-->
أخبار

لا هامة ولا صفر.. ما معنى هذا الحديث؟

أتعاطف بشدة مع الناس وأبقى معهم في معاناتهم.. هل أنا مخطئة؟

تزوجت أثناء العدة جاهلة .. ما الحكم؟

نشوز الزوجة وحكم حرمانها من النفقة والمتعة والمؤخر؟.. الإفتاء ترد

5نصائح بسيطة لتجاوز الشعور بكراهية الحياة ومواجهة المشاعر السلبية تجاهها

أذكار المساء .. اللهُم ما أمسى بي من نعمة.. من قالها أدي شكر يومه

امرأة تسأل عن حكم الصلاة بملابس الخروج أو الرياضة؟

"الشعراوي" يرد على منكري السنة

أولياء الله.. من هم خاصة الخاصة؟

من عجائب المروءة.. "عمرو بن العاص" يستقبل أهل مصر على دابة هزيلة

بعد آلاف السنين من التدجين.. لماذا الكلاب أفضل فهمًا للبشر؟

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 15 يوليو 2021 - 11:04 ص

قال باحثون إن الكلاب لديها قدرة فطرية على فهم ما يفكر فيه البشر، وهي مهارة تطورت خلال 14000 عام من التسكع مع الناس، في حين أن الذئاب لاتمتلك هذه القدرة.

وأجرى الباحثون خلال الدراسة التي قادتها جامعة ديوك الأمريكية، مقارنة بين 44 كلبًا و37 ذئبًا تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 أسبوعًا، ما يدعم فكرة أن التدجين أو الاستئناس -وهو اكتساب الحيوان لصفات وراثية نتيجة تفاعُلها مع الإنسان- لم يغير مظهر الكلاب فحسب، بل غيَّر عقلها أيضًا.

وفي مركز علوم الحياة البرية في مينيسوتا، قارن الباحثون بين 44 من الكلاب و37 من الكلب الذئب (حيوان هجين من أنثى الكلب وذكر الذئب، وهي كلاب مستأنسة أيضًا) وتراوحت أعمار جميع الكلاب بين 5 أسابيع و18 أسبوعًا.

وبينما حصلت صغار الذئاب على الكثير من التفاعل البشري، بما في ذلك التغذية اليدوية والنوم في أسرة القائمين على رعايتها، والرعاية البشرية على مدار الساعة تقريبًا، كانت الكلاب تعيش في الغالب مع أمهاتها وزملائها في القمامة، ولديها القليل من الاتصال البشري.

واختبأ الباحثون في أحد الوعاءين، ثم أعطوا الكلب أو الذئب دليلًا للعثور على الطعام. تضمن ذلك أحيانًا الإشارة والتحديق في الاتجاه الذي يمكن العثور فيه على الطعام.

وحتى مع عدم وجود تدريب، عرفت الكلاب التي لا يتجاوز عمرها 8 أسابيع إلى أين تذهب، حيث ذهب 17 كلبًا من أصل 31 إلى الوعاء الأيمن. في المقابل، لم يكن أي من 26 من صغار الذئاب التي تربت بشريًا أفضل من التخمين العشوائي.

تطور الإدراك لدى الحيوانات


قالت مؤلفة الدراسة الأولى هانا سالومونز، طالبة الدكتوراه في جامعة ديوك: "تولد الكلاب بهذه القدرة الفطرية على فهم أننا نتواصل معها ونحاول التعاون معها".

وكانت الكلاب في كلا المجموعتين على نفس القدر من المهارة في اختبارات أخرى للقدرة العقلية، لكن الكلاب - كما قالت سالومونز – أفضل في مهارات قراءة الناس.

وأضافت في بيان صحفي نقلته وكالة "يو بي آي": "هناك الكثير من الطرق المختلفة لتكون ذكيًا. تطور الحيوانات الإدراك بطريقة تساعدها على النجاح في أي بيئة تعيش فيها".

كان احتمال اقتراب صغار الكلاب من شخص غريب أكثر بثلاثين مرة من صغار الذئاب، كما أظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة (Current Biology).

قالت سالومونز: "مع كلاب الكلاب التي عملنا معها، إذا دخلت إلى حظيرتها، فإنها تتجمع حولها وتريد أن تتسلق عليك وتلعق وجهك، بينما تجري معظم كلاب الذئب إلى الزاوية وتختبئ".

فرضية التدجين


قال المؤلف الرئيسي بريان هير، وهو عضو في مركز ديوك لعلم الأعصاب الإدراكي وأستاذ الأنثروبولوجيا التطورية، إن البحث يقدم بعضًا من أقوى الأدلة حتى الآن على ما يُعرف باسم "فرضية التدجين".

شاركت الكلاب سلفًا مع الذئاب منذ حوالي 12000 إلى 40000 عام، لكن تحولها لتصبح أفضل صديق للإنسان لا يزال لغزًا.

تقول إحدى النظريات إنه عندما التقى البشر والذئاب لأول مرة، كان من الممكن فقط التسامح مع الذئاب الودودة والاقتراب بما يكفي للبحث عن بقايا طعام الإنسان بدلاً من الهروب.

بعد ذلك، نجت تلك الذئاب الودودة من البقاء على قيد الحياة ومرت بها جينات جعلتها أقل خوفًا أو عدوانية تجاه الناس.

ويعتقد الباحثون أن هؤلاء الأحفاد أصبحوا أفضل في قياس نوايا الأشخاص الذين يتفاعلون معهم من خلال فك رموز إيماءاتهم وإشاراتهم الاجتماعية. وتقول النظرية إن هذا استمر عبر الأجيال حتى أتقن أحفاد الذئاب قدرتهم على فك رموز إيماءات البشر والإشارات الاجتماعية.

قال هير: "هذه الدراسة تعزز الدليل على أن العبقرية الاجتماعية للكلاب هي نتاج تدجين".

الكلمات المفتاحية

لماذا الكلاب أفضل فهمًا للبشر؟ الذئاب تدحين الحيوانات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled قال باحثون إن الكلاب لديها قدرة فطرية على فهم ما يفكر فيه البشر، وهي مهارة تطورت خلال 14000 عام من التسكع مع الناس، في حين أن الذئاب لاتمتلك هذه القدر