجلات الصحية الإلكترونية أكثر من 236 ألف مريض بفيروس كورونا، ومعظمهم في الولايات المتحدة.



وقارن الباحثون سجلاتهم مع أولئك الذين عانوا من التهابات أخرى في الجهاز التنفسي خلال الإطار الزمني ذاته، ولاحظوا أن لدى أولئك الذين يعانون من "كوفيد-19" مخاطر متزايدة بنسبة 44% للإصابة بأمراض عصبية ونفسية مقارنة بالأشخاص الذين يتعافون من الإنفلونزا، كما أنهم كانوا أكثر عرضة بنسبة 16% لاختبار تلك الآثار مقارنةً بالأشخاص المصابين بعدوى أخرى في الجهاز التنفسي.

ومع ذلك، فإن فيروس "كوفيد-19" لا يزيد بالضرورة من خطر الإصابة بنطاق كامل من الأمراض العصبية.

وارتبطت نتيجتان من النتائج السلبية بمرض باركنسون، ومتلازمة "غيلان باريه".

وقال الزميل الأكاديمي السريري في الطب النفسي بجامعة "أكسفورد"، والمؤلف المشارك للدراسة الجديدة، ماكسيم تاكيت: "الحالتان عبارة عن أمراض عصبية نعلم أنها مرتبطة أحياناً بالعدوى الفيروسية. ولم نجد أنها كانت أكثر شيوعاً بعد الإصابة بكوفيد-19، والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى التي نظرنا إليها".


وبشكل جزئي، كانت الدراسة مهمة بسبب العدد الهائل لسجلات المرضى التي تمكن الباحثون من تحليلها، وفقاً لما ذكره الأستاذ المساعد السريري في الطب النفسي بجامعة "نوتنغهام"، الدكتور موسى سامي.

وفي بيان، أكد سامي، الذي لم يشارك في الدراسة، على الحاجة إلى المزيد من الأبحاث لكيفية تأثير "كوفيد-19" على الدماغ، والجهاز العصبي بالضبط، وقال: "قد يلعب الإجهاد النفسي، وفترات الإقامة الأطول في المستشفى دوراً".

عبء "كوفيد-19" على النظام الصحي


ومن قيود الدراسة هي استخدامها لـ"بيانات الرعاية الصحية الروتينية"، وذلك بدلاً من البيانات البحثية، بحسب ما ذكره أستاذ الطب النفسي في جامعة "أكسفورد"، والمؤلف الرئيسي للدراسة، بول هاريسون.

وقد يعني ذلك أن التشخيصات مفقودة، أو لم يتم التحقق منها بشكل كامل، أو أنها غير صحيحة.

وقال تاكيت في إحاطة صحفية: "قد يكون المرضى الذين أُصيبوا بكوفيد-19 أكثر عرضة للحصول على تشخيص عصبي، ونفسي، ويعود ذلك وببساطة لحصولهم على المزيد من المتابعة، والعناية الطبية مقارنةً بالمرضى الذين عانوا من التهابات الجهاز التنفسي. وقد يفسر ذلك بعض الاختلافات التي لاحظناها في المعدلات".

الكلمات المفتاحية

الناجون من فيروس كورونا مرض بالدماغ التأثيرات العصبية على مرضى كورونا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يعاني واحد من بين كل ثلاثة أشخاص أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد من أعراض الصحة العقلية، أو أعراض عصبية طويلة الأمد، بحسب ما ذكره باحثون.