أخبار

كيف تتجاوز صعوبات الحياة دون مضاعفات نفسية؟

ما هي أعراض التهاب الزائدة الدودية؟

فقيه وعالم المدينة: هذه علامة خذلان العبد

"إنا كفيناك المستهزئين".. تعرف على مصير كل من استهزئ برسول الله (الشعراوي)

رحمته صلى الله عليه وسلم بالعصاة وستره لهم

اختبار "الإسفنج على الخيط" يكشف العلامات المبكرة لسرطان المريء

عجائب آخر الزمان نقب سد يأجوج ومأجوج.. وشربهم لأنهار الدنيا

الفقر يؤثر على صحة الأطفال منذ سن الخامسة

لفتت أنظار الرحالة والباحثين.. ما سر الانشطار "العجيب" لصخرة تيماء بالسعودية؟

ما الفرق بين البيض ذي القشرة البنية والقشرة البيضاء؟

حكم الهبة من الزوج لابنته وزوجته دون باقي الورثة

بقلم | خالد يونس | السبت 25 يوليو 2020 - 08:12 م
Advertisements

أنا متزوج منذ 26 عاما، رزقت بحمد الله ببنت. الزوجة ساعدتني في شراء الأرض، وبناء المنزل والتأثيث، وفي مشتريات الحياة اليومية كما أنها ساعدتني على الادخار.

لي سؤالان: عندي إخوة وأخوات، وهم ورثة طالما إلى الآن ليس عندي ولد ذكر، السؤالان هما:

1. هل يجوز لي أن أعطي ابنتي وأنحلها من راتبي شهرياً، أو أمنحها أرضاً أو شقة تكون ملكاً لها؟

2. كيف أضمن للزوجة حقها؟ هل يجوز لي أن أوصي لها بما يتجاوز الحق الذي يمكن تقديره وحسابه، مثل إعطائها نصف البيت أو أرضا؟


الجواب:


 قال مركز الفتوى بإسلام ويب: إعطاؤك ابنتك شيئاً من راتبك أو بعض أملاكك على سبيل الهبة والعطية الناجزة؛ لا حرج فيه، ولا يلزمك أن تهب لإخوتك وأخواتك مثلها.

قال ابن قدامة -رحمه الله- في المغني: وليس عليه التسوية بين سائر أقاربه، ولا إعطاؤهم على قدر مواريثهم سواء كانوا من جهة واحدة، كإخوة وأخوات، وأعمام وبني عم، أو من جهات، كبنات وأخوات وغيرهم. انتهى.

وأمّا الوصية لزوجتك أو غيرها من ورثتك؛ فلا تجوز؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية لوارث. رواه أبو داود.

ويجوز لك أن تهب لزوجتك في حياتك ما تريد، ردا لجميلها، وعرفانا لها بمساعدتها لك وإحسانها عليك، لا بقصد حرمان الورثة. لكن لا يجوز لك أن تقصد بهبتك لبنتك أو زوجتك؛ حرمان غيرهما من الورثة.

اقرأ أيضا:

ماهي أدلة مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

اقرأ أيضا:

إلا رسول الله.. ما حكم رفع هذا الشعار عند الإساءة لرسول الله؟


الكلمات المفتاحية

الهبة الزوجة الابنة الوصية الميراث

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يجوز لك أن تهب لزوجتك في حياتك ما تريد، ردا لجميلها، وعرفانا لها بمساعدتها لك وإحسانها عليك، لا بقصد حرمان الورثة. لكن لا يجوز لك أن تقصد بهبتك لبنتك