-->
أخبار

عمرو خالد: اتعلم الأمل فى الله واطمن.. وعيش مع أعجب القصص "قصة سيدنا يوسف"

علمتني الحياة.."وإن ضاقت بك نفسك يومًا فإن رحمة الله التي وسعت كل شيء لن تضيق بك"

الإيمان باليوم الآخر.. الموجه الأعظم لسلوك المسلم واستعداده لحياة الخلود

عبر 5طاعات وقول" لا إله إلا الله "هكذا تستطيع تجديد إيمانك ..تفتح صفحة جديدة لك مع ربك

تريد فسخ عقد نكاحها من زوجها تارك الصلاة والعاجز جنسيًا وماليًا وتريد الزواج من آخر وترك أولادها.. ما الحكم؟

اللوز يحسن القدرة الجنسية ويعدل المزاج.. تعرف على فوائده

شيخ الأزهر يقرر مضاعفة الدعم النقدي لمستحقي الزكاة لشهر أكتوبر بمناسبة بدء العام الدراسي

تويتر يوافق على استخدام خاصية دفع "البقشيش" بـعملة البيتكوين

شكراً للأيام التي جمعتني بك.. ما حكم قول هذا؟

كلها لا علاقة لها بـ"كوفيد -19".. دراسة صينية ترصد أكثر من 140 نوعا من فيروسات كورونا في الخفافيش

5مفاتيج رئيسية لحسن الخلق ..تُنال به الدرجات وتُرفع به المقامات.. "تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك"

بقلم | علي الكومي | الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 - 08:20 م

حسن الخلق أمر تبغي إليه نفس كل مسلم وبل كل مواطن في مشارق الأرض ومغاربها باعتبار من أهم الغايات التي يجب ان يتسم بها المؤمن وكيف ولا وقد وصف الله رسوله الأعظم بأنه علي خلق عظيم "بشكل يدفع الجميع لضرورة التخلي بالخلق العظيم باعتباره البوابة الرئيسية للجنة

للخلق الحسن عديد من المظاهر منها طلاقة الوجه، وبذل المعروف، وكف الأذى عن الناس، هذا مع ما يلازم المسلم من كلام حسن، ومدارة للغضب، واحتمال الأذى. وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال: (يا أبا هريرة ! عليك بحسن الخلق).  قال أبو هريرة رضي اللّه عنه : وما حسن الخلق يا رسول الله ؟ قال : "تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك

حسن الخلق وهذه مفاتيحه 

ومن الثابت أن  مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات.  وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب.

ولحسن الخلق بحسب الدكتور علي جمعة عضو هبئة كبار العلماء بالأزهر الشريف   أصول، وله مفاتيح، له أسس، والغزالي رضي الله تعالى عنه يقول إن أصوله أربعة : الحكمة، والشجاعة، والعفة، والعدل.

الغزالي عرف الحكمة بحسب منشور الدكتور جمعة: هيئة للنفس بها تُدرك النفس الخطأ من الصواب في جميع الأحوال الاختيارية، فنستطيع أن نعرّف الحكمة بأنها حالةٌ للنفس تُدرك بها الصواب في جميع الأحوال الاختيارية أو الأفعال الاختيارية، يعني عندي ميزان أوزن به الصح من الخطأ {يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ}.

الأمر عينه يتكرر مع الشجاعة : وفيها جُرأة، ولكنها ليست تهورا، جُرأة تدعو الإنسان إلى العمل والإقدام، وقد يكون الإحجام مقبلين ومدبرين، ولكن بشجاعة بقوة.

ثالث هذه الأسس والمفاتيح: العدل : "العدل أساس الملك" العدل الذي إذا ما نُزع من أمةٍ وصلت هذه الأمة إلى الفتن؛ فالعدل أساس الملك.

العدل والعفةمن مفاتيح الخلق

أما رابع هذه المفاتيح فيتمثل في  العفة : ومعناها التأدب، معناها منع النفس عن الشهوات القبيحة، معناها يتولد منها الحياء، والحياء خيرٌ كله.

فإذن هذه الأصول الأربعة الكبيرة وفقا للدكتور جمعة  التي إذا ما سُلبت من الإنسان، أو ما سُلبت من جماعةٍ من الجماعات البشرية، أو ما سُلبت من أمةٍ من الأمم، أو مجتمعٍ من المجتمعات؛ فكأنما حطمنا المبادئ العليا لحُسن الخلق، ربنا سبحانه وتعالى يقول: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}، يمدح حسن الخلق،

وبل كانت السيدة عائشة رضي الله تعالى عنها تقول: «كان رسول الله ﷺ خُلُقه القرآن وهناك طرق لمعرفة عيوب النفس تكلم عنها الغزالي في الإحياء الطريق الأول: (المعلم) أن الإنسان يجلس بين يدي معلم بصير، قديما نُسميه الشيخ المربي، وهو بصيرٌ بعيوب النفس، ولذلك الأستاذ يربينا، الأب يربينا، الأم تربينا، المرشد المعلم يربينا؛

وفي هذا السياق يجب علينا التأكيد ان الوصول لحسن الخلق له أكثر من طريق أولها  طريق التلقي من الشيخ العارف البصير بعيوب النفس، الناصح الأمين الذي يريد أن ينقل لي تجربته، والذي أصبح الآن في عصرنا هذا قليلًا..-

أما الطريق الثاني: فهو "الصديق"  وسُمي صديقًا في اللغة العربية لأنه يَصْدُقك لا يُصدّقك فصديقك من صدَقك لا من صدّقك، يعني لماذا هو صديق فعيل يعني؟ لأنه مصدّق، لماذا؟ لأنه يَصْدُقك القول، يقولك الحكاية زي ما هو شايفها؛  .

رحم  الله امرأ أهدى إليّ عيوبي

ولكل ما سبق  كان سيدنا عمر يقول: رحم الله امرأ أهدى إليّ عيوبي يدعي له، فإن صديق الحق من كان معك ... * ... ومن يضر نفسه لينفعك فالصديق سُمي بذلك لأنه يصدقك القول لا إن هو يُصدّقك وينافقك .

ويعد التأمل هو الطريق الثالث للوصول لحسن الخلق  فيمكن أن ندرك عيوب النفس بالتأمل عندما يكون الإنسان صادق جدا مع نفسه والطريق الرابع : (ألسنة الأعداء) يمكن أن تُعرف عيوب النفس عن طريق ألسنة الأعداء.

اقرأ أيضا:

الإيمان باليوم الآخر.. الموجه الأعظم لسلوك المسلم واستعداده لحياة الخلودفيما تفقز "مخالطة الناس " كطريق خامس لحسن الخلق  فالمؤمن مرآة أخيه «فلينظر أحدكم من يخالل» «  رحم الله امرأً أهدى إلي عيوبي ».



الكلمات المفتاحية

حسن الخلق مفاتيح حسن الخلق الرسول عمر بن الخطاب الشجاعة والعفة وحسن الخلق الدكتور علي جمعة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ومن الثابت أن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى الله