أخبار

هل يدل وجود النمل بكثرة في البيت على السحر والعمل؟

كيف ضبط الإسلام التعاملات المالية.. ولماذا؟

أربعة لم يستطع عبد الله بن عباس مكافأتهم.. فمن هم وما صفاتهم؟

هل تجب الزكاة علي العقار الذي امتلكه والسيارة التي أركبها ؟دار الإفتاء المصرية

فوائد لا تحصي للكافيين .. يحمي من 5أمراض قاتلة بينها السرطان والسكتة الدماغية

أذكار المساء..من قالها أعجزالملائكة عن تقدير ثوابه

"بغلة .. سراج.. وفخذ جمل".. خطورة الهدايا عند القاضي

أربع مصائب حلها في أربع كلمات

ماذا يؤدي الإفراط في تناول المضادات الحيوية؟

ماذا أفعل بعد تخرجي من الجامعة؟

فضل الصلاة على النبي .. وأفضل الصيغ في هذا

بقلم | محمد جمال حليم | الاربعاء 17 يونيو 2020 - 07:40 م
Advertisements

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لها فضل كبير وهي دليل من أدلة الإيمان العبد وسبب في ترجي كربه وشدته. وقد ورد الحث عليها في القرآن الكريم لقوله تعالى: (إِنَّ اللَّـهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا).
 وبالصلاة على النبي ينال المسلم الأجر والثواب لامتثاله أمر الله تعالى،  كما أن في الصلاة على النبي تعظيماً له صلى الله عليه وسلم، وتكميلا للإيمان، وزيادة في الحسنات، كما أنها سبب في تكفير للسيئات.
لاشك ان في الصلاة على النبي راحوة للقلب فهي خير الدعاء خير الذكر لقوله تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ) ذكر الله يشمل الطاعات بكل أنواعها، والصلاة على النبي من أعظم أنواع الذكر والعبادة لله، ولو لم يكن للذكر إلا هذا الفضل لكفى به شرفاً. الصلاة على النبي تدلّ على الجود، فقد بيّن النبي -صلى الله عليه وسلم- في بعض الأحاديث أن الذي لا يذكر النبي عند ذكر اسمه فهو بخيل، لقول النبي: (رغِمَ أنْفُ رجلٍ ذكِرْتَ عندهُ فلم يُصِلّ عليّ).
 وعليه فيبغي ترديدها والاعتراف بفضلها لدلالتها على توقيرك النبي، وزيادة في محبته، في قلبك قال الله تعالى: (لِّتُؤْمِنُوا بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا)ومعنى توقير النبي تشريفه وتكريمه وتعظيمه، والصلاة عليه من أعظم أنواع التوقير والتشريف له. سببٌ في استجابة الدُعاء، فلا بد للمُسلم أن يأخذ بأسباب الاستجابة.
فضل الصلاة على النبي:
ويستحب عند بدء الدعاء ثناء اللله تعالى ثم الصلاة على النبي. سببٌ لمغفرة الذنوب، والتخلُص من الهُموم، فقد قال أحد الصحابة -رضي الله عنهم- للنبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه سيجعل كُل ذكره بالصلاة والسلام عليه، فبشّره النبي بالمغفرة وإزالة الهم، فقد جمعت الصلاة على النبي بين خيري الدُنيا والآخرة. علامةٌ من علامات الإيمان، لحديث النبي: (لَا يُؤْمِنُ أحَدُكُمْ، حتَّى أكُونَ أحَبَّ إلَيْهِ مِن والِدِهِ ووَلَدِهِ والنَّاسِ أجْمَعِينَ)،والمحبّة المُطلقة للنبي تكون باتّباعه بِكل ما أمر، والابتعاد عن كُلّ ما نهى، والصلاة عليه من الأمور التي تُنمّي هذا الحب.
وقد بينت الكثير من الأحاديث فضل  الصلة بين النبي ومن يصلي عليه، لقول النبي عليه الصلاة والسلام: (ما من أحدٍ يسلِّمُ عليَّ إلَّا ردَّ اللَّهُ عليَّ روحي حتَّى أردَّ عليهِ السلامَ)،وهذا الحديث مما يحفّز المُسلم على الإكثار من الصلاة على النبي وخاصةً يوم الجمعة. سببٌ في صلاة الله على من يُصلّي على النبي، ورفع الدرجات في الجنة يوم القيامة، لقول النبي عليه الصلاة والسلام: (من صلَّى عليَّ صلاةً واحدةً صلَّى اللَّهُ عليهِ عشرَ صلواتٍ، وحُطَّت عنهُ عَشرُ خطيئاتٍ، ورُفِعَت لَهُ عشرُ درجاتٍ)، فالسعيد من لازم الصلاة على النبي، فهي مصدرٌ لزيادة الحسنات التي تُثقل الميزان، وتكفير الذنوب، ورفع الدرجات في الجنة. سببٌ في القُرب من النبي، لقوله عليه الصلاة والسلام: (أولى النَّاسِ بي يومَ القيامةِ أَكثرُهم عليَّ صلاةً).
كما أن الصلاة على النبي كأنها رد الجميل للنبي، وتوفيه الرسول بعض حقه عليك وهي سبب من أسباب إجابة الدعاء كما أنها سبب في نيل شفاعة النبي يوم القيامة. أيضا تنفي الحسرة والندامة عن المجلس الذي يُصلى فيه على النبي ويعلو قدر جالسه
صيغ الصلاة على النبي:
للصلاة على النبي صيغ كثيرة ومتعددة كلها صحيحة وأفضلها الصيغة الإبراهيمية،  ما جاء في صحيح البخاري: قولوا: اللهم صلّ على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد .
 وورد في سنن الترمذي عن أبي مسعود الأنصاري، أنه قال: أتانا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ونحن في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعد: أمرنا الله أن نصلي عليك، فكيف نصلي عليك؟ قال: فسكت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: قولوا: اللهم صل على محمد، وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد، وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم في العالمين، إنك حميد مجيد، والسلام كما قد علمتم.
وعليه؛ فتستحب هذه الصيغة وغيرها من الصيغ الأخرى الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن كانت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة فينبغي الالتزام فيها بالصيغ الواردة، وإن كانت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم خارج الصلاة فالأمر واسع، والتزام ما علمه النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أولى.



الكلمات المفتاحية

الصلاة على النبي فضل الصلاة على النبي صيغ الصلاة على النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لها فضل كبير وهي دليل من أدلة الإيمان العبد وسبب في ترجي كربه وشدته. وقد ورد الحث عليها في القرآن الكريم لقوله تعا