أخبار

أمل جديد لمن يعانون من الألم.. جهاز "مبرد الأعصاب" بديلاً للمسكنات

لا تفرط في أكلها خلال العيد.. ما كمية اللحم المناسبة لكبار السن؟

دعاء الصائمين في العشرة الأوائل من ذي الحجة

لماذا يحث الإسلام على غسل اليدين جيدًا قبل الطعام وبعده؟

كيف أتعامل مع الجار السيِّئ؟ (روشتة من الإفتاء)

تذلل لربك واعبده بحب وخضوع لتنال مغفرته فى يوم عرفة "لبيك اللهم لبيك"

مش بعرف أدعي ربنا بدعوات منمقة ودعواتي كلها دعوات طفولية ماذا أفعل؟.. د. عمرو خالد يجيب

للوقاية من الزهايمر.. تجنب الإفراط في تناول هذه الأسماك

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار

عمرو خالد يكشف: واجه صعوبات الحياة .. بهذا العمل العظيم

احتضن صديقاتي بشدة.. هل أنا مخطئة؟

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 04 اغسطس 2020 - 05:59 م

أنا شابة جامعية عمري 22 سنة، أحب احتضان صديقاتي بشدة عندما ألتقيهن، وأشعر بالسعادة بعد هذا، ووالدتي تغضب بشدة عندما ترى هذا المشهد وتنهرني.

هل أنا مخطئة؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي، هذا الحضن هو حضن طفلتك الداخلية الصغيرة التي لم تشبع منه في طفولتها.
إن الحضن يا صديقتي يشعرنا بوجودنا، وأماننا،  واستحقاقنا للحب، والرعاية، والاهتمام.
ربما كانت طفولتك خالية من هذا، أو لم يحدث بالشكل الذي يرضيك، لذا فأنت تجدين في حضن كل صديقة، حضن والدتك الذي افتقدتي حنانه.
ووالدتك غير ملتفتة إلى جوعك العاطفي هذا، ربما هي تفعل ذلك توجسًا وخوفًا عليك من أي ميول غير سوية، بينما لو كانت مدركة لحقيقة الأمر، وعمقه، لسعت لتعويضك، واشباع احتياجك النفسي هذا.
صديقتي، إن احتياجك هذا حقك، والحقوق تطلب وتؤخذ، فلا تترددي في طلبه من والدتك.
جددي علاقتك بوالدتك، ووالدك، واطلبي حقك في الحنان بحكمة، وذكاء، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

ابن أختي المراهق يتبول على نفسه ليلًا.. ما العمل؟

اقرأ أيضا:

هل وفاة والدي بكورونا ابتلاء خير أم شر؟


الكلمات المفتاحية

صديقات حضن والدة اشباع احتياجات نفسية حنان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شابة جامعية عمري 22 سنة، أحب احتضان صديقاتي بشدة عندما ألتقيهن، وأشعر بالسعادة بعد هذا، ووالدتي تغضب بشدة عندما ترى هذا المشهد وتنهرني.