أخبار

طرق سهلة وواضحة وقابلة للتنفيذ للاستعداد لرمضان.. لا تفوتك

كرامة لتابعي شهير.. أفسح له الأسد الطريق

كل من تحتاجه من أدعية وأذكار ونوافل لتكن صلاتك مقبولة

خانني زوجي ففقدت السمع من أثر الصدمة.. أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

كيف أكفل يتيما.. هذه أبسط الوسائل

هذه العبادات أفضل ما تستعد به لليلة النصف من شعبان

هذا أفضل دعاء تدعو به في ليلة النصف من شعبان المباركة

3 بشريات عظيمة في ليلة النصف من شعبان.. لا يفوتك فضلها

البهتان كبيرة تعرف على عاقبته والفرق بينه وبين الغيبة

صلاة الجمعة للمرأة في بيتها.. ركعتان أم أربعة؟

احتضن صديقاتي بشدة.. هل أنا مخطئة؟

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 04 اغسطس 2020 - 05:59 م

أنا شابة جامعية عمري 22 سنة، أحب احتضان صديقاتي بشدة عندما ألتقيهن، وأشعر بالسعادة بعد هذا، ووالدتي تغضب بشدة عندما ترى هذا المشهد وتنهرني.

هل أنا مخطئة؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي، هذا الحضن هو حضن طفلتك الداخلية الصغيرة التي لم تشبع منه في طفولتها.
إن الحضن يا صديقتي يشعرنا بوجودنا، وأماننا،  واستحقاقنا للحب، والرعاية، والاهتمام.
ربما كانت طفولتك خالية من هذا، أو لم يحدث بالشكل الذي يرضيك، لذا فأنت تجدين في حضن كل صديقة، حضن والدتك الذي افتقدتي حنانه.
ووالدتك غير ملتفتة إلى جوعك العاطفي هذا، ربما هي تفعل ذلك توجسًا وخوفًا عليك من أي ميول غير سوية، بينما لو كانت مدركة لحقيقة الأمر، وعمقه، لسعت لتعويضك، واشباع احتياجك النفسي هذا.
صديقتي، إن احتياجك هذا حقك، والحقوق تطلب وتؤخذ، فلا تترددي في طلبه من والدتك.
جددي علاقتك بوالدتك، ووالدك، واطلبي حقك في الحنان بحكمة، وذكاء، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

خانني زوجي ففقدت السمع من أثر الصدمة.. أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

أشك أن ابني يتلصص على غرفة نومي.. أخشى من تطور هذا السلوك السيئ.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

صديقات حضن والدة اشباع احتياجات نفسية حنان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شابة جامعية عمري 22 سنة، أحب احتضان صديقاتي بشدة عندما ألتقيهن، وأشعر بالسعادة بعد هذا، ووالدتي تغضب بشدة عندما ترى هذا المشهد وتنهرني.