أخبار

ما أيام التشريق.. وما فضلها عن باقي الأيام؟

هل صلاة العيد تغني عن صلاة الفجر وكذلك هل صلاة الفجر تغني عن صلاة العيد؟

4 أمنيات بفناء الكعبة.. كيف تحققت لأصحابها؟

"بمناسبة الطواف .. رموز ومعاني رائعة ذكرها الله لمعني "الكعبة

قصة مقام إبراهيم.. لماذا نتخذها مصلى عند الكعبة؟

لماذا نرمي الجمرات؟ عمرو خالد يكشف سرًا تعبديًا في مناسك الحج (فيديو)

لماذا حجب الله عنا رؤية إبليس؟

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبة

ثلاث اختبارات قاسية نجح فيها الذبيح إسماعيل

أبو العرب إسماعيل عليه السلام صادق الوعد.. تحكي قصته أصل شعائر الحج

5 آلاف وجبة يوميًا.. مطعم "لقمة هنية" يقدم وجبات إفطار لغير القادرين طوال شهر رمضان

بقلم | فريق التحرير: | الاربعاء 03 ابريل 2024 - 01:09 م
إطعام الطعام من أفضل القربات وأعظم الصدقات عند الله – عز وجل- والتي تعد سببًا لجلب الخيرات وتوجب محبة الله، وبخاصة في الأوقات الصعبة.
وفي المسند، والترمذي عن علي عن النبي صبلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة غرفًا يُرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها". قالوا: لمن هي -يا رسول الله-؟ قال: "لمن أطعم الطعام، وأطاب الكلام، وصلّى بالليل والناس نيام". 


وانطلاقًا من مبدأ التكافل الإسلامي الأصيل، أطلق مطعم "لقمة هنية" بالتجمع، مبادرة لإخراج ٧٥ ألف وجبة طعام مجانية خلال شهر رمضان، بمساعدة من أهل الخير، وبمشاركة مجموعة من الشباب الرائعين المحبين لفعل الخير.
ويشهد المطعم حركة دؤوبة على مدار أيام الشهر، لإعداد الوجبات اليومية، حيث يتسابق الجميع في المشاركة والتبرع بالمال والوقت والجهد لهذا العمل الإنساني طمعًا في محبة الله ونيل رضاه.

وقال المهندس محمد حسن، صاحب الفكرة، إن "نوايا الناس الحلوة وصلتنا للهدف قبل العشر الأواخر عملنا حوالي 36 ألف وجبة، وواصلنا تجميع حوالي 45 ألف وجبة،  ووصل العدد الآن إلى 5 آلاف وجبة يوميًا .. شكرًا لكل من تبرع و شارك".
وأوضح المهندس عاصم عناني، أحد القائمين على المبادرة: "نسعى للتخفيف عن الناس غير القادرين خلال شهر رمضان، وجبر خواطرهم، بتقديم وجبة طعام يومية، وهدفنا إدخال البسمة والفرحة على وجوه الجميع".


الكلمات المفتاحية

مطعم لقمة هنية مشروع إطعام الصائمين فضل إطعام الطعام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إطعام الطعام من أفضل القربات وأعظم الصدقات عند الله – عز وجل- والتي تعد سببًا لجلب الخيرات وتوجب محبة الله، وبخاصة في الأوقات الصعبة.