أخبار

إذا انتصف شعبان فلا تصوموا.. هل صح هذا عن الرسول وما معناه؟

كيف أستحي من الله وملائكته.. تعرف على فضائل الحياء

عمرو خالد: بهذه الطريقة الجميلة استعد لرمضان من الآن

كيف يمكنك تغيير المنكر؟.. إرشادات نبوية

دقائق الانتظار لماذا نتهاون في ضياعها فتضيع معها أعمارنا بلا فائدة؟

الدعاء عند الاكتئاب والخوف من الحياة والمستقبل

لا تعبد الله بهذه الطريقة.. صحح وجهتك إلى الله واعبده بالخوف والرجاء

4 طرق للوقاية من خطر الإصابة بالسرطان.. تعرف عليها

3 مشروبات في وجبة الإفطار لحماية الأمعاء والكبد

جدول تعبدي رائع فى شهر شعبان.. لا يفوتك

أفرح بالمرض لاهتمام أهلي بي وقتها.. هل أنا مريضة نفسيًا؟

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 06 فبراير 2024 - 04:25 م

عمري 22 عامًا ومنذ كنت طفلة كانت أيام المرض هي أحب الأيام بالنسبة لي بسبب اهتمام أهلي بي في تلك الفترات.

أنا هكذا حتى الآن، بل أصبحت أفتعل المرض، وأحيانًا أجرح نفسي حتى يصاب أهلي بالذعر عليّ ويهتموا بي.

هل أنا مريضة نفسيًا؟



الرد:



مرحبًا بك يا عزيزتي..

قلبي معك.

أقدر مشاعرك واحتياجك النفسي للاهتمام غير المشروط، ولجؤك لمثل هذا حتى تحصلي عليه من أهلك.

الطبيعي أن نحصل يا عزيزتي على اشباع احتياجاتنا النفسية من أهلنا ونحن أطفال بدون شرط، ولكن هذا لا يحدث كما يجب بسبب الجهل النفسي والتربوي الشائع في بيوتنا وأسرنا ومجتمعاتنا.

الشعور بتقدير الذات وحبها واحترامها دافع مهم وضروري لايقاف ايذائك نفسك، نفسك تستحق الحب منك أولًا، والخوف عليها، وحمايتها، أضف له تدريب نفسك على "طلب" احتياجاتك النفسية من والدك، ووالدتك، بشكل مباشر ، مهما يكن رد فعلهم.

هذا الطريق، وهذه الرحلة للاقتراب من الذات، وحبها، وتقديرها، واشباع احتياجاتها، وانضاجها، والتخلص من اساءات الطفولة التي لم يكن فيها اشباع للاحتياجات النفسية، تحتاج إلى طلب المساعدة النفسية من متخصصة،معالجة، نفسية، ماهرة وثقة، وحضور ورش النضج الذاتي والاستبصار بالذات وزيادة الوعي.

حتى تحصلي على هذه المساعدة، احمي نفسك بعدم الجلوس وحدك فترات طويلة، والخروج لدوائر علاقاتك بمجرد ورود فكرة إمراض أو أذية نفسك، وأحضري ورقة وقلم واكتبي مميزاتك، وانجازاتك عبر حياتك، وخلال هذا العام، وخلال الشهر الفائت، وخلال يومك ولو استيقظت مبكرًا ورويت زرعتك وصليت لربك وفقط، فهذه "انجازات"!

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

دقائق الانتظار لماذا نتهاون في ضياعها فتضيع معها أعمارنا بلا فائدة؟

اقرأ أيضا:

كيف تعرف أنك أب/أم متسلط.. وكيف تتغلب على هذا؟


الكلمات المفتاحية

احتياجات نفسية اساءات الطفولة عمرو خالد انجازات مميزات رحلة تغيير الذات رحلة النضج الذاتي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 22 عامًا ومنذ كنت طفلة كانت أيام المرض هي أحب الأيام بالنسبة لي بسبب اهتمام أهلي بي في تلك الفترات.