أخبار

تجنب اللحوم يحميك من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والموت المبكر

مفاجأة حول الأطعمة المصنعة.. بعضها مفيد لك!

الأدلة على أن النبي يردّ السلام على من يُسلم عليه!

من روائع سيرة الصديق.. أفضل الصحابة وأقربهم لقلب رسول الله

لماذا يأمرنا الله بالسياحة في الأرض؟ (الشعراوي يجيب)

الخشوع أول ما يرفع من الأرض.. وهذا هو الدليل

كيف تتعامل مع الإنسان ببره وفجوره.. وكيف تحسم أمرك معه؟

خطيبي يحدثني عن عدم العمل بعد الزواج وأنا رافضه لكنني أحبه.. ما الحل؟

أنا عايشة معه فقط عشان الأولاد .. حال كثير من الزوجات.. فما النصيحة؟

20 نصيحة للحجاج قبل السفر لأداء المناسك

"إن الله لا يحب من كان خوانًا أثيمًا".. جريمة سرقة كشفها القرآن

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 03 ابريل 2024 - 08:42 ص

روى الصحابي الأنصاري قتادة بن النعمان: كان أهل بيت منا يقال لهم " بنو أبيرق ": (بشر وبشير ومبشر).
وكان بشير رجلا منافقا، وكان يقول الشعر يهجو به أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينسبه لبعض العرب، ثم يقول: قال فلان كذا وقال فلان كذا، فإذا سمع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك الشعر، قالوا: والله ما يقول هذا الشعر إلا الخبيث، فقال:
أوكلما قال الرجال قصيدة .. أصمّوا وقالوا ابن الأبيرق قالها؟
وكانوا أهل بيت فاقة وحاجة في الجاهلية والإسلام، وكان الناس إنما طعامهم بالمدينة التمر والشعير، وكان الرجل إذا كان له سعة فقدمت بضاعة من الشام، ابتاع الرجل منها فخص به نفسه، فأما العيال فإنما طعامهم التمر والشعير.
يقول الصحابي قتادة بن النعمان: فقدمت بضاعة من الشام فابتاع عمي رفاعة بن زيد حملا منها فجعله في مشربة له، وفي المشربة سلاح له درعان وسيفاهما وما يصلحهما.
عملية السرقة:
 يقول : فتم الاعتداء عليه من تحت الليل فنقبت المشربة فأخذ الطعام والسلاح.
 فأتى عمي رفاعة، فقال: يا ابن أخي، أتعلم أنه قد عدي علينا في ليلتنا هذه، فنقبت مشربتنا فذهب بطعامنا وشرابنا وسلاحنا.
 قال: فتحسسنا في الدار وسألنا، فقيل لنا: قد رأينا بني أبيرق استوقروا في هذه الليلة، ولا نرى فيما نراه إلا بعض طعامكم.
 قال: وقد كان بنو أبيرق - قالوا ونحن نسأل في الدار: والله ما نرى صاحبكم إلا لبيد بن سهل - رجل منا له صلاح وإسلام - فلما سمع ذلك لبيد اخترط سيفه وقال: أبني أبيرق! والله ليخالطنكم هذا السيف أو لتتضح هذه السرقة.
 قالوا: إليك عنا أيها الرجل، فوالله ما أنت بصاحبها، فسألنا في الدار، حتى لم نشك أنهم أصحابنا.
 فقال: لي عمي: يا ابن أخي لو أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك.

الجريمة تصل النبي:


قال: قتادة: فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له، فقلت له: يا رسول الله! إن أهل بيت منا أهل جفاء عمدوا إلى عمي رفاعة بن زيد فنقبوا مشربة له وأخذوا سلاحه وطعامه، فليردوا سلاحنا فأما الطعام فلا حاجة لنا به.
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سأنظر في ذلك، فلما سمع ذلك بنو أبيرق أتوا رجلا منهم، يقال له: أسيد بن عروة فكلموه في ذلك، واجتمع إليه قوم من أهل الدار فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 فقالوا: إن قتادة بن النعمان وعمه عمدوا إلى بيت منا أهل إسلام وصلاح يرمونهم بالسرقة على غير بينة ولا تثبت.
قال قتادة: فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمته، فقال: عمدت إلى أهل بيت ذكر فيه إسلام وصلاح ترميهم بالسرقة على غير تثبت ولا بينة.
 قال: فرجعت ولوددت أني خرجت من بعض مالي ولم أكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك.
 فأتى عمي رفاعة، فقال يا ابن أخي، ما صنعت؟ فأخبرته بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.


نزول القرآن كاشفًا الجريمة:


فقال: الله المستعان، فلم يلبث أن نزل القرآن " إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما - أي بني أبيرق - وأنت، واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما - أي مما قلت لقتادة -، ولا تجادل عن الذين يختانون أنفسهم - أي بني بيرق - إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما.. " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول وكان الله بما يعملون محيطا. هأنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة أم من يكون عليهم وكيلا".


الكلمات المفتاحية

إن الله لا يحب من كان خوانًا أثيمًا قتادة بن النعمان قصص القرآن

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled روى الصحابي الأنصاري قتادة بن النعمان: كان أهل بيت منا يقال لهم " بنو أبيرق ": (بشر وبشير ومبشر).