أخبار

لماذا حسد اليهود النبي ؟

هل يجوز صلاة العيد في المنزل خوفًا من الوباء؟

المعنى الحقيقي للحسنى.. والفرق بين الطيبة والسذاجة

كيف تتعامل مع حد شتمك أو أذاك في الحياة؟.. د. عمرو خالد يجيب

ما حكم تأخير إخراج زكاة الفطر عن وقتها لعذر؟.."الإفتاء" تجيب

4أصناف من الناس لا تصاحبهم..تجنبهم بشكل تام

لتعزيز مناعتك.. إليك كيفية امتصاص أكبر قدر من فيتامين سي والزنك من الأطعمة

للمتزوجين.. كيف تحافظون على الحب والعاطفة رغم منغصات ومتطلبات الحياة؟

عمرو خالد يدعو: دعاء وتضرع إلى الله فى ختام الليالي الوترية ولأهلنا فى المسجد الأقصى وفلسطين

بصوت عمرو خالد.. دعاء ليلة القدر في برنامج منازل الروح رمضان 2021

علماء يحذرون: صخور المريخ يمكن أن تسبب طاعونًا مدمرًا على الأرض

بقلم | عاصم إسماعيل | الجمعة 30 ابريل 2021 - 10:34 ص
Advertisements

أعرب خبراء عن مخاوف من أن جلب صخور من سطح المريخ إلى الأرض ينطوي على خطر التسبب في "طاعون مريخي" مميت لا يملك البشر مواجهته.

وتم تصميم 43 أنبوبًا معدنيًا مخزنًا في بطن المركبة "برسفيرنس"، التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" لنقل العينات الأولى من المريخ إلى الأرض.

وقالت لوري جليز، مديرة علوم الكواكب في وكالة "ناسا": "نتوقع أن توفر عينات المريخ معرفة جديدة لعقود قادمة بينما ندرسها بأحدث الأدوات المختبرية التي لا يمكننا نقلها إلى المريخ في الوقت الحالي".

لكن في حين يرى العديد من الباحثين أن فرصة تحليل الصخور من سطح المريخ تقدمًا هائلًا للعلم، فقد أعرب القليل منهم عن مخاوفهم من أن أشكال الحياة المجهرية من الكوكب الأحمر يمكن أن تتسبب في وباء قاتل لا تملك البشرية القدرة على التعامل معه.

اقرأ أيضا:

الكركديه على الإفطار فوائد لا تحصى

وأصدرت اللجنة الدولية لمناهضة عودة عينات المريخ (ICAMSR) - وهي مجموعة صغيرة من العلماء - مذكرة تحذير ضد إرسال عينة محتملة من المريخ إلى الأرض.

وقال باري ديجريجوريو، مدير اللجنة، إنه يجب إعادة أي عينات فقط حتى القمر، حيث يمكن تحديد أي مسببات أمراض محتملة وعزلها.

وأضاف إنه يجب تحليل العينات المأخوذة من كوكب المريخ في محطة "البوابة القمرية" - وهي محطة فضائية قيد التطوير في مدار القمر - حيث يمكن تحليلها على مسافة آمنة دون التعرض لخطر إطلاق عدوى غريبة محتملة ليس لدينا مناعة منها.

واعتبر ديجريجوريو أن "هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان حماية المحيط الحيوي للأرض بنسبة 100 في المائة".

واستشهد في هذا السياق بعالم الفلك الشهير كارل ساجان، الذي كتب في عام 1973: "نظرًا لأن المريخ على وجه التحديد بيئة ذات أهمية بيولوجية كبيرة محتملة، فمن الممكن أن توجد على المريخ مسببات الأمراض، والكائنات الحية التي إذا تم نقلها إلى البيئة الأرضية، يمكن أن تحدث أضرارًا بيولوجية هائلة. ... وباء المريخ".

وتتمثل الخطة الحالية في جمع عينات داخل أنابيب المركبة الفضائية "برسيفرنس" في مهمة من المقرر إطلاقها في عام 2026.


و""برسيفرنس هي المحطة الأولى في أول رحلة ذهابًا وإيابًا على الإطلاق إلى كوكب آخر"، كما تقول واندا بيترز من قسم المهام العلمية التابعة لناسا.

سيتم إطلاق العينات مرة أخرى باتجاه الأرض لتحطيمها في صحراء "يوتا" بعد حوالي عشر سنوات من الآن. ولكن بينما تم تصميم كبسولة الإرجاع لتحمل التأثير الهائل، يمكن أن تسوء الأمور.

في عام 2004، تحطمت مرحلة العودة من مسبار "جينيسيس" التابع لوكالة "ناسا"، المصمم لجمع عينات من جزيئات الرياح الشمسية وإحضارها إلى الأرض لتحليلها، عندما اصطدمت بصحراء "يوتا" بسبب فشل المظلة في الفتح.

ولكن يمكن أن يكون هناك بديل: "ترك العينات المدارية في مدار مستقر للمريخ هو أحد الاستراتيجيات البديلة العديدة التي يمكن تحقيقها بعد إطلاق العينات من سطح المريخ"، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الفضاء الأوروبية.


وقالت "ناسا": "كانت إعادة العينات الأصلية من المريخ إلى الأرض هدفًا لأجيال من علماء الكواكب".

لكن الدكتور جيلبرت ليفين، المهندس الذي حقق في مهمة مركبة الإنزال فايكنج التابعة لوكالة "ناسا" قال: "أخشى أنه حتى لو أمكن صنع حاوية عودة آمنة لعينة المريخ وإحضارها إلى الأرض، فهناك احتمال كبير بأن بعض العينات ستهرب. من مختبر "آمن" حيث سيتم فتح الحاوية".

وأضاف لصحيفة "ديلي ستار"، إن هناك "فرصة حقيقية" لوجود كائنات دقيقة على الكوكب الأحمر"، وحذر من أن جلب هذه الكائنات الدقيقة إلى الأرض يمكن أن يتسبب في حدوث وباء مدمر.

الكلمات المفتاحية

طاعون مريخي صخور من المريخ وباء وكالة ناسا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أعرب خبراء عن مخاوف من أن جلب صخور من سطح المريخ إلى الأرض ينطوي على خطر التسبب في "طاعون مريخي" مميت لا يملك البشر مواجهته.