أخبار

آيات الأمل في القرآن وصفة رائعة تحقق لنفسك الأمل.. يكشفها عمرو خالد

8 طرق عملية وفعالة تساعدك علي دعم جهازك المناعي.. تعرف عليها

كيف ينبه الرجال والسيدات الإمام إذا سها في صلاة الجماعة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ألّف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام

7 أسباب شائعة يمكن أن تؤذي عينيك دون أن تدري وكيفية تجنبها

عمرو خالد: الدين يتلخص في ٣ كلمات هامة .. تعرف عليهم

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لبركة اليوم ادعي به كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

ما معنى أن الوحي ينزل على قلب رسول الله دون سمعه؟

بقلم | محمد جمال حليم | الاربعاء 08 يوليو 2020 - 06:00 م
Advertisements
هل صحيح أن الوحي عندما ينزل على الرسول صلى الله عليه وسلم، ينزل على قلبه فقط دون سمعه؟ فقد سمعت هذا من مقطع لتعريف القرآن الكريم للشيخ أيمن سويد.
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بــ"إسلام ويب" أن الهيئة المذكورة في السؤال هي إحدى الهيئات التي كان ينزل بها القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أُنزل على هيئات متنوعة، ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن عَائِشَةَ أُمِّ المـُؤْمِنِينَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا- أَنَّ الحَارِثَ بْنَ هِشَامٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، كَيْفَ يَأْتِيكَ الوَحْيُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَحْيَانًا يَأْتِينِي مِثْلَ صَلْصَلَةِ الجَرَسِ، وَهُوَ أَشَدُّهُ عَلَيَّ، فَيُفْصَمُ عَنِّي وَقَدْ وَعَيْتُ عَنْهُ مَا قَالَ، وَأَحْيَانًا يَتَمَثَّلُ لِيَ الـمَلَكُ رَجُلًا، فَيُكَلِّمُنِي فَأَعِي مَا يَقُولُ». قَالَتْ عَائِشَةُ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا-: "وَلَقَدْ رَأَيْتُهُ يَنْزِلُ عَلَيْهِ الوَحْيُ فِي اليَوْمِ الشَّدِيدِ البَرْدِ، فَيَفْصِمُ عَنْهُ وَإِنَّ جَبِينَهُ لَيَتَفَصَّدُ عَرَقًا".
وتوضح أن هذا الحديث بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن لنزول القرآن عليه صورًا، والصورة التي جاء بيانها في السؤال هي إحدى هذه الصور، وليست الصورة الوحيدة، فضروب الوحي إذن كثيرة غير ما ذكر في السؤال.
هذا، وقد اتفق العلماء على أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم تلقى القرآن بواسطة المـَلك، وأنه لم يكن يتلقاه إلهامًا، ولا منامًا، قال الشيخ عطية محمد سالم في شرحه للأربعين النووية: وذكروا من أحوال الوحي: أن يكون منامًا، وأن يُنفث في رُوعِه ويُلْهَم، ولكن اتفقوا على أن القرآن لم يؤخذ منامًا، ولا إلهامًا، ولا نفثًا في الروع، ولا بدّ أن يتلقاه بواسطة الملَك؛ إما أن يأتيه كصلصلة الجرس، وإما أن يأتيه الملَك بصورة رجل ويَعْلَم أنه جبريل، ويُلقي عليه القرآن الكريم. أما بقية أنواع الوحي، فيمكن أن تأتي بإلهام، ونفث في رُوعه.
وتضيف: أمَّا الآيات الدالة على نزول القرآن على قلب النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنها لا تعارض كونه سمع القرآن من المـَلك؛ وذلك لتصريح القرآن في أكثر من موضع أن النبي صلى الله عليه وسلم قد سمع القرآن من المـَلك، وحينئذٍ يكون معنى نزول القرآن على قلب النبي صلى الله عليه وسلم: أنَّ معاني القرآن قد وصلت إلى قلبه بعد أن سمعه من الملك؛ وبذلك تتآلف الآيات ولا تختلف، قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في تفسيره: (أضواء البيان): قَوْلُهُ تَعَالَى: {قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ}ظَاهِرُ هَذِهِ الْآيَةِ أَنَّ جِبْرِيلَ أَلْقَى الْقُرْآنَ فِي قَلْبِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ غَيْرِ سَمَاعِ قِرَاءَةٍ. وَنَظِيرُهَا فِي ذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى: {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ عَلَى قَلْبِكَ ...} الْآيَةَ. وَلَكِنَّهُ بَيَّنَ فِي مَوَاضِعَ أُخَرَ أَنَّ مَعْنَى ذَلِكَ أَنَّ الْمَلَكَ يَقْرَؤُهُ عَلَيْهِ حَتَّى يَسْمَعَهُ مِنْهُ، فَتَصِلُ مَعَانِيهِ إِلَى قَلْبِهِ بَعْدَ سَمَاعِهِ؛ وَذَلِكَ هُوَ مَعْنَى تَنْزِيلِهِ عَلَى قَلْبِهِ.

الكلمات المفتاحية

القرآن الوحي صور الوحي

موضوعات ذات صلة