أخبار

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

أحب ٧ أماكن لقلب رسول الله على وجه الأرض.. يكشفها عمرو خالد

عمرو خالد: إياك ان تهجر زوجتك بشكل مفاجىء.. هذا ما سيحدث

دعاء في جوف الليل:اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

ما حكم رجل أفسد امرأة على زوجها حتى يتزوجها؟.. "الإفتاء" تجيب

كيف يشفي الصوم أجسامنا؟.. 5 فوائد مثبتة علمياً للصيام

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لكشف الكروب ادعو به كل صباح

الإهداف الإنسانية من قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.. يكشفها عمرو خالد

طريقة روحية تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

سماه النبي "السلف الصالح" ودعا لابنته بأن تلحق به

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 01 اكتوبر 2020 - 12:49 م
Advertisements

يعد الصحابي عثمان بن مظعون من السعداء، الذين ماتوا في حياة النبي صلى الله عليه وسلم فصلّى عليهم، ودعا لهم، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول عنه " السلف الصالح".
وقد روي لما ماتت رقية ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحقي بسلفنا الصالح»- يعني عثمان بن مظعون-.
وروي أنه لما مات، انكبّ عليه النبي صلى الله عليه وسلم ثم رفع رأسه، ثم حنى الثانية، ثم حنى الثالثة، ثم رفع رأسه وله شهيق، ثم قال: «اذهب عنك أبا السائب، فقد خرجت منها ولم تلتمس منها بشيء» .
وفي رواية: فقال: رحمك الله يا عثمان: «ما أصبت من الدنيا، ولا أصابت منك».
 قال أهل التاريخ: توفي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى عليه ودفن بالبقيع.

اقرأ أيضا:

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

لحظة موت عثمان بن مظعون


تقول عائشة بنت قدامة بن مظعون: إن النبي صلى الله عليه وسلم قبّل عثمان بن مظعون حين مات على خده.
وقالت أم العلاء: يا رسول الله، وذلك حين مات عثمان بن مظعون، رأيت لعثمان، تعني في النوم، عينا تجري، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ذاك عمله».
وقد كان من أول مهاجرة الحبشة، ومن نساك المهاجرين، يقوم الليل، ويصوم النهار، امتحن في الله بمكة.
قال الزهري: اشتد البلاء على من تبع رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبائلهم، فكانت فتنة شديدة، وزلزال شديد، فمنهم من عصم الله، ومنهم من افتتن.
فلما فعل ذلك بالمسلمين، أمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخروج إلى أرض الحبشة، فخرجوا وأميرهم عثمان بن مظعون، فلما بلغهم سجود الوليد بن المغيرة بمكة، وسمعوا أن المشركين آمنوا، أقبلوا إلى مكة فلم يستطيعوا أن يدخلوا مكة إلا بجوار، فأجار الوليد بن المغيرة، عثمان بن مظعون.
 فلما رأى عثمان ما لقي أصحابه من البلاء، وأنه لا يعرض
له، استحب البلاء على العافية، فقال: أما من كان في ذمة الله وذمة رسوله فهو مبتلى خائف، وأما من كان في عهد الشيطان وأوليائه فهو معافي.
فأتى عثمان بن مظعون الوليد فقال: يا عم، قد أجرتني وأحسنت إلي وأنا أحب أن تخرجني إلى عشيرتك، فتتبرأ من ذمتي بين ظهرانيهم، فقال الوليد: لعل أحدا آذاك أو شتمك، قال: لا والله ما اعترض لي أحد، فلما أبى عثمان أخرجه الوليد إلى المسجد، وقريش فيه أحفل ما كانوا، ولبيد بن ربيعة ينشدهم، فقال: إن هذا غلبني وحملني على أن أتبرأ منه من جواره، وإني أشهدكم أني منه برئ إلا أن يشاء.
قال: صدق، أنا والله أكرهته على ذلك، وهو مني برئ.

الكلمات المفتاحية

عثمان بن مظعون رقية بنت النبي السلف الصالح

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يعد الصحابي عثمان بن مظعون من السعداء، الذين ماتوا في حياة النبي صلى الله عليه وسلم فصلّى عليهم، ودعا لهم، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول عنه " ال