أخبار

دراسة دولية: تكلفة باهظة لعلاج آثار العنف الجسدي والجنسي ضد المرأة المغربية

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

‏المحراب كيف يكون طريقك للنجاة؟

لقبّه النبي بـ "البصير".. صحابي كفيف ينفّذ عملية استشهادية

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 05 ابريل 2020 - 12:48 م
Advertisements
عندما علم أنها تؤذي الرسول، وتسبّه وتحرض عليه الناس، وتعيب الإسلام، قرر أن يقتلها بنفسه بالرغم من أنه كان كفيفا لا يبصر.
وتفاصيل الواقعة أنه في رمضان من السنة الثانية كانت عصماء بنت مروان ، زوجة يزيد بن زيد الخطمي، كانت تعيب الإسلام وتؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحرض عليه وتعيب الإسلام.
 كما كانت تقول الشعر وتطرح القاذورات  في مسجد بني خطمة،  فأهدر رسول الله صلى الله عليه وسلم دمها.

اقرأ أيضا:

ابنة النبي الكبرى.. هاجرت سرًا إلى المدينة بهذه الحيلة فنذر عمير بن عدي نذرا  لئن رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر إلى المدينة ليقتلنها.
 فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر، جاء عمير ليلا حتى دخل عليها بيتها، وحولها نفر من ولدها نيام، منهم من ترضعه في صدرها، فجسها بيده وكان ضرير البصر، فنحى الصبي عنها، ووضع سيفه على صدرها حتى أنفذه من ظهرها.
وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ألا رجل يكفنا هذه» .
 فقال رجل من قومها: أنا، فأتاها وكانت تبيع التمر، فقال لها: أعندك أجود من هذا التمر؟
قالت: نعم، «فدخلت إلى بيت لها، وانكبت لتأخذ شيئا فالتفت يمينا وشمالا فلم أر أحدا فضربت رأسها حتى قتلتها» .
ثم أتى المسجد فصلى الصبح مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما انصرف نظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: «أقتلت ابنة مروان؟».
 قال: نعم فهل علي في ذلك شيء؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا ينتطح فيها عنزان» فكانت هذه الكلمة أول ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: «إذا أحببتم أن تنظروا إلى رجل نصر الله عز وجل ورسوله فانظروا إلى عمير بن عدي» .
 فقال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه: «انظروا إلى هذا الأعمى الذي يسري في طاعة الله تعالى» .
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تقل الأعمى ولكن البصير» .
فسمى رسول الله صلى الله عليه وسلم عميرا البصير،  فلما رجع عمير وجد بنيها في جماعة يدفنونها.
 فقالوا: يا عمير أنت قتلتها؟ قال: «نعم، فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون، فو الذي نفسي بيده لو قلتم بأجمعكم ما قالت لضربتكم بسيفي هذا حتى أموت أو أقتلكم» .
 فيومئذ ظهر الإسلام في بني خطمة وكان يستخفي بإسلامه فيهم من أسلم.


الكلمات المفتاحية

عمير بن عدي عصماء بنت مروان إيذاء النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عندما علم أنها تؤذي الرسول، وتسبّه وتحرض عليه الناس، وتعيب الإسلام، قرر أن يقتلها بنفسه بالرغم من أنه كان كفيفا لا يبصر.