أخبار

تحذير في يومها العالمي.. البدانة وراء 13 نوعاً من هذا المرض الخطير

عادي زي كل يوم.. كلمة السر في زوال النعم.. كيف ذلك؟

أكبر كتلة بمقدار 2.8 مرة عن الأرض.. اكتشاف كوكب عملاق قد يكون صالحا للحياة

الاحتيال يجعلك يقربك من بني إسرائيل.. انظر قصة أصحاب السبت

دراسة تكشف فائدة عظيمة للسمسم: قد يحمي من مرض عصبي خطير

العلاقة بين طعامنا وعقولنا.. دراسة تكشف "تأثيرًا غير متوقع"

ما حكم إيقاظ النائم للصلاة؟

أسباب آلام القولون والمعدة

متي يمكنك الاستغناء عن الكمامة؟

لن تملّ من ذكر ومحبة النبي (حكايات مؤثرة)

دعني أصدمك.. سعيك مهما كان ليس له علاقة بالنتيجة

بقلم | عمر نبيل | الاثنين 18 يناير 2021 - 10:29 ص
Advertisements

عزيزي المسلم، دعني أصدمك.. (ربما تتعب وتسعى ولا تصل لما تريده.. وربما أحيانًا غيرك لا يتعب نهائيًا ويحصل على ما كنت تتمناه أنت.. أوتدري لماذا؟.. لأنها قاعدة قاعدة مهمة جداً لكن لا نتعامل بها.. إذن علينا أن نفهم جيدًا أن السعي الذي نسعاه مهما كانت درجة التعب فيه، ليس له أي علاقة بالنتيجة أبدًا.. هذه الفكرة لو تغيرت في بالك مؤكد أمور كثيرة ستتغير في نظرك.

لكن يكون السعي ليس له علاقة بالنتيجة؟.. ولو الأمر هكذا ما أهمية السعي إذن؟.. علينا بالقليل من التركيز لنفهم.. كل شيء في هذه الدنيا إنما هو مخلوق بقانون أن لكل سبب مُسبب .. إذن لا يوجد (سبب) ستصل له دون ( مُسبب ) له .. هذا هو قانون الله عز وجل في خلقه.. لكن الذي لا تأخذ بالك منه ويمثل لك حيرة ولخبطة، هو أن السبب ليس له أي علاقة بالمسبب !!

ما هذه اللخبطة؟

لكي ترتاح قليلا من هذه اللخبطة، عليك أولا أن تفهم معنى أن تأخذ بالأسباب المتاحة، ثم تخطط وتضع أهدافك وتسعى بكامل قدراتك وكأنك ( ستخلق النتيجة ) !!.. لكن وأنت بداخلك يقين أن خالق النتيجة هو الله تعالى.. وليس سعيك !

بمعنى:

( هو بقدرته متحكم في كل تفاصيل النتيجة .. شكلها وهيئتها وأوانها وأفضل صورة لها .. أو تبديلها بغيرها أو تأجيلها أو منعها وخلق نتيجة أخرى تمامًا!! )

حينها سيكون سعيك تنفيذًا فقط لأمر الله وتأدب مع الله .. لكن النتائج إنما هي (خلق ) منفصل ليس له أي علاقة بأسبابك وسعيك !

وهذه الجزئية تحديدًا لابد أن تكون مفهومة جيدًا لكل البشر .. فقد كان الدكتور راتب النابلسي يقول: (خُذْ بالأسباب كأنها كل شيء وتوكل على الله كأن الأسباب لا شيء ).

لكن ماذا عمن لا يسعى؟

لكن ماذا عمن لا يسعى؟.. فهؤلاء عدم أخذهم للأسباب له حسابه عند الله عز وجل، لأنهم عصوا ولم يتبعوا منهج الله عز وجل.. أما بالنسبة للنتائج التي حصلوا عليها .. لا تسمى نتائج .. وإنما هي أرزاق الله .. وهذا يؤكد أكثر من معنى أن النتيجة خلق منفصل عن السبب .. وهو رزق ربنا يهبه لمن يشاء ! .. يعطيه للظالم وللكافر وللعاصي .. !!

لكن طالما الأمر ليس له علاقة بالسعي وهي أرزاق.. هل نوقف السعي تمامًا؟.. حينها تصبح عاصٍ لأوامر الله لو لم تتحرك وتسعى في ملكوت الله عز وجل عن رزق الله ونجاحه وتوفيقه، مثلك كمن لا يصلي أو ظالم لنفسه.. لأن الفكرة بالأساس أننا خلقنا لكي نطيع الله عز وجل.. فنحن مأمورون بالسمع والطاعة .. وقد أمرنا بالأخذ بالأسباب إذن لابد أن نأخذ بها .. لكن إلى ماذا تصل بنا .. هذا هو أمر الله وإرادته وفقط.. فالأسباب لحكمة لا يعلمها إلا الله .. علينا اليقين في ذلك.. وهذا هو الآية الكريمة: (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ).

اقرأ أيضا:

عادي زي كل يوم.. كلمة السر في زوال النعم.. كيف ذلك؟

الكلمات المفتاحية

الأخذ بالأسباب السعي للرزق اسباب الرزق

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، دعني أصدمك.. (ربما تتعب وتسعى ولا تصل لما تريده.. وربما أحيانًا غيرك لا يتعب نهائيًا ويحصل على ما كنت تتمناه أنت.. أوتدري لماذا؟.. لأنها