أخبار

كرم يفوق الخيال.. هذا ما فعله "الحسن بن علي" عندما رأى عبدًا يطعم كلبًا

هل استخدام "المشاية" مفيد للطفل؟

ابنة النبي التي تزوجها "عثمان" بأمر من الوحي

دراسة: ممارسو ألعاب الفيديو يتمتعون بصحة أفضل من عامة الناس

الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية عبر "السوشيال ميديا" كبيرة من الكبائر

دعاء جديد للدكتور عمرو خالد يحفظك من كل سوء ويبعد عنك الوباء

هل يحق للزوجة طلب الطلاق لعدم قدرة الزوج على مصروفات البيت؟

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحنا بعد التعب وأسعدنا بعد الحزن وكافئنا بعد الصبر

4 أذكار تنجيك من الخوف والغم والمكر والفقر.. يكشفها عمرو خالد

حكم منع الزوج زوجته من حقها الشرعي بحجة أنها لا تستطيع الإنجاب

زوجي يسيءمعاملتي وسيتزوج علي لإنجابي مرة واحدة.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 10 يوليو 2020 - 09:44 م
Advertisements

أنا سيدة عمري 40 سنة، أنجبت منذ سنوات مرة واحدة أصبت بعدها بالعقم، ابني الآن عمره 16 سنة، ووالده يسعى للزواج من أخرى، ويقتر علينا، ويسيء معاملتي.

ابني متأثر ويحضني على طلب الطلاق وأنا خائفة من نظرة المجتمع للمطلقات، ما الحل؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي، أقدر ألمك وأتفهم موقفك جيدًا، وأنت الآن في مرحلة "اختيارات"، وهذه المرحلة أنت فيها "حرة" وبعدها "مسئولة"!
أنت الآن مخيرة بين وضعين، الأول جربت ألمه وهو الإهانات والإذلال والمعاملة السيئة، والثاني هو الطلاق وهو وضع ألمه محتمل وليس مؤكدًا، إذا إنت مخيرة بين وضعين مؤلمين وعليك اختيار أخفهما ألمًا بالنسبة لك، وأكثرهما تحقيقًا للمكاسب لك، وتحمل مسئولية القرار بعده.
واجهي مخاوفك من الطلاق فقد تكون مزيفة، وواجهي نفسك بقدراتها لتختاري، إن قررت البقاء فهو اختيارك ولاشيء في البقاء مع زوجك لو تزوج وما عليك رفضه واستعداله هو تعامله معك وولدك، فلو استطعت تحقيق ذلك واخترته فلا بأس، الأمر بيديك وقد أوضحت لك حقيقة كل وضع، والاختيار لك، أما الناس وتصوراتهم ونظرتهم فهي آخر ما يمكنك وضع اعتبار له، فالناس يا سيدتي لا ينفعون ولا يضرون ولا يملكون لك شيئًا ومن سعى لإرضائهم هلك، ارضي الله، وارفقي بنفسك واحرصي على راحتها، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

هل استخدام "المشاية" مفيد للطفل؟

اقرأ أيضا:

نصائح هامة للتحكم في عصبية الأمهات



الكلمات المفتاحية

زواج انجاب طلاق قرار مسئولية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا سيدة عمري 40 سنة، أنجبت منذ سنوات مرة واحدة أصبت بعدها بالعقم، ابني الآن عمره 16 سنة، ووالده يسعى للزواج من أخرى، ويقتر علينا، ويسيء معاملتي.