أخبار

7جوائز قيمة تنتظر من يسارع في الخيرات .. أبرزها جنة عرضها السماوات والأرض .. عافية من المحن ونجاة من الفتن

احذر: هذه الأمور تصيب القلب بالقسوة

لو عايز نظرتك تتغير عن الموت.. مطمئنات من القرآن والسنة تزيد طمئنتك على روحك ونفسك

أفضل ما تدعو به عند رؤية الكعبة للمرة الأولى في حياتك

4 شروط للتتواجد فى المسجد الأقصى.. يكشفها د. عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لسعة الرزق من الله ادعو به كل صباح

الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة.. هكذا يراها المسلم بقلبه

ما هي الشروط الخاصة بكل من الشاب والفتاة قبل وبعد الزواج؟

سورة "الواقعة".. قدرة الخالق المطلقة في مواجهة عجز وضعف الإنسان

لماذا تأتي المصائب في حياتنا مجتمعة؟.. 3 حكم ربانية لتوالي الابتلاءات والمصائب

طفلي لا يحفظ الأسرار.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 31 اغسطس 2020 - 09:19 م

لطالما وصفت ابنك بأنه"رويترز"، عندما كان صغيرًا ينقل ما يسمع ببراءة وينقل كلماتك بدون قصد.

والآن كبر كثيرًا وأنت أصبحت تنزعجين للغاية عندما تخبرينه بأن الأمر الفلاني"سرًا"، وعليه حفظه، وعدم الإفشاء به لأحد، ووعدك، إلا أنك فوجئت بأنه لم يفعل!

سيدتي.. لست وحدك، فمعظم الأطفال يفعلونها، لذا نقدم لك فيما يلي بعضًا من الإرشادات التي يمكنها مساعدتك على تربية طفل يحفظ السر:

أولًا: علمي طفلك أنواع الأسرار، وأن هناك أسرارًا خاصة جدًا بكل أسرة وبيت، وإفشاؤها يعرض الأسرة للإحراج، كالأسرار المالية، وتفاصيل المعيشة، وأن هذه أمور تخص الأسرة وحدها ومن الخطأ أن يعرفها أي شخص خارجها لأن هناك حدود ينبغي عدم تخطيها، وكلما استخدمت أمثلة واقعية كلما وصل المعنى له بوضوح.

2- علمي طفلك أن بعض الناس يفعلون أشياء خاطئة من الممكن أن تضره ويخبرونه أنها "سر"، وهنا هذا لا يعتبر من الأسرار "الآمنة"، فقد يضره شخص ما في المدرسة مثلًا أو أحد من الجيران ..إلخ ويطلب منه عدم اخبار "ماما" لأن هذا "سر"، واضربي له الأمثلة حتى يصل له المعنى المطلوب، كأن يلمس أحد جسده تحت ثياب السباحة في النادي مثلًا، وهنا لا يجب أن يعتبر هذا "سرًا" بل عليه أن يخبر والدته ووالده.

3- استخدمي كلمة "مفاجأة" بدلاً من "سر". وفرقي بين الاثنين، فالمفاجآت تكون سعيدة، مثل رحلة إلى الشاطئ أو هدية، ويجب أن يعرف الجميع بها قريبًا، على عكس السر الذي قد يكون "إلى الأبد".

4-ناقشي مع طفلك أهمية التحدث إلى البالغين"الموثوق بهم"،  وفقط، وأن هؤلاء هم "الوالد"، "الوالدة"، وليس جليسة الأطفال، مثلًا، وعليه ألا ينصاع لها إن  أوصته قائلة: "هذا ليس من شأن والديك",

5- طمئني طفلك أن قول الحقيقة لن يؤدي إلى عقاب؛ لأنه غالباً إذا ائتمنه شخص على سر مؤذٍ، فسيزرع في تفكيره، أن إفشاءه للوالدين سيعرضه للعقاب.

6 – علميه الفرق بين السرية والخصوصية، فكشفه الأسرار لوالديه لا يعني أن عليه إخبار من حوله عن خصوصياته أو خصوصيات رآها شخص ممن حوله، مثل استخدام الحمام أو عند ارتداء الملابس، فهذه عليه احترامها وعدم التفوه بها، واطرحي عليه مثالاً: "إذا طرقت باباً مغلقاً فانتظر إذن الدخول، ولا تقتحم خصوصيات الآخرين".

اقرأ أيضا:

3 علامات يجب مراقبتها.. أعراض السرطان "الصامتة" في الظهر

اقرأ أيضا:

4 إرشادات ذهبية للتغلب على التوتر الصباحي قبل الذهاب إلى العمل


الكلمات المفتاحية

طفل السرار إفشاء خصوصية اخبار مفاجأة

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled لطالما وصفت ابنك بأنه"رويترز"، عندما كان صغيرًا ينقل ما يسمع ببراءة وينقل كلماتك بدون قصد.