أخبار

هل ربنا أكبر حب في حياتك؟.. تعرّف على المدخل الأكيد لمحبته

عمرو خالد:" ليلة القدر ستغير مجرى حياتك وهذا هو برنامجها للعبادة والاجتهاد"

حذف حسابه على فيس بوك واختفى بعد أن كان يعوضني بسؤاله عني تجاهل أهلي وإهمالهم لي.. ماذا أفعل؟

4أخطاء لا ترتكبها بعد الانتهاء من شهر رمضان .. استمر في أداء العبادات والطاعات بانتظام

تعرف على الغرائز والميول وعلاقتها بالقلب والجوارح

سؤال الحلقة الخامسة والعشرون.. مسابقة برنامج "منازل الروح" رمضان 2021

متلهف على قطعة بسبوسة.. شيكولاتة.. فنجان قهوة؟.. هذا هو السبب

الكعك مهم لكن ليلة القدر أهم.. كيف أوازن؟

ما حكم تعجيل إخراج زكاة المال عن وقتها ؟.. دار الإفتاء المصرية تجيب

المصريون يودعون رمضان وأعينهم باكية ويرددون: والله لسه بدري

علاج بالخلايا الجذعية يحمي قدم مرض السكري من البتر

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 15 ابريل 2021 - 09:34 ص
Advertisements

زفت دراسة حديثة بشرى إلى مرضى السكري الذين من يعانون من قرحة القدم كأحد أخطر مضاعفات المرض، بعد أن توصلت إلى أن نوعًا من الخلايا الجذعية الموجودة في دهون الجسم قد يكون علاجًا قويًا لجروح القدم الشديدة هذه.

شملت الدراسة 63 مريضًا يعانون من تقرحات القدم السكرية غير الشافية الذين تم حقنهم بخلايا من دهون أجسامهم. وعلى مدار العام التالي، تعافت القرحات لدى معظم المرضى.

قال الباحثون إن الدراسة - التي أجريت في نيكاراجوا - تضع الأساس لتجربة مماثلة في الولايات المتحدة، لتكرار النتائج.

وقرح القدم السكرية هي قروح مفتوحة، أو جروح تؤثر على ما يقرب من 15 في المائة من مرضى السكري، وفقًا للجمعية الطبية الأمريكية لطب القدم. وبالنسبة للبعض، ترفض الجروح الشفاء ويمكن أن تصاب بالعدوى، مما يؤدي أحيانًا إلى البتر.

وفي الولايات المتحدة وحدها، تظهر الدراسات أن أكثر من نصف حالات البتر مرتبطة بمرض السكري - وعادة ما تكون قرح القدم غير الشافية هي السبب.

أوضح مؤلف الدراسة، الدكتور مايكل كارستينز أن الأشخاص المصابين بداء السكري معرضون للإصابة بقرح القدم لعدة أسباب.

وأشار إلى أنه بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مزمن إلى إتلاف أعصاب القدمين، مما يؤدي إلى فقدان الإحساس، وهذا يعني أن القروح أو الجروح يمكن أن تحدث دون أن يلاحظها أحد حتى تتفاقم وتصاب بالعدوى.


ومما يزيد الطين بلة، أن مرض السكري يدمر الأوعية الدموية الصغيرة في الجسم، مما يعيق تدفق الدم إلى القدمين، ويعطل عملية التئام الجروح الطبيعية.

علاوة على ذلك، يعاني العديد من مرضى السكري أيضًا من انسداد في الشرايين الكبيرة، بما في ذلك الموجودة في الساقين، كما قال كارستينز، من معهد الطب التجديدي بجامعة ويك فورست بولاية نورث كارولاينا.

غالبًا ما يمكن علاج قرح القدم السكرية بتدابير، مثل وضع الأدوية أو الضمادات على الجرح ، بالإضافة إلى التنضير الجراحي، حيث يزيل الطبيب الجلد الميت والأنسجة لإنشاء جرح "جديد" قد يلتئم بشكل أفضل.

ومع ذلك، قالت الجمعية الطبية الأمريكية لطب العناية بالقدم ( APMA)، إن حوالي 6 في المائة من المصابين بقرحة السكري ينتهي بهم المطاف في المستشفى بسبب عدوى أو مضاعفات أخرى.

وخلال الدراسة التي نُشرت نتائجها مؤخرًا في مجلة (Stem Cells Translational Medicine)، لجأ فريق الباحثين إلى الخلايا الجذعية لمحاولة التئام الجروح الشديدة لدى مرضى السكري الذين كانوا مرشحين للبتر.

وأشار كارستينز إلى أن "لديهم جروح خطيرة. لم يكن هناك طريقة للشفاء من تلقاء نفسها".

الخلايا الجذعية الوسيطة


على وجه التحديد، استعان الباحثون بمجموعة من الخلايا تسمى جزء الأوعية الدموية اللحمية من دهون جسم المرضى. من بين هذه المجموعة نوع من الخلايا الجذعية "البالغة" تسمى الخلايا الجذعية الوسيطة أو (MSCs).

تؤدي الخلايا الجذعية السرطانية إلى ظهور أنواع معينة من الخلايا أكثر نضجًا، بما في ذلك الغضاريف والعضلات.

قام الباحثون بحقن الخلايا في وحول جروح المرضى وعلى طول الشرايين في أسفل الساق. بعد ستة أشهر، أظهر 51 من 63 مريضًا إغلاقًا تامًا للقرحة، بينما بلغت نسبة التئام القرمح لدى ثمانية آخرين 75 في المائة على الأقل.

وقال الباحثون وفقًا لوكالة "يو بي آي"، إن من بين الأربعة الباقين، احتاج ثلاثة إلى بتر وتوفي واحد من مضاعفات في القلب لا علاقة لها بالعلاج.

بعد عام واحد، شُفي 50 مريضًا من جروحهم تمامًا، في حين أن أربعة آخرين شُفيوا بنسبة 85 في المائة على الأقل. وقد توفي المرضى الخمسة الباقون لأسباب تتعلق أيضًا بالقلب.

وفقًا لكارستنس، يبدو أن الخلايا الجذعية السرطانية تعمل من خلال إنتاج مواد كيميائية تحفز نمو الأوعية الدموية الجديدة، مما يسمح بإصلاح الجروح.


خلايا مشيمة الأجنة 


والأسلوب المتمثل في استخدام الخلايا الجذعية في علاج قرح القدم السكرية ليس بالأمر الجديد. إذ يمكن للأطباء بالفعل استخدام الخلايا المشتقة من الغشاء الأمنيوسي للمشيمة.

قال الدكتور جيفري روس، المتحدث باسم الجمعية الطبية الأمريكية لطب العناية بالقدم (APMA)، إنه وجد شخصيًا أن خلايا الغشاء الأمنيوسي فعالة للغاية في التئام الجروح.

وأوضح روس، الذي يعمل أيضًا أستاذًا مساعدًا للجراحة في كلية بايلور للطب في هيوستن، أن الخلايا يتم استردادها من مشيمة الأطفال المولودين بعملية قيصرية.

وتقوم العديد من الشركات بتسويق منتجات تحتوي على خلايا غشاء سلوي مجمدة أو مجففة يمكن استخدامها لعلاج قرح القدم السكرية.

قال روس إن التئام الجروح في الدراسة الجديدة كان "مثيرًا للإعجاب". في ثلاثة مرضى أصيبوا بجروح شديدة في وتارهم، كان النسيج المطوَّر حديثًا قادرًا على تغطية الأوتار، وهو ما أشار إلى صعوبة تحقيقه.

علاج المستقبل 


مع ذلك، أوضح أنه كان يود أن يرى المزيد من المتابعة المكثفة للمرضى. وقال إن الفترات الفاصلة بين التقييمات كانت "متباعدة للغاية".

وليس من الواضح ما إذا كانت الخلايا المشتقة من دهون المرضى يمكن أن تكون أفضل من الخلايا التي تحيط بالجنين، وفقًا لروس. وقال إن الأمر سيستغرق دراسات وجها لوجه لتحديد ذلك.

لكن روس قال إن العلاجات القائمة على الخلايا بشكل عام - تسخير قوى الشفاء الخاصة بالجسم - هي موجة المستقبل. غير أنه أشار إلى أنها مكلفة.

اتفق كارستينز على أن هذا النهج مكلف، لكنه أوضح أنه "يجب أن يكون الاستثمار متوازنًا مع التكلفة العالية - والمعاناة - الناجمة عن قرحة القدم السكرية وبتر الأطراف".

الكلمات المفتاحية

قدم السكري قروح القدم العلاج بالخلايا الجذعية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled زفت دراسة حديثة بشرى إلى مرضى السكري الذين من يعانون من قرحة القدم كأحد أخطر مضاعفات المرض، بعد أن توصلت إلى أن نوعًا من الخلايا الجذعية الموجودة في د