أخبار

في الحلقة (6) من برنامجه "في ذكرى مولده".. عمرو خالد يكشف: مشاهد مؤثرة من وفاة النبى واللحظات الأخيرة فى حياته

الإيذاء من أهلك وأقرب الناس لك.. أصعب ابتلاء "وصايا نبوية مجربة" لا تفوتك

هل يجوز تنفيذ وصية للمتوفى بها قطيعة رحم؟.. "الإفتاء" تجيب

لكل من فقد حبيب أو قريب أو غالى عليه.. رسالة هامة يقدمها د. عمرو خالد

لقاح الإنفلونزا: تعرف علي الآثار الجانبية وأفضل وقت للتطعيم.. لا يفوتك

دعاء في جوف الليل: اللهم ذلل لي صعوبة أمري وسهل لي مشقته

عمرو خالد يكشف: أصعب ابتلاء ومصيبة فى الحياة.. وكيف يمكن تتعامل معه؟

هل يجوز عدم مسح الرأس بالماء عند الوضوء؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. تعلم دعاء النبي المصطفى وادعى به في بداية يومك

جبر خاطر إمرأة ليست شفقة بل رجولة وشهامة ورحمة.. تعلم تعامل النبي مع المرأة

المواد الكيميائية في العبوات البلاستيكية ومستحضرات التجميل تسبب "الموت المبكر"

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 14 اكتوبر 2021 - 11:17 ص

حذرت دراسة حديثة من أن التعرض اليومي للمواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع عبوات الطعام البلاستيكية ومستحضرات التجميل مرتبط بخطر الموت المبكر.

ووفقًا لدراسة نشرتها منظمة التلوث البيئي، يتسبب التعرض اليومي للمواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع عبوات الطعام البلاستيكية ومستحضرات التجميل في 100 ألف حالة وفاة مبكرة بين كبار السن بالولايات المتحدة سنويًا.

وأظهرت النتائج، أنه من بين أكثر من 5 آلاف بالغ تتراوح أعمارهم بين 55و64 عامًا، كان الأشخاص الذين لديهم أعلى تركيزات من المواد الكيميائية التي تسمى "الفثالات" في البول أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب مقارنة بغيرهم.

لكنهم قالوا إن المستويات العالية من المواد الكيميائية السامة في البول لا يبدو أنها تزيد من خطر الوفاة بسبب السرطان، حسبما أوردت وكالة "يو بي آي" نقلاً عن الباحثين.


خطر المواد الكيماوية

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور ليوناردو تراساندي في بيان صحفي: "يشير بحثنا إلى أن تأثير هذه المادة الكيميائية على المجتمع أكبر بكثير مما كنا نعتقد في البداية".

أضاف تراساندي، مدير مركز التحقيق في المخاطر البيئية بجامعة نيويورك لانجون هيلث: "الدليل واضح بشكل لا يمكن إنكاره على أن الحد من التعرض للفثالات السامة يمكن أن يساعد في حماية الرفاه المادي والمالي للأمريكيين".

ووفقًا للباحثين، فإن الوفيات الناجمة عن مستويات عالية من التعرض للفثالات يترتب عليها ما يصل إلى 47 مليار دولار من تكاليف الرعاية الصحية وفقدان الإنتاجية.

وتشكل الفثالات خطرًا محتملاً على صحة الإنسان لأن المواد الكيميائية يمكن أن تتداخل مع وظيفة الهرمونات، المعروفة باسم نظام الغدد الصماء، وهي "مرتبطة بمشاكل النمو والتناسلية والدماغ والمناعة ومشاكل أخرى"، وفقًا للمعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية.

ويعتقد أن التعرض يحدث من خلال تراكم هذه السموم حيث تتحلل المنتجات الاستهلاكية ويتم تناولها، ويرتبط بالسمنة والسكري وأمراض القلب وكذلك اضطرابات الصحة العقلية، وفقًا للدراسات.

في الدراسة، قام الباحثون بتحليل البيانات الخاصة بمستويات الفثالات الموجودة في عينات البول التي تم الحصول عليها من البالغين الذين شاركوا في المسح الوطني للصحة والتغذية بالولايات المتحدة ما بين 2001 و2010، وهو تقييم مستمر للصحة تقوده مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

التعرض للفثالات مرتبط بالوفاة المبكرة


استمد الباحثون أيضًا، معلومات من قاعدة بيانات ووندر التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومكتب الإحصاء الأمريكي ونماذج من دراسات سابقة لتقدير التكلفة الاقتصادية للوفاة المبكرة لدى البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و 64 عامًا، وهي مجموعة قالوا إنها معرضة بشكل خاص للتعرض للفثالات.

ومع ذلك، فإن النتائج لا تثبت وجود ارتباط مباشر بين السبب والنتيجة بين التعرض للفثالات والموت المبكر، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الآلية البيولوجية المحددة التي من شأنها أن تفسر الارتباط لا تزال غير واضحة.

قال الباحثون، إنهم يخططون لمزيد من الدراسة للدور الذي قد تلعبه هذه المواد الكيميائية في تنظيم الهرمونات والالتهابات في الجسم.

وقال تراساندي: "تكشف نتائجنا أن زيادة التعرض للفثالات مرتبط بالوفاة المبكرة، لا سيما بسبب أمراض القلب".

وأضاف: "حتى الآن، أدركنا أن المواد الكيماوية مرتبطة بأمراض القلب، وأمراض القلب بدورها هي السبب الرئيسي للوفاة، لكننا لم نربط الكيماويات نفسها بالموت".


الكلمات المفتاحية

التعرض للفثالات مرتبط بالوفاة المبكرة خطر المواد الكيماوية المواد الكيميائية في العبوات البلاستيكية ومستحضرات التجميل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حذرت دراسة حديثة من أن التعرض اليومي للمواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع عبوات الطعام البلاستيكية ومستحضرات التجميل مرتبط بخطر الموت المبكر.