أخبار

طفلي كثير الحركة.. كيف أتعامل معه؟

ذاك الصوت الذي يهمس بداخلك.. إياك أن تفقده أبدًا

أول شيء ينزع من أمة النبي .. علم يساوي نصف العلم

متى نسأل الله فيرد علينا بقوله: "قد أوتيت سؤلك"؟

ما حكم من يريد الانتحار لعجزه عن التوبة؟.. "الإفتاء" تجيب

فوائد عظيمة.. كيف يؤثرالصيام على صحتك؟

طريقة روحية وعملية مجربة تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

هل يأثم تارك صلاة السُّنة وما كيفية صلاتها؟.. أمين الفتوى يجيب

4فضائل ليوم لعاشوراء.. ولهذا الأسباب حث الرسول المسلمين علي صيام تاسوعاء ..

بقلم | علي الكومي | الاثنين 24 اغسطس 2020 - 08:29 م
Advertisements

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المُحَرَّم في التقويم الهجري، ويسمى بيوم عاشوراء وهو اليوم الذي نجّىٰ الله فيه موسى من فرعون. ويعدّ صيامه يوم عاشوراء سُنة عند أهل السنة والجماعة، وصيامه يُكفّر ذنوب سنة ماضية في حين أوصي الرسول عموم المسلمين بصوم التاسع منهم للتمايز عن سكان الجزيرة العربية الذين كانوا يصومونه قبل البعثة النبوية واليهود حيث كان الرسول يقول نحن أولي بموسي منهم ..

يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المُحرَّم، ويدلّ على ذلك ما ورد عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: (لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَوهو ما أوضحه  الإمام ابن القيّم -رحمه الله-مشيرا إلي  أنّ روايات ابن عباس تدلّ على أنّ المقصود بعاشوراء اليوم العاشر من مُحرّم، وليس اليوم التاسع؛ إذ أرشد إلى صيام اليوم التاسع من مُحرَّم، علماً بصيام العاشر منه.

يوم عاشوراء وسبب التسمية 

ويعود  سبب تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم لفظ عاشوراء مأخوذٌ من (عاشر)، ويدلّ على التعظيم والمبالغة، وهو في الأصل صِفةٌ لليلة العاشرة، ويُضاف إليها اليوم، فيُقال: يوم عاشوراء؛ أي يوم الليلة العاشرة، إلّا أنّ الصفة تُحوَّل عنها ليكون المقصود من عاشوراء يوم العاشر لا ليلته

 العلماء  اختلفوا في بيان سبب تسمية عاشوراء بهذا الاسم؛ فقال البعض: لأنّه اليوم العاشر من مُحرّم، وقال آخرون: لأنّ الله أكرم في ذلك اليوم عشرة أنبياء بعشر كراماتٍ، وقال البعض: لأنّ الله أكرم في ذلك اليوم أمّته بالكرامة العاشرة

صيام يوم عاشوراءسنة  نبوية فعلية وقولية عن النبي صلى الله عليه وآله سلم، ويترتب على صيام هذا اليوم واليوم التاسع السابق له إذ  إنهت كفر  ذنوب سنة قبله كما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة، فهو يكفر السنة التي سبقته، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم: «.. صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ»).

ولصيام يوم عاشوراء فضل عظيم وحرمة قديمة وصومه لفضله كان معروفًا بين الأنبياء عليهم السلام، وقد صام نوح وموسى عليهما السلام يوم عاشوراء، فقد جاء عن أبى هريرة - رضى الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء، فصوموه أنتم»، وعن السيدة عائشة رضي الله عنها: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم عاشوراء» أخرجه مسلم في "صحيحه".

صوم يوم عاشوراء وتكفير ذنوب سنتين 

وروى أبو قتادة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم في "صحيحه".

الرسول صلي الله عليه وسلم  حث المسلمين علي صيام يوم التاسع تاسوعاء والعاشر عاشوراء من شهر المحرم، لما روي عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَخَالِفُوا فِيهِ الْيَهُودَ، صُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا أَوْ بَعْدَهُ يَوْمًا»، وذلك لما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إذا كان العام المقبل -إن شاء الله- صمنا اليوم التاسع».

اقرأ أيضا:

ذاك الصوت الذي يهمس بداخلك.. إياك أن تفقده أبدًا

لا يقتصر الفضل علي صيام يوم عاشوراء بل أن لصياميوم تاسوعاء فضل كبير  قبل يوم عاشوراء أيضًا، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لَمَّا صام يوم عاشوراء قيل له: إن اليهود والنصارى تعظمه، فقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ»، قَالَ ابن عباس: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ. أخرجه مسلم في "صحيحه".

وهناك حكمة ملحوظة من وراء تقديم صيام يوم تاسوعاء على عاشوراء له حِكَمٌ ذكرها العلماء؛ منها: أولًا: أن المراد منه مخالفة اليهود في اقتصارهم على العاشر، ثانيًا: أن المراد وصل يوم عاشوراء بصوم، ثالثًا: الاحتياط في صوم العاشر خشية نقص الهلال ووقوع غلط، فيكون التاسع في العدد هو العاشر في نفس الأمر


الكلمات المفتاحية

عاشوراء يوم عاشوراء فضل صيام يوم عاشوراء صياميوم تاسوعاء اسباب صيام يوم تاسوعاء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled وم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر مُحرَّم، ويدلّ على ذلك ما ورد عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: (لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَوهو م