أخبار

كيف تملأ قلبك بحب رسول الله في ذكرى مولده؟.. عمرو خالد يجيب

6 خطوات رئيسية يجب القيام بها إذا تمت إصابتك بفيروس كورونا.. تعرف عليها

ما حكم تكرر السهو في الصلاة ونسيان سجود السهو؟.. أمين الفتوى يجيب

هل تتناولي حبوب منع الحمل؟.. تعلمي كيفية تجنب آثارها الجانبية

دعاء في جوف الليل: اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أن أرشد أمري

لا تبخل بالصلاة عليه..تعرف على صيغ الصلاة على النبي ورددها بقلبك ولسانك معًا

وصف النبى الكريم صلى الله عليه وسلم كأنك تراه.. يسرده عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. تعلم دعاء النبي المستجاب عندما يشتكي حاله الى الله

٧ شفاعات للنبي الكريم يوم القيامة.. يوضحها عمرو خالد

عمرو خالد: رسولنا الكريم يعلمنا ماذا نفعل في اللحظات الأولى للزواج

هل الصابون المصنوع من البكتيريا هو سر صحة الجلد؟

بقلم | عاصم إسماعيل | الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 10:37 ص
Advertisements

انتشرت علامة "مضاد للبكتريا" للعديد من منتجات لغسول الجسم والمرطبات التي تغذي مليارات البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تعيش على البشرة للحفاظ على صحتها.

مثل ميكروبيوم الأمعاء، توجد تريليونات البكتيريا "الصديقة" التي تعيش في الأمعاء التي تحافظ على "البكتيريا السيئة" في مكانها، يعتقد بشكل متزايد أن ميكروبيوم الجلد مهم للصحة، في ظل اختلالات مرتبطة بأمراض الجلد، بما في ذلك حب الشباب والأكزيما.

ويتم إلقاء اللوم على المنظفات القاسية، وغسول الجسم، والمقشرات في تعطيل توازن ميكروبيوم البشرة، ومثلما يتم تسويق الزبادي "بروبيوتيك" كوسيلة لرفع البكتيريا "الجيدة" في القناة الهضمية، أصبح من الممكن الآن شراء أدوات النظافة المصممة لتغذية وتعزيز البكتيريا "الصديقة" على البشرة.

بلغت قيمة سوق العناية بالبشرة بروبيوتيك 16.3 مليون جنيه إسترليني على مستوى العالم في عام 2017، ومن المتوقع أن تتضاعف المبيعات تقريبًا بحلول عام 2025، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".

بعض المنتجات عبارة عن كريمات ومستحضرات خفيفة تدعي أنها لطيفة على ميكروبيوم الجلد. يحتوي البعض الآخر على مستخلصات بكتيرية، يُقال إن لها فوائد من تهدئة جهاز المناعة إلى ترطيب البشرة وتقويتها.

وتحتوي الطبقة الثالثة من مستحضرات التجميل الجديدة على بكتيريا "حية" ويتم تسويقها على أنها مفيدة للحفاظ على توازن ميكروبيوم الجلد - وكطريقة لتقليل استخدام مزيل العرق.

ولكن ما هو الدليل على أننا بحاجة إلى رعاية ميكروبيوم بشرتنا - وهل يغسل؟ 


في ظاهر الأمر، يبدو أن البكتيريا الموجودة على البشرة هي مفتاح الصحة.

أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالأكزيما لديهم تركيزات أعلى من بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية على جلدهم أكثر من غيرهم، وأن السموم التي تصنعها البكتريا يمكن أن تلحق الضرر بالجلد وتهيجها.

في الدراسات المختبرية، حدد العلماء أيضًا بكتيريا جلدية أخرى تصنع مواد كيميائية تقتل المكورات العنقودية الذهبية - وهذه البكتيريا الواقية نادرة في الأشخاص المصابين بالإكزيما مقارنة بالآخرين غير المصابين.

أشارت أبحاث أخرى إلى أن ميكروبيوم الجلد له دور في الإصابة بالسرطان.

في عام 2018، في تجارب على الفئران، أظهر باحثون من جامعة كاليفورنيا سان دييغو أن سلالة من بكتيريا الجلد الشائعة S. epidermidis تنتج مادة كيميائية تمنع خلايا سرطان الجلد من الانتشار.

كانت هناك أيضًا مراجعة لجميع تجارب "البروبيوتيك" الجلدية العام الماضي، والتي خلصت إلى أنها ثبت أنها تساعد في علاج التهاب الجلد وحب الشباب والوردية في "عدد محدود من التجارب".

اقرأ أيضا:

6 خطوات رئيسية يجب القيام بها إذا تمت إصابتك بفيروس كورونا.. تعرف عليها

ومع ذلك، يقول أطباء الأمراض الجلدية إنه لا يزال هناك الكثير مما لا نعرفه عن ميكروبيوم الجلد.


تقول كاثرين أونيل، أستاذة طب الأمراض الجلدية بجامعة مانشستر، إنه "بينما نعلم أن بعض البكتريا الموجودة على جلدنا تنتج مواد كيميائية سامة للبكتيريا المسببة للأمراض، فإننا لا نعرف الكثير عما إذا كان ميكروبيوم الجلد يقوي الجلد. أو كيف تتفاعل مع جهاز المناعة".
أضافت: "هناك الكثير من الهراء. لم أر أدلة دامغة تشير إلى أننا يجب أن نقلق جميعًا بشأن غسل ميكروبيوم بشرتنا. النتائج ليست موجودة لدعم الكثير من الادعاءات".

وأكد أطباء الجلد الأمريكيون الذين أجروا المراجعة العام الماضي: "في العقد الماضي، اكتسبت البروبيوتيك الموضعية المتاحة تجاريًا شعبية. ومع ذلك، هناك ندرة في المؤلفات حول سمات السلامة والإمكانات العلاجية".

وكتبوا في مجلة (Dermatology Online Journal): "على الرغم من أن الأدلة الناشئة تبشر بالخير، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من التحقيقات لإجراء تقييم شامل لفوائدها وسلامتها".

مؤيدًا الرأي الكسيس جرانيت، استشاري الأمراض الجلدية في عيادة كادوجان في لندن. قائلة: "لم نصل بعد إلى تحديد ما إذا كانت منتجات العناية بالبشرة بروبيوتيك قد تكون مفيدة أم لا. من الناحية النظرية ، قد تكون منطقية بالنسبة لبعض الأمراض الجلدية ولكن ليس لدينا أدلة كافية جيدة حتى الآن".

تم إجراء المزيد من الأبحاث حول ميكروبيوم الأمعاء، حيث ربطته الدراسات بكل شيء من الأمراض الجلدية إلى الصحة العقلية والسرطان.

لكن بينما تشير بعض الدراسات إلى أن البروبيوتيك عن طريق الفم، مثل تلك الموجودة في مشروبات الزبادي، قد تساعد في حالات الالتهابات الجلدية مثل حب الشباب والوردية، فإن أبحاثًا أخرى تلقي بظلال من الشك على مدى نجاحها، كما تقول الدكتور جرانيت.

وتقول إن أي شخص يغري باستخدام مستحضرات التجميل بروبيوتيك يجب أن "يحتفظ بأمواله في الوقت الحالي".


الكلمات المفتاحية

بكتريا البشرة صابون منتجات طبية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled انتشرت علامة "مضاد للبكتريا" للعديد من منتجات لغسول الجسم والمرطبات التي تغذي مليارات البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تعيش على البشرة للحفاظ على ص