أخبار

كيف تتجاوز صعوبات الحياة دون مضاعفات نفسية؟

ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية؟

فقيه وعالم المدينة: هذه علامة خذلان العبد

"إنا كفيناك المستهزئين".. تعرف على مصير كل من استهزئ برسول الله (الشعراوي)

رحمته صلى الله عليه وسلم بالعصاة وستره لهم

اختبار "الإسفنج على الخيط" يكشف العلامات المبكرة لسرطان المريء

عجائب آخر الزمان نقب سد يأجوج ومأجوج.. وشربهم لأنهار الدنيا

الفقر يؤثر على صحة الأطفال منذ سن الخامسة

لفتت أنظار الرحالة والباحثين.. ما سر الانشطار "العجيب" لصخرة تيماء بالسعودية؟

ما الفرق بين البيض ذي القشرة البنية والقشرة البيضاء؟

ما الحكم الشرعي لمن قام فى صلاة النافلة سهوا إلى الركعة الثالثة ..لجنة الفتوي تجيب

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 08 يوليو 2020 - 11:33 م
Advertisements
أجاب مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف على سؤال أحد الأشخاص يقول: ما حكم من قام فى صلاة النافلة سهوا إلى الركعة الثالثة؟
وأوضحت لجنة الفتوى بالمجمع أن من قام إلى ركعة ثالثة في النافلة فإما أن يكون لم يركع بعد فيجب عليه الرجوع إلى التشهد وسجود السهو لذلك، وإما أن يكون قد عقد الثالثة بالركوع فيتمها أربعا عند المالكية فيما عدا سُنة الفجر عندهم فإنه يرجع فيها ولو عقد الركوع، وعند الحنابلة أيضًا فى صلاة النهار دون الليل.
واستدلت اللجنة في بيان فتواها بقول الخرشي فى شرحه على مختصر خليل المالكي: والمعنى أن من صلى ركعتين نافلة ثم قام ساهيًا إلى ثالثة فإنه يرجع ويسجد بعد السلام إن فارق الأرض بيديه وركبتيه؛ وإلا فلا سجود عليه لرجوعه، لأنه إنما حصل منه التزحزح وهو لا يسجد له كما مر، هذا إن لم يعقد الثالثة، فإن عقدها برفع رأسه من ركوعها فإنه يكمل ما هو فيه أربعاً في غير الفجر، فإن صلى النافلة أربعاً وقام لخامسة ساهياً فإنه يرجع مطلقاً أي: سواء عقدها أم لا، ويسجد قبل السلام سجدتين في الصورتين لنقصه السلام. [شرح مختصر خليل للخرشى 2/316].
وقول البهوتى رحمه الله: وَلَوْ نَوَى رَكْعَتَيْنِ نَفْلًا نَهَارًا، فَقَامَ إلَى ثَالِثَةٍ سَهْوًا، فَالْأَفْضَلُ إتْمَامُهَا أَرْبَعًا، وَلَا يَسْجُدُ لِلسَّهْوِ ..... (فَإِنْ لَمْ يَرْجِعْ) مَنْ نَوَى اثْنَيْنِ لَيْلًا وَقَامَ إلَى ثَالِثَةٍ سَهْوًا (بَطَلَتْ)؛ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى، مَثْنَى» وَلِأَنَّهَا صَلَاةٌ شُرِعَتْ رَكْعَتَيْنِ، أَشْبَهَتْ صَلَاةَ الْفَجْرِ. [كشاف القناع للبهوتى, 3/249].

سها الإمام في صلاته ولم يسجد للسهو.. فماذا أفعل؟

سها الإمام في صلاته ولم يسجد للسهو فماذا أفعل.. هل أسجد وحدي أم أتبع إمامي؟
اختلف أهل العلم في هذه المسألة، كما تذكر لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب"، والصحيح وهو مذهب الجمهور أنه يسجد والحال هذه جبرا للنقص الحاصل في صلاته.
ونقلت اللجنة قول البهوتي في كشاف القناع: حيث قال: (وإن لم يسجد الإمام) لسهوه (سهوا أو عمدا، لاعتقاده عدم وجوبه، سجد المأموم بعد سلامه، والإياس من سجوده) ؛ لأن صلاته نقصت بسهو إمامه، فلزمه جبرها كما لو انفرد لعذر، ولعموم قوله - صلى الله عليه وسلم - فعليه وعلى من خلفه (لكن يسجد المسبوق) الذي لم يسجد إمامه لسهوه (إذا فرغ) من قضاء ما فاته؛ لأن محل سجود السهو آخر الصلاة.



الكلمات المفتاحية

فتاوى أحكام وعبادات صلاة النافلة السهو في الصلاة صلاة النافلة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أجاب مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف على سؤال أحد الأشخاص يقول: ما حكم من قام فى صلاة النافلة سهوا إلى الركعة الثالثة؟